أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الاحتلال يستدعي فرقتي احتياط لتنفيذ عمليات بغزة حزب الله اللبناني يصدر بيانا بشأن الهجوم الإيراني وزير الخارجية البريطاني يدين الهجوم على الاحتلال في مكالمة مع نظيره الإيراني الملك: الأردن لن يكون ساحة لحرب إقليمية عميد رياضة مؤتة يوضح هيئة البث الإسرائيلية: لا تغيير بتوجيهات الجبهة الداخلية حتى غد "التعاون الإسلامي" تدين جرائم المستوطنين في الضفة الغربية الخارجية التركية: نقلنا رسائل بين الطرفين الإيراني والأميركي بلدية إربد تطلق مبادرة البنك الأخضر الخيري واشنطن توضح حول احتمالية نشوب حرب إقليمية مصرع 33 شخصا جراء فيضانات في أفغانستان خبير عسكري: الأردن لن يسمح باستخدام أجوائه لأي رد إسرائيلي ضد إيران نيويورك تايمز: خامنئي أمر بضرب إسرائيل من داخل إيران رئيس أركان الجيش الإيراني: لا خطط لاستكمال الهجوم الجوي استخبارات الحرس الثوري الإيراني تصدر بيانا تحذيريا صحف دولية: تحذيرات من خطر نشوب حرب شاملة بالشرق الأوسط مصدر تركي: إيران أبلغت تركيا مسبقا بعمليتها ضد إسرائيل الملك يبحث مع الرئيس الإماراتي تطورات الإقليم الاحتلال : عشنا واحدة من أكثر الليالي دراماتيكية بايدن : أميركا لن تشارك في هجوم على إيران
الصفحة الرئيسية عربي و دولي اغتيال قيادي كبير بالحرس الثوري الإيراني بسوريا

اغتيال قيادي كبير بالحرس الثوري الإيراني بسوريا

اغتيال قيادي كبير بالحرس الثوري الإيراني بسوريا

01-03-2024 05:26 PM

زاد الاردن الاخباري -

أفاد مصدر أمني سوري، الجمعة، بأن طيران الاحتلال الإسرائيلي هاجم منطقة بانياس الواقعة في محافظة طرطوس غرب سوريا ونتج عن ذلك إستشهاد عدة عناصر من بينهم أحد كوادر المنطقة البحرية الأولى لحرس الثورة المستشار الشهيد رضا زارعي.

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي في وقت سابق استهدفت نقاطاً ببلدة محجة جنوبي درعا من جهة الجولان السوري المحتل.

وذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، إن إسرائيل نفذت هجمات سرية على خطي أنابيب غاز رئيسيين داخل إيران هذا الأسبوع، مما أدى إلى تعطيل تدفق الحرارة وغاز الطهي إلى المحافظات التي يسكنها ملايين الأشخاص، وفقاً لمسؤولين غربيين وخبير استراتيجي عسكري تابع للحرس الثوري الإيراني.

وكشف المسؤولون الغربيون والخبير الاستراتيجي العسكري الإيراني بأن هجمات خط أنابيب الغاز التي شنتها إسرائيل تتطلب معرفة عميقة بالبنية التحتية الإيرانية وتنسيقاً دقيقاً، خاصة وأن خطي أنابيب أصيبا في مواقع متعددة في نفس الوقت.

ووصفها أحد المسؤولين الغربيين بأنها ضربة رمزية كبيرة كان من السهل إلى حد ما على إيران إصلاحها ولم تسبب سوى ضرر بسيط نسبياً للمدنيين.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع