أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
النائب عماد العدوان : لن اعتذر للخصاونة .. والاعتذار سيكون لمجلس النواب محتجون يضرمون النار عند بوابة البرلمان اللبناني البلبيسي: 526 ألف متخلف عن أخذ اللقاح الحياري: وزارة الزراعة تعمل على خطة طموحة لتطوير القطاع الفايز: ندعو العالم لزيارة الأردن إحباط تهريب 500 الف حبة مخدرة عبر معبر جابر الأمانة: إبراز شهادة التطعيم شرط لدخول السائقين إلى السوق المركزي مجلس التعليم العالي يُجري تغييرات على رؤساء ست جامعات رسمية إحباط محاولة تسلل وتهريب مخدرات من سوريا إلى الأردن بالصور .. الملك يلتقي ممثلين عن أبناء المخيمات في الأردن عطلة رسمية الثلاثاء القادم توصية بتخفيض سن المترشح للبرلمان لـ 25 عاما 11 وفاة و897 إصابة جديدة بكورونا في الأردن اعطاء نصف مليون جرعة لقاح خلال اسبوع الحواتمة: المشاريع الهادفة لخدمة المواطنين والتخفيف عنهم تمثل احتفالنا الحقيقي بمئوية الدولة. بالأسماء .. احالات على التقاعد في امانة عمان بالأسماء .. برئاسة محافظة لجنة لتطوير امتحان التوجيهي هيئة النقل: حملة رقابية لرصد التزام وسائط النقل بأمر الدفاع 32 اعتبارا من غدا التخطيط: البطالة وتباطؤ النمو أهم تحديات الأردن نايف الطورة !! في أمريكا قال ما لم يقله مالك في الخمرة .. وفي عمان يلبس ثوب الرهبان ويطلب الصفح والمغفرة
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة برلمان الطبل غطى على المزمار .. !!

برلمان الطبل غطى على المزمار .. !!

06-03-2013 06:33 PM

برلمان " الطبلِ" غطى على المزمار.. !!

محمد حسن العمري
-1-
ماذا ستكتب يا "ابا طير " و " ابا رمان و يا "بلابل " الأعلام الرسمي التي تنبأت بمجلس نواب عصي على التطويع ، بعد مارثون " كسول " من المهازل التي خاضتها الحكومة الاردنية ، للوصول الى برلمان " أحمق يتمخط بكوعه " ، تجلسه الدولة في صدر البيت فيزحف الى " عتبة " الرعاع...!!!
منذ اليوم الأول الذي افرزت به الحكومة الاردنية برلمان مفصل بالمال والجاه و النفوذ وغياب " الرشد" ، تتعالى مزامير الإعلام التي تتنبأ له ان يكمل سني عمره الاربع مفطوما ، تخر له الجبابر ساجدينا ، " يكتم افواه الفساد ويخلع انيابها ، ويجّذر لدولة مدنية تحكمها العدالة الاجتماعية والحقوق والواجبات ، أرد له إعلام السلطة ذلك ، فأبى المجلس على نفسه الا يقرع الطبول بموته المبكر ، و قبل ان تسعديه المعارضة على نفسه...!!
قرر مجلس النواب اليوم ان يحل نفسه الا ما أبقته عليه "كبرياء" و " صَلف " الحكومة الاردنية التي تصر منذ ان دشنت "عرسها " المأتم بقانون انتخابي ، يفرخ مجلس يتعارك الصبيان فيه بالذخيرة الحية ، في دولة تفّوق فيها الملك الراحل ، خمسين عاما ليخرجها الى دولة مدنية تحكمها أنظمة ودستور ، فصار مجلس التشريع يحكم بالرصاص بعد 13 عاما "غابرة" من الألفية الثالثة..!!

-2-

خرجت العشائر بثارات كليب ، هذا ينازع قوته بثلاث نواب وهذا ينازعها باثنين وهذا بواحد ، رجال اعمال فاسدون مفسدون ، كل يجمع " كومبرس " كتلة ينتقيها من الشمال والجنوب والغرب والشرق ، لتحشد له أصوات قبائلها ، ثم يمتطيها كلها فيصر نائبا ، من القيعان السياسية خرج مجلس النواب الاردني الحالي ليشّرع لأخطر مرحلة تجتازها الدولة الاردنية ما بين قلب الزجاجة وعنقها...!!

-3-
منذ ان دفعت الدولة بكل كوادرها ، لتفصيل 150 نائبا على " الفرازة " وهي غير قادرة على إدارتهم ، بمكوناتهم الهشة من الخلفيات السياسية الرخوة ، و خلال شهر واحد تأسست كتل برلمانية عديدة ، تصبح كتلة وتمسي افرادا ، كلها تفككت و تشرذمت وكل يوم ينسحب هذا ويتفلت هذا ، وما بقى اذا تفرق الإبل إلا كما تقول العرب " العنز الجرباء تقود القطيع.." !!

-4-
ليس لمثل هذا البرلمان خرج الأردنيون على الفساد ، وليس لمثله رابطوا في الشوارع و الميادين...
ما بين عام 1989 وعام 2013 ربع قرن ، كفيلة ان يستوعب الذين يرسمون السياسة " بالقوالب" ، ان الأردنيين ، اجتازوا مراحل طويلة في فهم السياسة و هضمها ، ولم يعد إلا أن تحترم العقول ، و تعاد الموازين الى حيث يستحق اهل " الهية " و" نيسان " و نشامى يحرثون الأرض بأظافرهم ، وليس أقسى من ذلك " حرث " هذا " الفساد"..!!





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع