أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
تونس .. قرار جمهوري بإقالة وزير الخارجية مصر ترسل 5 طائرات محملة بمساعدات لسوريا وتركيا تحذير رسمي من خطورة السير على الطرق بعجلون 293 حادثاً تعاملت معها طوارئ الإدارة المحلية طبيب اردني متوجها للانقاذ في سوريا: قلوبنا معكم مسعفون: ارتفاع عدد القتلى في المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة السورية إلى 900 طقس العرب يكشف فرص تراكم الثلوج وأماكن تساقطها مؤشر بورصة عمّان يرتفع عند مستوى النقطة 2719 المعايطة يلتقي قائد شرطة بافاريا ميشيل شوالد توضيح حول تأخير دوام الموظفين في القطاع الخاص العلاقمة: جلسة رقابية كل أسبوعين الملك يعزي الرئيس السوري بضحايا الزلزال أرقام ساخنة لسفارتي الأردن بأنقرة ودمشق وزيرة التنمية تشارك في اجتماع لجنة المرأة العربية تأخير بدء دوام البنوك العاملة في الأردن الأربعاء رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة يقرر تأخير بدء الدوام يوم غد الاربعاء إلى الساعة العاشرة صباحاً 100 مليون دولار من الإمارات لمتضرري الزلزال الخارجية تفعل خلايا أزمة لمتابعة أوضاع الاردنيين بتركيا وسوريا 4 اصابات بانهيار جدار مبنى في اربد تجدد تسـاقط الثلوج في عجلون
الصفحة الرئيسية شؤون برلمانية النائب المجالي: الاوضاع الاقتصادية تبعد...

النائب المجالي: الاوضاع الاقتصادية تبعد الأردنيين عن السياسة

النائب المجالي: الاوضاع الاقتصادية تبعد الأردنيين عن السياسة

28-11-2022 06:01 AM

زاد الاردن الاخباري -

أكد النائب أيمن المجالي أن الأردن بحاجة إلى أحزاب سياسية قوية، موضحا أن الأحزاب تبدأ بالثقافة بدءا من المدرسة إلى الجامعة ثم مراكز الشباب.

وقال المجالي إن خطاب العرش لجلالة الملك عبدالله الثاني كان يتميز بقوته ورسائله الواضحة للجميع، سواء مجلس النواب او الحكومة او القوات المسلحة أو الناس إضافة إلى ما يخص القضية الفلسطينية.

وأضاف، أن الحديث عن الاصلاح السياسي والاقتصادي والاداري هي حلقات مترابطة ببعضها البعض، فالسياسة تحتاج الى اقتصاد، والاقتصاد يحتاج إلى إدارة، مشيرا إلى أن الأردن من أكثر الدول التي صنعت قوانين اقتصادية، لكن يبقى المنفذ هو الأساس.

وبين المجالي أن الاوضاع الاقتصادية تبعد المواطنين عن السياسة للأسف، ولذلك لا بد أولا من تحسين الاقتصاد ليرتاح المواطن نحو اتجاهاته في المستقبل.

ودعا الشباب إلى الانخراط في احزاب جديدة يكونوا هم وقودها وليس الآخرين، حتى نترك قاعدة الاستنساخ، فيعود من يخرج من الباب عبر النافذة.

وبين أن واجب مجلس النواب في المستقبل هو الرقابة الشديدة على عمل الحكومة، داعيا الى وضع أسس لمراقبة اداء الحكومة في تنفيذ القوانين التي اقرها مجلس النواب مؤخرا.

وعن مدونة السلوك النيابية قال المجالي إن في ضمها إلى اللجنة القانونية خطأ كبير، وعند تعديل النظام الداخلي للمجلس لا بد من إعادتها إلى مكانها الطبيعي كلجنة قائمة بحد ذاتها حتى تتمكن من معاقبة ومحاسبة من لا يؤدي واجبه ومن يحدث فوضى داخل المجلس.

اما عن علاقة مجلس النواب بالحكومة، أكد المجالي أنها جيدة، لكن لا بد من أن تكون مبنية على الرقابة بتأييد الايجابي ورفض ومحاربة كل ما هو سلبي.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع