أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
جريمة مروعة في الأردن .. شاب يمزق وجه زميلته بالعمل بمشرط النائب السراحنة: بأي عين سنطلب من المواطن الالتزام في الاجراءات الصحية الاحد .. كتلة هوائية خريفية رطبة صوت العمال توجه نقدا لاذعا لتعديلات قانون الضمان .. وتطالب باعلان الدراسة الاكتوارية قرارات هامة لمجلس التعليم العالي تتعلق بقبول الطلبة هايل عبيدات : ماذا يجري ؟؟ توضيح بخصوص العودة إلى المملكة للقادمين من سوريا - تفاصيل السعودية تزيل علامات ومظاهر التباعد في الحرم المكي (فيديو) انقلاب جوي تعيشه الاردن وبقية دول بلاد الشام .. تفاصيل ابوعاقولة: الإجراءات الحكومية في معبر جابر رفعت الرسوم والكلف التشغيلية على الشاحنات الأردنية قرار حكومي مرتقب بالسماح بالأراجيل داخل المقاهي السياحة: تجاوزات وراء تأجيل انتخابات جمعية الأدلاء الرمثا يتصدر دوري المحترفين بعد فوزه على معان بالأسماء .. مراكز تطعيم كورونا وفق انواع اللقاحات الاحد السميرات: صمت حكومي مرفوض عن حفل عمرو دياب تعليق الدوام الوجاهي والتحول للتعليم عن بعد في عدد من مدارس جرش وعجلون هذا ما كشفته التحقيقات بقضية ادعاء شخص تعرضه للاعداء محافظ العاصمة : تطبيق البلاغ 46 لمنع التجمعات بالمطاعم بدءا من 18 الشهر الحالي الهياجنة : يجب الحذر من موجات جديدة لفيروس كورونا الفايز: تجاوزنا كورونا بأقل الأضرار الصحية والاقتصادية
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة محافظة عجلون بين جمال المكان وعبقرية الإنسان...

محافظة عجلون بين جمال المكان وعبقرية الإنسان عبر الزمان (4/4)

11-06-2010 10:01 PM

د.خليف مصطفى غرايبة
بعد استعراض الجماليات الطبيعية لمحافظة عجلون ( المقالات الثلاث السابقة)،يرى الكاتب بأنّ التوصيات التالية يُمكن أن تُساهم مستقبلاً في تحسين نوعية الحياة في المحافظة إذا تمّ الأخذ بها وهي:
* - إقامة المنتجعات السياحية بشكل عام والعلاجية المُتعلّقة بالأمراض الصدرية بشكل خاص ، نظراً للتنوّع المثير للمشهد الكلّي للمحافظة( راحة تفسية) ، ونقاء هوائها العليل ( راحة جسمية) ، وبشهادة البعض بأنّ الإمكانيات الطبيعية التي تتمتّع بها محافظة عجلون هي أجمل بكثير من أماكن مشهورة في العالم بعلاج الأمراض الصدرية .
* - شق الطرق السياحية التي تربط مواقع تمتاز بأثارها التاريخية وجمالها الطبيعي ، ومنها على سبيل المثال : الطريق المشهور الذي سلكه العديد من الرحالة الأجانب في الفترة الواقعة بين 1864 و1920م ، ويربط بين طبقة فحل ( إحدى مدن الديكابوليس ) ومدينة جرش ( من مدن الديكابوليس كذلك) مروراً ب : مريمين ومقلوب وعرجان وباعون ومحنا واشتفينا وقلعة عجلون وعجلون وعين جنا وسوف . * - دراسة إمكانية الإستفادة من النباتات الطبيّة والعطريّة المتوفّرة في المحافظة واستغلالها بإقامة مصتع للأدوية من أجل هذه الغاية .
* - إعمار الحياة البريّة وذلك بإقامة محميّة للحيوانات والطيور البريّة في البيئة الشفاغورية من المحافظة ، وإعادة الحياة البريّة (النباتية والحيوانية والطيور ) للكائنات التي إنقرضت أو عل وشك الإنقراض مثل : الرتم والعبهر والحجل والحمام البري ( الحمري) وطيور الخُضّر والزريقي والهدهد والأرانب البرية ، ومن أفضل الأماكن لهذه المجمية هي الأراضي الواقعة إلى الشرق من خِربة الشيخ راشد التابعة لبلدة الوهادنة .
* - إقامة سدود مائية على أودية كفرنجة وراجب والريان للاستفادة من المياه الجارية فيهما بصورة دائمة ، ومن الأمطار الغزيرة التي تسقط على هذين الحوضيْن الرطبيْن ، ولا نُبالغ إن قلنا بأنّ هذين الوادييْن هما من أرطب الأودية في الأردن على الإطلاق ومن أكثرها جمالاً .
* - دراسة الجدوى الإقتصادية لإستغلال خامات الحديد التي توجد في منطقة مغاردة وردة ( جنوب شرق راجب) ، حيث تّشير العديد من المصادر إلى أن خامات الحديد في هذه المنطقة كانت مُستغلّة أيّم الأيوبيين ، ولا تزال أثار المنجم واضحة للعيان ، وكانت خامات الحديد تُنقل إلى فرن للصهر يقع إل الغرب من قلعة عجلون .
* - أن تقوم مُحافظة عجلون بالتعاون مع بلديات المحافظة وكلية عجلون الجامعية / جامعة البلقاء التطبيقية وبمُساعدة دائرة المكتبات والوثائق الوطنية بإنشاء مكتبة وطنيّة لإحياء التراث في عجلون ، وتتكون المكتبة المُقترحة من :
أ – جناح الملفّات والوثائق والسّجلاّت التاريخية والخرائط الخاصّة بالمنطقة والموجودة حالياً في مؤسسات حكومية وأكاديمية في المملكة .
ب – قاعة مكتبة تحتوي بشكل خاص على المصادر والمراجع التي كتبت عن المحافظة ، كما يُعرض فيها الإنتاج العلمي لأبناء المنطقة من مؤلّفات ورسائل ماجستير ودكتوراة .
ج – جناح دائم يُعرض فيه المقتنيات التاريخية والجغرافية والمخلفات الأثرية والتّحفيات المحلية ( أدوات الإنتاج والصناعات التقليدية) .
د – قاعة للأفلام والصور وقاعدة البيانات التي يعرض من خلالها التاريخ الإجتماعي والإقتصادي والسياسي القديم والحديث للمنطقة .
* - يرى الباحث بأنّ أنسب تقسيم إداري يُساهم في تحسين نوعية الحياة للسكان في المحافظة هو على النحو التالي :
أ- لواء فصبة عجلون . ب - لواء كفرنجة . ج - قضاء صخره .
د – قضاء عرجان . هـ - قضاء الهاشمية (الشفا).
* - نتمنى على الحكومة تفعيل دور مجلس منطقة جبل عجلون التنموية الخاصّة والبدء بتنفيذ التوجّهات الملكية والتي أعلنها جلالته على إثر زيارته المباركة لعجلون في 30/6/2009،لتصبح عجلون خامس منطقة تنموية تندرج تحت مظلة هيئة المناطق التنموية (بعد مناطق المفرق واربد ومعان والبحر الميت) وذلك من أجل النهوض بالمنطقة ، واستثمار مقوماتها وما تتميز به من مميزات بيئية وزراعية ، والمساهمة في تحسين واقع المنطقة ورفع مستوى معيشة المواطنين بها، علماً بأنّ الحكومة أعلنت في حينها(في 15/7/2009) عن المخطط الشمولي للمنطقة، والذي يشمل مساحة مليون دونم وبمشاركة فاعلة – كما اعتقدنا- من وزارات البيئة والسياحة والبلديات ، وتم تحديد استعمالات الأراضي في المنطقة لوضع خطة تشمل على 23 مشروعاً سياحياً موزّعة جغرافياً لتكون نواة لتطوير المنطقة بأكملها ، بعد كل هذا نوجّه النداء الودّي الوطني التالي : -
أصحاب المعالي والعطوفة والسعادة،السيدات والسادة رئيس وأعضاء مجلس منطقة جبل عجلون التنموية الخاصة : يعطيكم ألف عافية ،ونتمنى عليكم أن تتذكّروا بأنه قد مضى عام على زيارة جلالة الملك- يحفظه الله ويرعاه - إلى عجلون ، ولم تصدر بادرة أو ذِكْر أو حتى إشارة إعلامية لتنفيذ التوجّهات الملكية السامية بخصوص تنمية منطقة عجلون ، نحن في الأردن بشكل عام وفي عجلون بشكل خاص لدينا مقولة طيبة وهي : \"كل تأخيرة وفيها خيرة إن شاء الله\" ونتمنّى أن يكون هذا التأخير من باب الخير لا من باب النسيان ( لا سمح الله) .
أيّها النشامى والنشميات أعضاء المجلس : نتمنى أن تكون الفترة التي انقضت هي فترة استدراج عروض الاستثمار السياحي الاقتصادي في المنطقة ،كما نتمنى أن تكون أعوام 2010و2011 هي أعوام التنفيذ للمشاريع الواردة في توجهات جلالته ، نشكركم وسامحونا إنْ تسرّعنا في الحُكم ، والله يحفظكم ويُسدد على درب عجلون خطاكم ، ونسأله تعالى أن يحفظ قيادتنا الهاشمية وبلدنا الغالي وشعبنا الأردني الطيّب إنّه سميع مجيب.
أعزائي القُرّاء : أتمنّى على الأخوات والأخوة الذين لهم ملاحظة حول هذه السلسلة من المقالات عن محافظة عجلون ( تصويب أو حذف أو إضافة )- وهي جميعها منشورة في هذا الموقع الطيّب- أن يكتب ذلك من خلال هذا الموقع ( التعليقات) أو أن يتكرّم بإرسال ذلك على البريد الإلكتروني :
khlaifgh@ yahoo.com

مع جزيل شكري وتقديري ،،،،





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع