أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
كيف سيتصدى ريال مدريد لقرار طرد بيلينغهام؟ الاتحاد يرفض رفع قيمة الدعم المادي لأندية المحترفين. أولمرت: يجب أن تكون هناك دولة للفلسطينيين جيش الاحتلال الإسرائيلي يعلن مقتل ضابط خلال المعارك في جنوب غزة. الخارجية الفلسطينية: اليمين الإسرائيلي يتعمد تفجير الأوضاع في الضفة السفير الفرنسي: وقف إطلاق النار في غزة أولوية بالنسبة لباريس منتخب الناشئين لكرة اليد يحل بالمجموعة الرابعة في البطولة الآسيوية إيران: إعدام عميل للموساد الإسرائيلي اعلام عبري: وزير المالية يستغل الحرب للترويج لنفسه سياسيا. سيناتور أميركي: موت الأطفال جوعا بغزة يجب أن يعيدنا إلى رشدنا العثور على جثة شاب عشريني داخل منزله في محافظة عجلون السعودية تُحبط تهريب 63 ألف حبة كبتاغون قادمة من الأردن (فيديو) حماس: الاحتلال ماض في حرب الإبادة والتطهير العرقي بايدن يزيد الضغط بشأن غزة: أنجزوا صفقة قبل رمضان الكويت تقلص إنتاج النفط ولي العهد يزور أسرة الشهيد الرائد راشد الزيود منتخب الطاولة البارالمبي يشارك في بطولة إيطاليا الدولية المفتوحة 20 مليار دينار قيمة الأوراق المالية المسجلة بمركز الإيداع نهاية شباط الحشد الشعبي العراقي يستهدف محطة بميناء حيفا تقرير إسرائيلي: اسرائيل تلقت ردّ حماس ولا تقدم حتى الآن
الصفحة الرئيسية عربي و دولي لماذا غاب الملثم ومتى يظهر من جديد

لماذا غاب الملثم ومتى يظهر من جديد

لماذا غاب الملثم ومتى يظهر من جديد

06-12-2023 11:26 PM

زاد الاردن الاخباري -

يتساءل ناشطون عن سبب غياب أبو عبيدة الناطق العسكري باسم كتائب القسام -الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)- وإطلالته المعتادة بخطابات مسجلة خلال الحرب.
وبات أبو عبيدة رجلا أقرب إلى الأيقونة أو الرمز، يختزل صوت المعركة والقضية برمتها أيام المواجهة هذه. تسأل عنه عجوز ثمانينية في قرية تونسية نائية تتابع كغيرها العدوان الإسرائيلي على غزة. متى يأتي أبو عبيدة ليطمئننا؟ لا يهم الحضور الكامل، يكفي الصوت والكوفية الحمراء المميزة، رغم أنها تمنت أن ترى وجهه الخفي.
وكان آخر خطاب مسجل لأبو عبيدة قبل 13 يوما، في اليوم الثامن والأربعين من معركة طوفان الأقصى (2023/11/23).

ويؤكد متابعون عبر مواقع التواصل الاجتماعي أن خطابات أبو عبيدة تبث الطمأنينة والثقة في صلابة المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، واستمرارها في دك معاقل الاحتلال الإسرائيلي ودحره.
وفي آخر خطاب أكد أبو عبيدة توثيق تدمير أكثر من 160 آلية عسكرية للاحتلال بشكل كلي أو جزئي منذ بدء العدوان البري على قطاع غزة، وتدمير 25 آلية صهيونية خلال اليومين اللذين سبقا الخطاب.

وقال: "مقاومونا يخرجون من تحت الأرض وفوقها ومن تحت الركام ويدمرون مدرعات العدو ودباباته"، فيما أكد أن دبابات الاحتلال تواجه مقاومة عنيفة واشتباكات ضارية تجبرها على التراجع وتغيير مسار التوغل
وصباح يوم 7 أكتوبر/تشرين الأول، أطلق القائد العام لكتائب القسام محمد الضيف "طوفان الأقصى" وترك لأبي عبيدة -وهو مثله على قائمة الاغتيالات الإسرائيلية- مهام تفصيل وتفسير سير العمليات العسكرية للمقاومة وبيان المواقف في الجبهات، فبات الناس على موعد شبه يومي معه.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع