أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة تمديد الحظر غير مجدي

تمديد الحظر غير مجدي

29-03-2021 04:30 AM

الاردن دخل ومنذ مدة بمرحلة الانتشار المجتعي وليس هناك أي جدوى للحظر الشامل سواء يوم الجمعة او لاسبوع وحتى الساعات لا جدوى لها , وانا أستغرب من هذا القرار الغير مفهوم ولا يوجد منطق لإتخاذه ..
وحقيقة اصحاب الاختصاص يدركون جيداً على ان الإغلاقات والحظر الشامل وساعات الحظر اصبح حلاً بلا جدوى ولن يوصلنا لنتيجة السيطرة على الوباء واليوم نعود لتمديد الحظر الشامل يوم الجمعة وساعات الحظر الليلية , وحتى ولا دولة لجأت لهذه القرارات , ولا جدوى حيث جربت الحكومة سابقاً ولم ينجح وواجهنا بكل حظر الإزدحام قبل يوم او يومين . ولأن الحكومة متمثلة بوزارة الصحة ولجنة الأوبئة غير قادرة على السيطرة على الوباء من حيث التخبط بالقرارات التي إتخذتها وهي مقتنعة بأنها بلا جدوى , ومع ذلك يخرج الينا وزير الاعلام ونحن ننتظر قرار بفتح القطاعات وزيادة الساعات للحظر الليلي وانهاء حظر الجمعة , وللأسف يصدمنا بقرار التمديد .
عودنا صاحب الجلالة على الصراحة والديمقراطية وان نتكلم بكل حرية وننتقد الحكومة وتصريحاتها واعيد واكرر بأن هذه الحكومة ضعيفة جداً وليست بحجم الوطن وتتهرب من المسؤولية بفرض وتمديد الحظر الى 15 نيسان , ولكي تخفف اللهجة وتعرف بأن هذا الشعب لا يتقبل هذا القرار ويقول وزير الاعلام بأ هناك تحفيزات وغير ذلك , وللأسف الشعب لا يسمع سوى تصريحات , وبالأخر نقول هل صرفت لعمال المياومة بدل تعطل ولا أنكر بأنها صرفت للمشتركين في الضمان الإجتماعي ولكن ليس هبه من الحكومة ولكن من مدخراتنا وبعد الجائحة او عند التقاعد سوف تخصم علينا كل قرش صرف لنا , فلا تحملنا جميلة ولتنظر لعمال المياومة وقطاع السياحة والفنادق وباقي قطاعات الخدمات السياحية وصالات الافراح وغيرها ..
رجال الحكومة يصدرون قراراتهم من برجهم العاجي والعالي مع مخصصاتهم الكبيرة هم وكل رجالات الحكومة , وهم لا يعرفون او بالأحرى لا يرغبون بأن ينزلوا للشارع لرؤية الشعب الاردني كيف يعيش , وان نص الشعب بلا تدفئة وبعضهم بدون خبز وبندورة , وجلالة الملك عبدالله الثاني حفظه الله قال وبالحرف الواحد للحكومة ممثلة بالوزراء , ما بدي حدا يقعد على الكرسي وعليكم النزول للشارع والعمل على التسهيل على الناس وخدمتهم , وللأسف لا يخدمون سوى انفسهم والمحسوبيات , ولم ولن ننسى كارثة وفاجعة مستشفى السلط وبالاخر سيتحملها موظف , وكان الأولى بالحكومة ان تقدم استقالتها فوراً لجلالة الملك , ولكن الكرسي عندهم اهم من كل الشعب الاردني لكي لا يخسروا المكتسبات , وصدقا أعجبني قرار وزير الداخلية ووزير الصحة المؤقت مازن الفرايه بإنهاء عقود تسعة مستشارين في وزارة الصحة وهذا توفير كبير على خزينة الدولة , ولو تجرأ كل وزير وكان صاحب قرار وانهى المستشارين في وزارته لوظفنا برواتبهم مئات الدكاترة والممرضين , حيث ندرك جيداً بأن المستشار لا يستشار في بلدي واعدادهم كبيرة لا تحصى في الوزارات وهل هو منصب شرفي .
واعود للجان الأوبئة وللأسف كل واحد عنده تصريح خاص فيه , وكل واحد له راي يختلف عن الثاني , وهذا يشتت تفكير الشعب , وجميعهم ينتظرون من سيكون الوزير القادم للصحة .. ؟
وبما ان الاردن بلدي ودمي وعرضي وشرفي وشرف كل الاردنيين من شتى المنابت والأصول اقول وبكل صراحة خيراً وشرف لنا أن نموت بكورونا بدل أن نموت من الجوع , حيث الحكومة ووزارة الصحة ولجنة الأوبئة غير قادرة على السيطرة على الوباء ولا نرى منهم سوى اعلام وتصريحات على شاشات التلفزيون وتطمنينات ويومياُ نفقد 100 شص بكورونا من ابنائنا واهلنا ولا حياة لمن تنادي .
وما دام هذا الوضع القائم , فعلى الحكومة الغاء كل انواع الحظر ونرجع نعيش وبالأحرى نحن شعب يؤمن بالله وبكتبه السماوية . الرب واحد والعمر واحد , والحكومة غير قادرة على صرف رواتب للشعب الذي يعمل بالقطاعات الخاصة ولا لعمال المياومة , حتى لو اعطت , فلا يكفي لاسبوع لاي عائلة مع الترشيد .
اخيراً نحن الشعب الاردني عشنا على الكرامة والانسانية والتكافل الاجتماعي ولن يكسر ظهرنا او يذلنا سوى رب العباد , وكفاكم يا حكومتنا الرشيدة التلاعب بنا وبأرزاق رب العباد بحجة السيطرة على كورونا ,ولا نرى سوى حكومة جباية بحجة الكمامة وبحجة السيطرة على الوباء .
قال جلالة الملك حفظه الله هذا الشعب كان وسيقى شامخاً بشموخ اهله وقيادته الحكيمة , وأخراً اما ان نعيش بعز و كرامة او نموت ونحن نحمل كرامتنا ويا حكومتنا الرشيدة لم نعتد الشحدة والتسول وكرامتنا حدودها السماء وفهمكم كفاية من ابناء الاردن الى البرج العاجي الذي انتم فيه .








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع