أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الجمعة .. انخفاض ملموس على الحرارة قناة العربية تبث مقابلة حصرية مع ولي العهد الأحد المقبل الحواتمه : تهريب الاسحلة الى داخل الاردن قضية سياسية تقف ورائها دول تحاول العبث في الامن القومي القسام تعرض مشاهد مثيرة لكمين مركب أوقع خسائر بجنود الاحتلال (شاهد) تل أبيب تبدي استعداداها لمناقشة طلب حماس للهدوء الدائم بالقطاع 5 مدن تحت القصف .. حرب السودان تخرج عن السيطرة 100 ألف مستخدم للباص السريع بين عمان والزرقاء فرص عمل ومدعوون للتعيين في مؤسسات حكومية (أسماء) بايدن: لا نعترف بولاية الجنائية الدولية شهداء وجرحى في قصف بناية سكنية وسط غزة إيران .. تقرير رسمي حول أسباب سقوط طائرة رئيسي مشاجرة بالطفيلة وأنباء عن وفاة وفد عربي مشارك بمنتدى الأردن للإعلام والاتصال الرقمي يزور البترا والكرك تسريبات حول مقترح مصري لصفقة بين حماس وإسرائيل الشارقة للاتصال الحكومي تبدأ قبول مشاركات المبدعين للتنافس على 13 فئة مقررة أممية تدعو للتحقيق بارتكاب إسرائيل أعمال تعذيب بحق فلسطينيين 35800 شهيد في قطاع غزة إثر الحرب الإسرائيلية المستمرة منذ 7 أكتوبر على من ينطبق نظام الموارد البشرية الجديد؟ .. نمروقة تجيب صحة غزة تحذر من توقف مولدات مستشفى شهداء الأقصى جراء نفاد الوقود 13 شهيدًا جراء قصف الاحتلال في دير البلح ورفح
الصفحة الرئيسية من هنا و هناك صورة معلم جزائري عمرها 35 عامًا تثير موجة إعجاب...

صورة معلم جزائري عمرها 35 عامًا تثير موجة إعجاب.. ما القصة؟

صورة معلم جزائري عمرها 35 عامًا تثير موجة إعجاب .. ما القصة؟

26-05-2023 06:02 AM
المعلم الجزائري

زاد الاردن الاخباري -

أثارت صورة معلم جزائري التقطت قبل نحو 35 عامًا تفاعلًا كبيرًا وموجة إعجاب بين مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في البلاد.

وتظهر الصورة المتداولة على نطاق واسع على منصات التواصل في الجزائر معلمًا داخل فصل مدرسي، يقف أمام السبورة وفي مواجهة طلابه.

وسجل مستخدمو مواقع التواصل إعجابهم الكبير بما كتبه المعلم الجزائري على السبورة، ووقوفه الجاد لشرح معاني العروبة لتلاميذه الصغار.

وأظهرت الصورة العبارة التي دونها المعلم الجزائري على السبورة، وتقول: "إذا سافرت إلى أي بلد عربي فإنّك تشعر بأنك بين أسرتك، مع أُمّك وأبيك وإخوتك؛ لأن جميع العرب إخوة”.

وظهر في الصورة تاريخ التقاطها باليوم والشهر والسنة، إذ يحرص المعلمون على تحديث التقويمين الميلادي والهجري يوميًا على السبورة، وكان تاريخ التقاط الصورة الأربعاء 10 فبراير/ شباط 1988.

وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، تسببت الصورة في موجة إعجاب، وعلق متابع جزائري على صورة المعلم، موضحًا أنها تعود لـ"الأستاذ مخلوط مرسلي معلم اللغة العربية في مدينتي فرندة ومدروسة بولاية تيارت".

وكتب معلق جزائري آخر: "قول صادق الجزائري.. يحب كل البلدان العربية يفرح لفرحهم ويحزن لحزنهم"، وأيدته متابعة أخرى: "سبحان الله.. أهل الجزائر ليس لهم مثيل في حب الوطن العربي من شرقه لغربه ومن شماله لجنوبه".

اللغة العربية في الجزائر
وفي أكتوبر/ تشرين الأول 2021، اتخذت الجزائر خطوات نحو زيادة الاعتماد على اللغة العربية، وأعلنت وزارتا التكوين والتعليم المهنيين والرياضة والشباب حصر المعاملات الرسمية والوثائق باللغة العربية، على خلفية أزمة دبلوماسية مع فرنسا.

وقالت وزارة التكوين والتعليم المهنيين حينها إن قرارها يأتي "تكريسًا للمبادئ العامة التي تحكم المجتمع الجزائري، كما هو منصوص عليه في الباب الأول من الدستور، خاصة المادة الثالثة منه التي تؤكد أن اللغة العربية هي اللغة الوطنية والرسمية للدولة".

وأشاد جزائريون على مواقع التواصل الاجتماعي بقرار الوزارتين، وأرفق كثيرون تغريدات بنسخة من قرار الوزارتين، وحصد وسم "اللغة العربية" حينها أكثر من 4 آلاف تغريدة، وتزامنت هذا القرارات مع ارتفاع التوتر بين الجزائر وفرنسا بسبب الإرث الاستعماري الفرنسي في البلاد.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع