أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الخلايلة: لا ردّ من السعودية حول الذهاب للعمرة براً جريمة مروعة في الأردن .. شاب يمزق وجه زميلته بالعمل بمشرط النائب السراحنة: بأي عين سنطلب من المواطن الالتزام في الاجراءات الصحية الاحد .. كتلة هوائية خريفية رطبة صوت العمال توجه نقدا لاذعا لتعديلات قانون الضمان .. وتطالب باعلان الدراسة الاكتوارية قرارات هامة لمجلس التعليم العالي تتعلق بقبول الطلبة هايل عبيدات : ماذا يجري ؟؟ توضيح بخصوص العودة إلى المملكة للقادمين من سوريا - تفاصيل السعودية تزيل علامات ومظاهر التباعد في الحرم المكي (فيديو) انقلاب جوي تعيشه الاردن وبقية دول بلاد الشام .. تفاصيل ابوعاقولة: الإجراءات الحكومية في معبر جابر رفعت الرسوم والكلف التشغيلية على الشاحنات الأردنية قرار حكومي مرتقب بالسماح بالأراجيل داخل المقاهي السياحة: تجاوزات وراء تأجيل انتخابات جمعية الأدلاء الرمثا يتصدر دوري المحترفين بعد فوزه على معان بالأسماء .. مراكز تطعيم كورونا وفق انواع اللقاحات الاحد السميرات: صمت حكومي مرفوض عن حفل عمرو دياب تعليق الدوام الوجاهي والتحول للتعليم عن بعد في عدد من مدارس جرش وعجلون هذا ما كشفته التحقيقات بقضية ادعاء شخص تعرضه للاعداء محافظ العاصمة : تطبيق البلاغ 46 لمنع التجمعات بالمطاعم بدءا من 18 الشهر الحالي الهياجنة : يجب الحذر من موجات جديدة لفيروس كورونا
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة وإلى اللقاء في تزوير قادم !!!

وإلى اللقاء في تزوير قادم !!!

16-11-2010 11:21 PM

بقلم : م. سائد العظم

 

       عودتنا الحكومات المتعاقبة وحتى تاريخه على التدخل والوصاية على حرية الشعب الأردني في اختيار ممثليه سواء كانوا في المجالس البلدية أو النيابية أو حتى إتحادات الطلبة ، فالحكومة تعتقد أنها أقدر منا على اختيار ممثلينا وبالتالي هي تفصل ونحن نلبس لأن المقاس لا يهمها طالما أنه يستر العورة !!

       ولقد قامت الحكومات السابقة والحالية بسن القاعدة الرئيسية لأي عملية تزوير مع بعض عمليات التجميل الفاشلة وهو قانون الصوت المجزوء وعممته على الجامعات والبلديات ومجلس النواب وقريبا في رياض الأطفال حتى أصبح نهجا لا رجعة عنه في أي قرار يخص تمثيل أي فئة أو مجتمع مما نتج عنه  تمزيق هذا المجتمع واخرجه بشكل فوضوي أقرب للغباء وسيطرة العقلية الغوغائية عليه وغياب الكبار والحكماء وعودة الجاهلية العفنة التي انقرضت منذ قرون  !!

       ولأن التزوير والخداع لا يكون فقط بالأساليب التقليدية من هويات مزورة أو بالتصويت نيابة عن المغتربين والأموات أو بالتمثيل على المجتمع بمحاربة شراء الذمم أو حتى باكتشاف الصناديق الضايعة الممتلئة لمرشح دون الاخر !!! وأخيرا وليس آخرا الكلاحة بعينها وهي الباصات المليئة بالشباب الذين يتنقلون من صندوق لآخر مصوتين لعشرات المرات !! وما الإنتخابات البلدية والنيابية السابقتين إلا دليلا صارخا على فداحة هذا الجرم وباعتراف شبه رسمي !!

       والذي أخشاه أن تتبلد مشاعرنا وأن ( نُتَمْسِحْ ) جراء عمليات التزوير والغش في كل مناحي الحياة حتى تصبح هي الأصل والنزاهة وحسن الخلق هما الإستثناء ، عندئذ يصبح من الصعب علينا التحدث في الفضيلة والأخلاق طالما أن كل شئ في حياتنا قائم على التزوير !!

       وختاما أرجو من العلي القدير أن يحمي شعبنا وأردننا من المزورين والفاسدين وأن تبقى شعلة الأمل بغد مشرق موجودة في نفوسنا وأن لا يصيب شرفاؤنا أي إحباط جراء هذا التزوير الممنهج ، وإلى اللقاء في تزوير قادم !!!

alazemsaed@yahoo.com





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع