أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
ولي العهد: التغير المناخي يعد من أهم تحديات العصر التي لا تلقى الاهتمام المطلوب افتتاح فرع لجويل بإربد دون التزام بالتباعد الأردن يتجاوز 850 الف إصابة بكورونا مديرية الأمن العام تحتفل بذكرى المولد النبوي أول تعليق من مصر على أحداث السودان قطر تتعاقد مع بيكهام ليصبح وجها لكأس العالم 2022 إسرائيل تلغي تحذيرا بالسفر إلى المغرب بحث تذليل الصعوبات أمام التجارة الأردنية اليونانية العثور على جثة ثلاثينية والأمن يحقق 148 مليون دولار حجم التجارة مع أوكرانيا خلال 9 أشهر الإفتاء تحدد نصاب الزيتون الذي تجب فيه الزكاة الأشغال: البدء بتنفيذ مشروع إعادة تأهيل طريق السلط - العارضة مائة مختص يدعون منظمة الصحة العالمية إلى إعادة النظر بشأن موقفها تجاه الحد من أضرار التبغ الاتحاد الأوروبي يطالب إسرائيل بوقف بناء المستوطنات الأردن يدعو الأطراف السودانية إلى احتواء الأوضاع التعليم العالي تعلن عن آخر موعد لتسديد رسوم المعيدين المقبولين نصائح تساعدك على الالتزام بحمية “البحر المتوسط” من هم قادة السودان الجدد؟ رفض استئناف الفيصلي بشأن الرخصة الآسيوية “تأديبية الكرة” تتخذ جملة من العقوبات
رسالة الملكة ، والحقائق المُرة
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة رسالة الملكة ، والحقائق المُرة

رسالة الملكة ، والحقائق المُرة

18-10-2019 01:27 AM

لا عليك ِ سيدتي الملكة ، فنحن شعب اعتنق بعضنا الثرثرة ، وأمتهن ربما عن قصد نشر وترويج الشائعة ، نحن شعب غدت الحقيقة تفرقه وتوظيف الزيف يجمعه فاعتاد بعضنا وللأسف العبث والتلهي بواقعنا ومقدرات بلدنا وبسمعته !

لا تجزعي وحاشاك ِ من ذلك فالسيد الهاشمي سيظل أغلى من حبة العين وسيبقى فخرًا وتاجًا يُزيّن جباه الشرفاء من ابناء الأمة ، وسنظل له الدرع الواقي الذي لا يحيد عن المقدمة .

ما قيل ويقال وربما سيمعن البعض ويتمادى في القول ما هو الإ أحد مخرجات الديموقراطية التي لم نُحسن ممارستها ونتيجة مُقزّمَة لحرية التعبير والرأي التي إلتوى عنقها في غياب تشريعات رادعة تركت الحبل على الغارب لمن لا يستحق ولمن جسده هنا وهواه عند غيرنا .

ما قيل حملة " مُنظّمة " ممن يُحرّمون النجاح على الغير ، حملة من كثيرين تعوّدوا على تشويه صورة النجاح والناجحين المتميّزين ، حملة يقودها بعض ٌ من الحرس القديم ممن وجدوا أنفسهم على قارعة الطريق لا يلتفت اليهم أحد ويلعن زمانهم ألف لاعن ولاعن ، وما كيد النساء عن ذلك ببعيد !

حسبك الله يا سيدتي ممن يحللون العمل العام وخدمة الوطن والمجتمع للناس كافة الإ أنت ؟ وكأنك تدفعين ثمن أن تكوني زوجة لأشرف الناس وأرفعهم مقاما ، وأمًّا لولي العهد وملكة لأعز وطن .

تبجح البعص بنصوص الدستور ووظفوا تفسيرات لمواده بما ينسجم مع هواهم متناسين ان الدستور ساوى بين الموطنين من الجنسين في الحقوق والواجبات ولم يحرم انسانًا من أن يكون للوطن ، لقد قلب دخولك معترك الحياة تطوعًا وعملًا ، وهو حق كفله الدستور لك كمواطنة ، قلب الموازين وقزّم نساء ً كثيرات كُن في المقدمة وفوّت الفرص على رجال ٍ كانوا يعتقدون أن أمور الدولة الأردنية لا تقوم ولا تستقيم الإ بهم او على أكتافهم ! فكيف بالله سيهدأ بال أمثال هؤلاء جميعًا ؟

كوني سيدتي كما اراد الله لك أن تكوني بمباركة وحدب الملك ، ولا تلتفتي لمن يحاولون النيل من عطائك على شكل نصائح هطلى ، فقد نفِذ مخزون " شغبهم " ولم يعد أمامهم الإ التراجع الى الوراء والأستسلام لما هو واقع .

عمر عبنده





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع