أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
بدء تطبيق اجراءات احترازية وفرض غرامات على الافراد والمؤسسات غير الملتزمة بأمر الدفاع 32 طقس لاهب في الأغوار والعقبة الخميس تضاعف مستوردات الأردن من الذهب 3 مرات الصحة تعلن اسماء المراكز التي تتوفر بها الجرعة الاولى والثانية والمعززة من لقاح كورونا الخميس العدوان: لن اعتذر للحكومة وعلى الخصاونة الاعتذار للنواب – فيديو أردوغان ينشر صور أعلام الدول التي قدمت العون بإخماد حرائق تركيا ولي العهد: "أحلى صباح مع سيدي حسن" الفاعوري: مقاضاة وزير الأوقاف لمنتقديه تتجاوز طروحات الملك بعد مناورات الرفاعي .. هل يلعب الخصاونة ورقة التعديل النائب سميرات يعرض اجازة طبية ويتعهد بالغاء رفع المحروقات منح عمال الوطن استراحة لتلافي حرارة الشمس شكاوى المياه هذا العام أقل من العامين السابقين أمن الدولة تمهل المدعي العام لتقديم مرافعته بقضية عوني مطيع بالتفاصيل .. لهذا السبب تدخلت وزارة الداخلية ووزيرها لدحض اوهام اصحاب المزارع والشاليهات النائب عماد العدوان : لن اعتذر للخصاونة .. والاعتذار سيكون لمجلس النواب محتجون يضرمون النار عند بوابة البرلمان اللبناني البلبيسي: 526 ألف متخلف عن أخذ اللقاح الحياري: وزارة الزراعة تعمل على خطة طموحة لتطوير القطاع الفايز: ندعو العالم لزيارة الأردن إحباط تهريب 500 الف حبة مخدرة عبر معبر جابر
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة وزارة الصحة وتقنين النفقات بالاتجاه الخطأ

وزارة الصحة وتقنين النفقات بالاتجاه الخطأ

25-07-2012 01:00 AM

بدأ وزير الصحة على مايبدو بخطة لتوفير النفقات وذلك من خلال إلغاء اغلب بدل الليالي لصغار الموظفين من سواقين ومراقبين صحة وأطباء الميدان من رقابة على الغذاء و رصد الإمراض مع العلم إن هذه الليالي هي العصب الرئيس الذي ومن خلاله تقوم المديريات بأداء اغلب واهم وظائفها من تزويد بمختلف انواعة ابتدءا من الأدوية إلى القرطاسية والى مهام الرقابة على الغذاء والذي يقتضي بأغلب الأوقات إرسال عينات إلى مختبرات المؤسسة العامة للغذاء والدواء ومعظمها قد يكون ضروري لدرجة الطارئ , إلى الاستقصاء الوبائي والمطاعيم وغيرة من الأمور الصغيرة التي تحسبها الوزارة بأنها مصاريف زائدة وممكن الترشيد فيها في حين إن اغلب هذه الأمور والتي هي ضرورية ومهمة وحيوية لأداء المديريات في مجملها لاتساوي ميزة واحدة مما يتقاضاها المستشارين وما أكثرهم . وان الوزارة ممثلة بوزيرها إن أرادت التقنين والترشيد فعلا وعلى الحقيقة لا مجرد فخفخات إعلامية وبهرجة لاتصب ألا في المصالح الشخصية وبعيدة كل البعد عن المسار الصحيح ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟. وان الطريق الأمثل لذلك واضح وضوح الشمس في كبد السماء وأولها عدم الحاجة إلى هذا الكم الهائل من المستشارين والذي يثقلون كاهل الوزارة برواتبهم وحوافزهم وسياراتهم وبدل مياومات وبدل سفر وما إلى ذلك؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟. ثانيا لماذا مازالت الوزارة تتمسك بهؤلاء المدراء الكبار سواء داخل الوزارة أو في المديريات المختلفة ممن قد تجاوزوا سن الستين بأعوام بحجة الحاجة لهم ؟؟ سؤالي هنا هل الحاجة لهم إداريين يجلسون خلف المكاتب ويقضون معظم وقتهم بالنوم أو السعي وراء الدورات والمياومات والاجتماعات ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ففي حسبة بسيطة لإعدادهم ورواتبهم وحوافزهم لاستطاعت الوزارة الترشيد الصحيح وربما استطاعت إن تعين إعدادا كبيرة بدلا منهم من الأطباء والممرضين والذي يعملون بالميدان ويغطوا العجز الحقيقي لنقص الكوادر الموجود هنا وفي أمور كثيرة أيضا يمكن الترشيد مثل تلك العقود بالأرقام الفلكية الموجودة لأشخاص احضروا من الخدمات الطبية ومن القطاع الخاص وكلنا يعرف كيف ؟؟؟؟؟ ولماذا؟؟؟؟؟؟





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع