أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
بوتين يزور كوريا الشمالية %60 من المستوطنين يؤيدون صفقة تبادل مبعوث أميركي يجري مباحثات غير مباشرة مع حزب الله لابيد لنتنياهو: كان عليك حل الحكومة بدلا من مجلس الحرب حماس تستنكر حرق الاحتلال مبنى المغادرة بمعبر رفح زوج يتقدم بشكوى رسمية ضد رجل انتحل صفة طبيب واقتحم غرفة طفلته وأمها في مستشفى السلط الناتو يبحث التأهب بالمزيد من الأسلحة النووية مخاوف من حصار آلاف الروهينغا وسط قتال غربي ميانمار روسيا تحاكم صحفيا أميركيا متهما بالتجسس خلف أبواب مغلقة تقرير للأمم المتحدة: العالم يتخلف عن تحقيق أهداف التنمية المستدامة تراجع النفط بفعل ضعف طلب المستهلكين في أميركا وارتفاع إنتاج الصين أول تعليق للأسد بعد إصابة زوجته بالسرطان مجددا إعلان مسيئ يستفز الأردنيين عبر مواقع التواصل الاجتماعي انقطاع التكييف في العديد من خيام البعثة الأردنية في الحج في ظل صعوبة التضاريس .. الدفاع المدني يتعامل مع حريق كبير بعجلون تقرير: واشنطن تتخلف 15 عاما عن بكين في الطاقة النووية الحجاج يستقرون في "منى" في أول أيام التشريق لرمي الجمرات. (كابيتال إنتليجنس) ترفع درجة التصنيف الائتماني للأردن فعاليات متنوعة في تلفريك عجلون خلال عطلة العيد ارتفاع الشهداء الصحفيين جراء الحرب على غزة إلى 151
بين اليوبيل الفضي ويوم المرأة، تكريم الملكة رانيا، صفحة من كتاب تمكين وإنجاز المرأة الأردنية
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة بين اليوبيل الفضي ويوم المرأة، تكريم الملكة...

بين اليوبيل الفضي ويوم المرأة، تكريم الملكة رانيا، صفحة من كتاب تمكين وإنجاز المرأة الأردنية

10-03-2024 03:30 PM

في زمن يُعاد فيه تعريف مفاهيم القوة والنجاح، تبرز القصص التي تلهم الأجيال وتساهم في رسم مستقبل الأمم. الأردن، بتاريخه العريق ومستقبله الواعد، يقدم نموذجاً للعالم عن كيفية تجسيد هذه القصص في حياة يومية مليئة بالتحديات والإنجازات. في قلب هذه القصص، تقف المرأة الأردنية بكل عزيمة وإصرار، مسطرةً بذلك فصولاً جديدة في تاريخ النهضة والتقدم.
تعددت الأدوار التي لعبتها المرأة الأردنية في مسيرة البناء والتنمية، وتنوعت مساهماتها في شتى المجالات من العلم إلى الفن، ومن السياسة إلى الاقتصاد، مروراً بالعمل الاجتماعي والخيري. كل هذا جعل منها ركيزة أساسية لا غنى عنها في مسيرة الوطن نحو التطور والازدهار.
إن الإشادة بدور المرأة الأردنية لا تكتمل دون الحديث عن جلالة الملكة رانيا العبدالله، التي أصبحت رمزًا للنجاح والعطاء في الأردن وخارجه. من خلال جهودها المتواصلة في مجالات التعليم والصحة ودعم الأسر المعوزة والنهوض بوضع المرأة، تمكنت الملكة رانيا من رسم صورة ملهمة للمرأة القائدة التي تؤمن بقدرتها على إحداث فارق حقيقي في المجتمع.
تقديراً لهذه الجهود ولمسيرة العطاء الطويلة، قلد جلالة الملك عبدالله الثاني جلالتها الملكة رانيا وسام النهضة المرصع، في بادرة تكريم تعكس الاعتراف بالدور الكبير الذي تلعبه في دعم مسيرة التنمية والتقدم في الأردن. هذا التكريم، الذي يأتي تزامنًا مع يوم المرأة العالمي واليوبيل الفضي لتسلم جلالته السلطات الدستورية، ليس فقط شهادة على الإنجازات الشخصية للملكة رانيا، بل هو أيضًا تقدير لكل امرأة أردنية تساهم يوميًا في بناء مستقبل أفضل لوطنها.
تعكس هذه اللحظة الهامة في تاريخ الأردن التزام الدولة بتعزيز دور المرأة وتمكينها في جميع المجالات. إنها تشير إلى تحول مجتمعي عميق يقدر الإسهامات النسائية ويعترف بأهميتها في تحقيق التقدم الوطني. الأردن، بقيادته الرشيدة وشعبه الطموح، يسلط الضوء على القيمة الحقيقية للمساواة والشراكة بين الجنسين كأساس لمجتمع مزدهر ومتقدم.
على مدى السنين، أثبتت المرأة الأردنية قدرتها على التأثير الإيجابي والمشاركة الفعالة في مختلف القطاعات. من خلال التعليم والعمل الدؤوب، استطاعت العديد من النساء تحقيق إنجازات بارزة تساهم في رفعة الوطن وتنميته. هذه الإنجازات لا تعكس فقط التزام النساء بمستقبل أفضل، بل تعكس أيضًا الدعم المستمر الذي توفره المملكة لتمكينهن من تحقيق أحلامهن وطموحاتهن.
من الضروري الإشارة إلى أن التحديات التي تواجه المرأة في سعيها نحو التمكين والمساواة لا تزال قائمة. ومع ذلك، فإن الجهود المستمرة من جانب الحكومة والمجتمع المدني، بالإضافة إلى الدور الريادي لشخصيات ملهمة مثل الملكة رانيا، تسهم في تذليل هذه العقبات وفتح آفاق جديدة للنساء في جميع أنحاء البلاد.
إن مسيرة تمكين المرأة في الأردن ليست فقط قصة نجاح وطنية، بل هي أيضًا مصدر إلهام للعالم أجمع في كيفية تحقيق التوازن بين الحفاظ على التقاليد والتطلع نحو المستقبل. تؤكد هذه المسيرة على أهمية الإيمان بقدرات النساء وضرورة توفير الفرص لهن للمساهمة بشكل كامل في المجتمع.
وفي الختام، يمثل تكريم الملكة رانيا بوسام النهضة المرصع لحظة فارقة تعبر عن تقدير عميق لدور المرأة في تطوير المجتمع وتعزيز مكانتها فيه. يُعد هذا التكريم دعوة لجميع النساء في الأردن وحول العالم لمواصلة السعي نحو تحقيق أحلامهن والمشاركة بفاعلية في بناء مستقبل أفضل للأجيال القادمة. الأردن، بروحه العظيمة وشعبه المثابر، يقف كشاهد على القوة التي تحملها الإرادة الإنسانية في تغيير الواقع نحو الأفضل. إن الدعم المتواصل للمرأة وتمكينها ليس فقط استثمارًا في حاضر الأمة، بل هو رهان مؤكد على مستقبل مزدهر ينعم فيه كل فرد بالعدالة والمساواة.
تحتفل المملكة الأردنية الهاشمية اليوم بإنجازات المرأة الأردنية، مؤكدة على دورها الريادي في صياغة مستقبل الوطن. من خلال التركيز على التعليم والصحة والتنمية الاقتصادية، تعمل المملكة على توفير الأسس اللازمة لتحقيق التوازن الاجتماعي والاقتصادي، مما يسهل طريق النساء نحو تحقيق أهدافهن الشخصية والمهنية.
من الهام أيضًا التأكيد على أن مسيرة تمكين المرأة لا تتوقف عند حدود الإنجازات الفردية، بل تتسع لتشمل تغيير الأنظمة والثقافات التي تحد من إمكانيات النساء وفرصهن. هذا التحول يتطلب جهودًا مشتركة من جميع أفراد المجتمع، بما في ذلك الرجال والنساء على حد سواء، لإعادة تشكيل النظرة إلى دور المرأة وقدراتها.
الأردن، بقيادته الحكيمة وشعبه العازم، يسير قدمًا في طريق التنمية المستدامة، مستلهمًا من روح الملكة رانيا العبدالله وكل امرأة أردنية تسعى لترك بصمة إيجابية في مجتمعها. إن قصة كل امرأة ناجحة وملهمة في الأردن ليست مجرد إنجاز فردي، بل هي جزء من سردية أكبر تروي كيف يمكن للإرادة والعمل الدؤوب أن يحدثا تغييرًا ملموسًا في حياة الناس.
وفي نهاية المطاف، يبقى الدرس الأكبر الذي يقدمه الأردن للعالم هو أن تمكين المرأة ودعمها يعد الطريق الأكثر فعالية نحو بناء مجتمعات أكثر عدلاً وازدهارًا. من خلال الاحتفاء بإنجازات المرأة وتكريمها، نعيد تأكيد القيم الأساسية للعدالة، الإنصاف، والمساواة، التي هي حجر الزاوية لأي تقدم حقيقي ومستدام.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع