أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الحرارة أقل من معدلاتها الاربعاء وتحذير من الضباب الصحة تعلن مراكز التطعيم الاربعاء - أسماء رسالة جديدة من القصر بمضمون "إرادة سياسية" تسبق مناقشات عاصفة في البرلمان على توصيات "وثيقة المنظومة" العرموطي يكشف عن مخالفة دستورية في قانون الدفاع تجعل اوامر الدفاع باطلة سرقة هاتف مراسل اليوم السابع على الهواء إعلان الدفعة الثامنة للمقبولين بالموازي بالأردنية (رابط) ” النقد الدولي” : تحديات جديدة ظهرت في الأردن الصبيحي يكتب : سند أخضر سند مبرقع .. بالليل يا بشر بالليل العمري: الجدل حول المولد النبوي غير مفيد الرياطي: سنتقدم بمذكرة لوقف العمل بقانون الدفاع فور عقد الدورة العادية نائب إسرائيلي متطرف يحاول اقتحام غرفة أسير فلسطيني بالمستشفى (فيديو) فصل مبرمج للكهرباء عن مناطق بمحافظات الشمال الأربعاء أصوات تنادي بإنهاء "قانون الدفاع" بالأردن .. هل انتهت مبرراته؟ طبيب أردني : متحور جديد لكورونا أسرع انتشارا طريقة استخدام سند للتفتيش بالوثيقة .. الصحة الاسرائيلية تعترف رسميا بكلية الطب في جامعة اليرموك المفلح: العمل الإنساني رسالة نابعة من قناعة راسخة المعاني : لست متفائلا .. وحافظوا على انفسكم بحضور جلالة الملك عبدالله الثاني .. صوت الأردن عمر العبداللات يغني " دحنون ديرتنا " السراحنة: جرثومة شيغيلا ليست جديدة .. وسببها التلوث
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة هل يحتاج السيسي إلى حملة انتخابية ؟

هل يحتاج السيسي إلى حملة انتخابية ؟

29-03-2014 01:30 AM

في امريكا، ما أن يعلن الرئيس عن نيته للترشح لفترة ولاية ثانية، حتى يبدأ ببناء طاقمة الانتخابي، والذي بدوره يعد دعايته الاعلامية، ومناظراته مع المرشحين الآخرين. مع مناقشة سياساته السابقة التي تخللت ولايته الرئاسية الأولى. بإضافة إلى جولاته العامة والتي يلتقي فيها الناخبين وجهاً لوجه في ولايتهم، حاملاً فيها مشاريعه القادمة، ومدافعاً عن مشاريعه وقراراته السابقة، مع أن الرئيس معروف الأمريكي للقاصي والداني.

وهنا لا يتم التمييز بين مرشح وأخر حتى وإن كان الرئيس الأمريكي عينه، إذ من الاستحالة بمكان أن يتم تمييز أحد الاطراف على حساب الطرف الأخر، خصوصاً، بخاصة من الجانب الاعلامي.

يا حبذا لو أطلع البعض على كتابي "هذه حياتي لنائب الرئيس الأمريكي الأسبق ديك تشيني" و وكتاب اسمى مراتب الشرف للدكتورة كونليزا رايس، وعرضهما المفصل لخطوات إدارة الحملة الانتخابية للرئيس جورج بوش الأبن.

يوم الأربعاء الماضي أعلن المشير عبد الفتاح السيسي عن ترشحه للانتخابات الرئاسية القادمة، والتي جاءت بعد مرحلة انتقالية نتيجة إزاحة الرئيس المنتخب محمد مرسي عن كرسي الرئاسة، بمساعدة المسير عبد الفتاح السيسي، هذه الخطوة لاقت رفضا دولياً كبيراً، كونها اعتبرت انقلاباً صريحاً على الشرعية.

القنوات المصرية وبمجرد الاعلان عن ترشح السيسي، تراقصت فرحاً وطرباً، بل اصيبت بشيء من الجنون، يدعو إلى الاستجهان، جراء عدم حياديتهها بالمطلق.

سيما وانها - أي القنوات الفضائية - لم تحتفل، بالمرشحين الآخرين عندما أعلنوا عن ترشحهم ! أم تراهم أدوات تؤدي دوراً مطلوباً منها، ومن ثم تتلاشي في غياهب النسيان !

البعض يرى أن الفريق السيسي يستطيع الفوز بسباق الترشح دون الحاجة إلى اعلانات أو بيانات، أو خطابات أو لقاءات، أو حتى حملة انتخابية. هؤلاء في نظرتهم يصنعون فرعونا وصنما جديدان، لا رئيس، وهؤلاء سيزينون للرجل القبيح ويقبحون الجميل، بحيث يصيرون معولا للهدم لا ساعداً للبناء.

حجة هؤلاء تنطلق من أن عالبية الشعب العظمى تريد الرجل رئيساً، وهذا حقها بلا شك، كونه الأقدر حسب رؤيتهم على تلبية طموحاتهم، وآمالهم وانتشال مصر من بحر المشاكل المتلاطمة التي تعتمل في داخلها.

لكن هل سيكون للرجل حملة انتخابية بمعنى ، هل سيطل المرشح الرئاسي عبر الفضائيات المصرية العامة والخاصة، لمخاطبة الشعب المصري، وهل يعامل المرشحين المنافسين له، بعين الطريقة، بحيث تفتح الفضائيات للجميع ابوابها، لحمدين الصباحي، والفريق سامي عنان، باعتبارهم سواسيه ؟

كذلك، هل من الممكن ان يتواصل الفريق السيسي مع أبناء الشعب المصري في سيناء مثلاً، أو في الصعيد، أو الاسكندرية، للوقوف على حاجات ومطالب الناس، بعيداً عن الأفكار العاطفية التي تسير البعض وتراه أسطورة وضرورة وطنية كبرى لا تصلح البلاد إلا بوجوده.

إن أخطر ما يواجهه المرشيح عبد الفتاح السيسي اليوم هو نفاق الطبقة الاعلامي الذي يغلب على المشهد المصري، والذي يعتمد فقط النظرة الاحادية، القائمة على اقصاء الاخر، ليس بالضرورة طبعاً أن يكون اخوانياً، خصوصا تلك التي صنعت منه فرعونا جديداً، مع انه انسان طبيعي له راي لا يتوجب ان يقدس.

من يعتقد أن المرحلة سباق الرئاسة القادم، ممهد، ومزين بالورود، في الحقيقة هو واهم، ويتوجب عليه إعادة حساباته من جديد.

خالد عياصرة





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع