أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الحل بسحب مشروع قانون المجلس الطبي مهم من التعليم العالي لطلبة التوجيهي نسبة المصادر المحلية بتوليد كهرباء الأردن 28% الفاو: تجربة الأردن بالصمود في وجه أزمة الغذاء تُدّرس انخفاض أسعار الذهب في الأردن جلسات نيابية حول معايير العمل الدولية بالبحر الميت ضبط (بكم) يحمل 21 شخصا محكمة أردنية تمهل متهمين 10 أيام لتسليم أنفسهم - أسماء 100 ألف مريض زاروا الأردن للسياحة العلاجية بـ 2022 آخر مستجدات الحالة الجوية اليوم الأربعاء رحيل غرايبة يكتب: يجب الضرب بيد من حديد على يد هؤلاء قبيلات توضح حول تعيينات التربية واسس اختيار شاغلي الوظائف الادارية ممدوح العبادي: العودة إلى دستور 2011 هو ما يعطي منعة حقيقية للوطن فحيصيون يرفضون تهاون الحكومات المتعاقبة وتفريطها بحقوقهم تشكيلات اكاديمية في جامعة العلوم والتكنولوجيا - اسماء الهند توافق على إنشاء مصنع في الأردن لإنتاج حامض الفوسفوريك وأسمدة لغايات التصدير أوهمته بالزواج فأخذت منه مالا وحظرته!! وفاة رجل أعمال سعودي أثناء مدحه ابن زايد في مؤتمر (شاهد) حجازي: لجنة للحوافز تزيد من ضبابية المشهد بالنسبة للمستثمرين “الاطباء” تطالب بسحب مشروع قانون المجلس الطبي واعادة صياغته
مقبلات «الأمل»

مقبلات «الأمل»

04-07-2022 05:01 AM

نهاية النفق، والخروج من عنق الزجاجة، والأيام الجميلة القادمة، مقبلات وضعت على مائدة المواطن، التهمها بأمل وطول أناة، عله يحظى بالطبق الرئيس يوما.

ولكن يبدو أن هذا الطبق، صعب النضوج، بل حتى أنه صعب الاعداد، فلو كان ارتفاع الاسعار محصورا في سلعة واحدة لكان مقدوراً عليه، ولكن كامل مكونات الطبق، صعبة المنال، ثم هل يعلم من يشرف على مطبخنا، أننا شددنا الحزام حتى انقطع، و تخلينا عن كل الكماليات بل معظم الضروريات، اننا حتى صرنا فقط نتعاطى أمل «المقبلات» لنعيش الانتظار، بعيدا عن المائدة، وفي فترة القيلولة، حتى على معدة فارغة، أصبح همنا أن ينتهي النهار دون مصيبة جديدة، وحدث دام، تقع فوق رؤوسنا، وتوجع قلوبنا.

ما بين الفواتير والمواصلات و الطعام والضروريات المُلحة، وتسيد مسؤول متخم اتخذ من التنظير علينا نافذة للظهور، أؤكد لكم أننا نعيش بمعجزة، وببركة دعاء «العجائز».

كل شيء يرتفع، اسعار الخدمات، الطعام، الدواء، المحروقات، إلخ إلخ.. ألا دخل المواطن ونفسيته وشهيته للحياة، لماذا، فيما يستحق هذا الشعب ان ينال الافضل، ينال الاسوأ؟.

سأبقى على قيد الأمل، أن هناك يوما قادما نعيش فيه بشكل طبيعي دون خوف من مرض، دون خوف من جوع، دون خوف من ذل أو حدث أليم.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع