أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
جلسات نيابية حول معايير العمل الدولية بالبحر الميت ضبط (بكم) يحمل 21 شخصا محكمة أردنية تمهل متهمين 10 أيام لتسليم أنفسهم - أسماء 100 ألف مريض زاروا الأردن للسياحة العلاجية بـ 2022 آخر مستجدات الحالة الجوية اليوم الأربعاء رحيل غرايبة يكتب: يجب الضرب بيد من حديد على يد هؤلاء قبيلات توضح حول تعيينات التربية واسس اختيار شاغلي الوظائف الادارية ممدوح العبادي: العودة إلى دستور 2011 هو ما يعطي منعة حقيقية للوطن فحيصيون يرفضون تهاون الحكومات المتعاقبة وتفريطها بحقوقهم تشكيلات اكاديمية في جامعة العلوم والتكنولوجيا - اسماء الهند توافق على إنشاء مصنع في الأردن لإنتاج حامض الفوسفوريك وأسمدة لغايات التصدير أوهمته بالزواج فأخذت منه مالا وحظرته!! وفاة رجل أعمال سعودي أثناء مدحه ابن زايد في مؤتمر (شاهد) حجازي: لجنة للحوافز تزيد من ضبابية المشهد بالنسبة للمستثمرين “الاطباء” تطالب بسحب مشروع قانون المجلس الطبي واعادة صياغته محافظة: إلغاء التعليم العالي لن يؤثر على الجامعات الأمانة: وفد بلدية الخليل معجب بمشروع الباص السريع وفاة شاب سقط داخل “كسارة” في إربد الفنان الأردني داوود جلاجل في ذمة الله 40 مكلفاً من المشاهير قدموا إقرارات ضريبية
سيدي الرئيس بايدن لن نتحالف مع المحتل
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة سيدي الرئيس بايدن لن نتحالف مع المحتل

سيدي الرئيس بايدن لن نتحالف مع المحتل

27-06-2022 05:04 AM

نجاحُ نظام الملالي الإيراني في وضع اسمه على قائمة أعداء أمتنا العربية، لا يعني أن العدو الإسرائيلي قد نجح في شطب اسمه من هذه القائمة السوداء.
نظام الملالي بيده إجراء استدارة استراتيجية تتمثل في وقف مُناصبة أمتنا العظيمة العداء، ووقف اثارة الكراهية المذهبية.
حصل شاه ايران على لقب شرطي الخليج بجدارة، وها هم ورثته يسيرون على خطاه ويحصلون على لقب بعبع الإقليم، وهو ما يُيسر على أمريكا وإسرائيل، بيع السلاح وتكنولوجيا الحرب لدول الخليج العربي بعشرات مليارات الدولارات سنويا.
أعلنت الولايات المتحدة أنها «تدعم بقوة، اندماجَ إسرائيل في منطقة الشرق الأوسط، وأن هذا الهدف سيكون موضوعاً للنقاش عندما يزور بايدن إسرائيل».
يمكن لمن ينظر إلى السطح فقط، أن يجترح أو يقترح أو يحاول فرض حلول سياسية علينا، انطلاقا من حسابات القوة الإسرائيلية المفرطة، والضعف العربي والفلسطيني المفرط أيضا.
لكن أيّة قوةٍ في العالم لن تستطيع أن تجعلنا «نبلع» إسرائيل ونتعاون معها في أي تحالف، دون أن «تستقعد» لحقوق شعب فلسطين العربي التي اقرتها الشرعية الدولية، المتمثلة في الجلاء والحرية والدولة المستقلة المترابطة وعاصمتها القدس الشرقية.
وأميركا التي هزمها الضعفُ الفيتنامي، تعرف هذه الحقيقة.
إن الكاشف والمسبار الذي يقيس الأمر برمته هو القدرة على التضحية!
هل الشعب العربي الفلسطيني قادر عليها ؟ بلى إنه شعب الجبارين القادر على التضحية، المستمر في تقديمها منذ 120 عاما.
صحيح ان حركة إسرائيل وأمريكا تتسارع لتحقيق خرق هائل، يتمثل في إنشاء «تحالف الدفاع الجوي للشرق الأوسط- ميد»، الذي يشمل شبكة دفاع جوي إقليمية بقيادة الولايات المتحدة تكون إسرائيل إحدى اضلاعة الثمانية (أميركا والأردن ومصر والإمارات والسعودية وقطر والبحرين وإسرائيل).
ولا يخفى أن الأهداف الاستراتيجية الأمريكية تتعدى «العقدة» الإيرانية، إلى مواجهة نفوذ روسيا والصين المتزايد في الإقليم.
ننتظر أن يقدم صديقُ ملكنا وبلادنا الرئيس الأمريكي جو بايدن، عرضا عادلا قابلا للتطبيق والحياة، لا ينزِع عن دولة اسرائيل صفة انها دولة احتلال وحشي مدان أمميا.
ها هنا كلام الملك للرئيس الفلسطيني يوم أمس الأحد: «الأردن سيدعم بكل طاقته الموقف الفلسطيني في قمة جدة ولا شيء أهم من القضية الفلسطينية بالنسبة للمملكة».








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع