أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
غريفيث: القصف الإسرائيلي حوّل غزة إلى جحيم على الأرض خبير في قطاع الحج يتحدث عن مصير الحجاج المفقودين. نتنياهو يدرس نقل مسؤولية توزيع مساعدات غزة إلى الجيش 11 شهيدا في قصف إسرائيلي استهدف شرق رفح هيئة إنقاذ الطفولة: المجاعة وشيكة في غزة. سلوفاكيا تهزم بلجيكا في أكبر مفاجآت كأس أوروبا وزير الزراعة: الحرائق انخفضت للعام الثاني على التوالي أسواق الأسهم الأوروبية تغلق على ارتفاع طفيف. أمانة عمّان: ترحيل 37 حظيرة عشوائية لبيع الأغنام إخماد حريق أشجار وأعشاب في الكورة والمزار الشمالي. موفد بايدن في إسرائيل على خلفية تصعيد التوتر على الحدود الشمالية. تقرير: ارتفاع قياسي للإنفاق العالمي على الأسلحة النووية الأوقاف: البحث جارٍ عن حاجة أردنية مفقودة ضمن البعثة الرسمية. طائرتان من سلاح الجو شاركتا بعمليات إخماد حريق عجلون مصرع 4 أشخاص بهطول أمطار غزيرة شرقي الصين. روسيا : خطط الناتو لنشر المزيد من الأسلحة النووية تمثل تصعيدا للتوتر قوات الاحتلال تقتحم قرية في رام الله الكرك: الركود يخيم على الأسواق في ثاني أيام عيد الأضحى نوير حارس ألمانيا: قد أعتزل بعد اليورو تكدس ألف شاحنة مساعدات عند معبر كرم أبو سالم
العيسوي مرة أخرى

العيسوي مرة أخرى

19-02-2024 07:03 AM

ماجد القرعان - للعام السادس على التوالي منذ صدور الأرادة الملكية السامية بتاريخ 20 حزيران 2018  بتعيينه رئيسا للديوان الملكي الهاشمي وطيب الذكر معالي يوسف العيسوي يواصل عمله ليلا نهارا دون كلل أو ملل في خدمة المواطنين امتثالا لتوجيهات قائد الوطن في ادارة شؤون بيت الأردنيين للوقوف على احتاجاتهم وتلمس مشاكلهم ودعم المبادرات الخلاقة مسجلا البصمات تلو البصمات الخيرة في حسن التعامل والتواصل مع مختلف شرائح الفسيفساء الأردنية بجميع المدن والقرى والبوادي والمخيمات .

ويحضرني هنا الرسالة التي وجهها جلالة الملك لمعالي ابا  الحسن حين عهد اليه ليتولى هذا المنصب الهام حيث اختصر جلالته  مسيرته الوظيفية ومسؤولياته الجديدة حين  قال ..

" فقد سبق لك أن عملت أميناً عاماً للديوان الملكي الهاشمي العامر، ومستشاراً فيه، ورئيساً للجنة المبادرات الملكية، وقبلها كنت أحد ضباط قواتنا المسلحة – الجيش العربي.  وقد تابعت عن كثب أداءك وعطاءك المتميز في كل المواقع التي حللت فيها، وكنت مثالاً في تحمل المسؤولية والحرص على النهوض بالواجب، بمنتهى التفاني والأمانة والإخلاص" .

خمسة وستون عاما مضت على عمله منذ ان التحق بسلك الجندية كان فيها وكما قال جلالة الملك وعرفه كل من تعامل معه " مثالاً في تحمل المسؤولية والحرص على النهوض بالواجب، بمنتهى التفاني والأمانة والإخلاص" ليضرب مثلا نادرا في المواطنة الصادقة التي ركيزتها الأساس تفاني الأنسان بأداء واجباته وهو ما عهده الجميع بمعاليه .

لا يمضي يوم دون ان نسمع أو نشهد نشاطا ميدانيا لمعاليه في متابعة مشاريع المبادرات الملكية وقضايا الناس أو لقاءا تفاعليا شعبيا له مع الوفود التي تؤم الديوان الملكي العامر والذي كنا نعتقد الى ما قبل ان يتولى رئاسته بأنه محرم على عامة الناس دخوله وأنه فقط لمن يعتبرون أنفسهم أنهم من علية القوم ونخبة المجتمع .

ليست المرة الأولى التي اخص معاليه بمقالة تتحدث عن شخصيته وسيرته ومسيرته في حسن عمل والذي لمسته شخصيا منذ عرفته قبل نحو 25 عاما من طباع وسلوك وأداء متميز فهو من القلة في مواقع المسؤولية  الذين عرفتهم ممن يُحسنون عد خطواتهم وانجاز مهامهم دون أية حسابات شخصية أو فئوية وشللية .

لا ابالغ ولا اتملق الرجل فتلك سمات  شخصيته التي يتداولها كل من التقاه أو عرفه رجل من رجالات الوطن الأوفياء المخلصين أحبه  الصغير قبل الكبير لا يبخل على أحد بتقديم الممكن لمساعدتهم يُشعر من يجالسونه  بأنه ابا وأخا وصديقا همه ان يُترجم توجيهات جلالة الملك بعمل صادق في خدمة ابناء وبنات الأسرة الأردنية الواحدة .

حمى الله اردننا العزيز من كل  مكروه وأدام علينا عز الهاشميين وحفظ لنا قائد الوطن جلالة الملك عبد الله الثاني وولي عهده الأمين الأمير الحسين بن عبد الله الثاني انه سميع مجيب الدعاء .








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع