أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الفايز: "نريد أن تكون العقبة مقصدا للعيش" نتنياهو: لا ننوي التصعيد الرئيس الإسرائيلي: النظام الإيراني متطرف بالأسماء .. وظائف شاغرة ومدعوون للتعيين في مؤسسات حكومية كندا تعين مستشارة لمكافحة الإسلاموفوبيا ترامب: صراع أوكرانيا يمكن تسويته في 24 ساعة حماس: سنبقى درع الشعب وسيفه القسام: دفاعاتنا الجوية تتصدى للطيران الإسرائيلي البدء بتنفيذ المدينة الاقتصادية مع العراق العام المقبل بدء العمل بتحويلات طريق المطار البترا .. توقعات بمليونية سياحية أول رد- المقاومة بغزة تطلق رشقة صواريخ باتجاه مستوطنات الغلاف المصري : توقيت زيارة نتنياهو واعقبها بالاعتداء على جنين "خطوة خبيثة " اعلام عبري: "نتنياهو أبلغ بن غفير بأن إسرائيل على حافة برميل متفجرات" تطورات عودة تيك توك في الأردن تكميلية التوجيهي .. انتهاء تصحيح 9 مباحث الأوقاف: لا تمديد لفترة التسجيل للحج بالفيديو والصور .. العناية الالهية وتواجد كوادر كهرباء اربد تنقذ عائلة من موت محقق تعرفوا على موضوع خطبة الجمعة ليوم غد " النواب" يطالب الحكومة بالتحرك مع المجتمع الدولي لوقف جرائم الاحتلال في جنين

تجسد الشر

12-07-2022 05:33 AM

قال تعالى(فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا )مع بداية خلق النفس علمها الله تعالى ,الشر بعصيانه والخير بطاعته ,فتمييز النفس بين الخير من الشر هو من فطرة الله تعالى التي فطر النفس عليها ,فالشر مكنون في النفس البشرية ,ما لم يثار في النفس ,ويتجسد الشر في الجسد ,انسان مسه الشر ,يتخبطه شيطان ,تملكه الشيطان بالخوف ,حتى يتكلم الانسان بما يوسوس له ,يتعذب الانسان والنجاة ,في الاستعاذه برب الناس مللك الناس اله الناس وصدقها بعمل الخير والاستعاذة برب الفلق من شر ماخلق ,مثل الحسد شهادة الزور وكل ما حرم الله تعالى ,دلالة سلامة الشعور ...........
الشر دون تجسد جعله الله تعالى بدون حول وقوة ,حديث كل مولود يولد على الفطرة ,فطرة الخير على الاسلام الصادق ,ومكنون الشر يثيره الابوين ,وقول الشيطان في كتاب الله تعالى (وَقَالَ ٱلشَّيْطَٰنُ لَمَّا قُضِىَ ٱلْأَمْرُ إِنَّ ٱللَّهَ وَعَدَكُمْ وَعْدَ ٱلْحَقِّ وَوَعَدتُّكُمْ فَأَخْلَفْتُكُمْ ۖ وَمَا كَانَ لِىَ عَلَيْكُم مِّن سُلْطَٰنٍ إِلَّآ أَن دَعَوْتُكُمْ فَٱسْتَجَبْتُمْ لِى ۖ فَلَا تَلُومُونِى وَلُومُوٓاْ أَنفُسَكُم ۖ مَّآ أَنَا۠ بِمُصْرِخِكُمْ وَمَآ أَنتُم بِمُصْرِخِىَّ ۖ إِنِّى كَفَرْتُ بِمَآ أَشْرَكْتُمُونِ مِن قَبْلُ ۗ إِنَّ ٱلظَّٰلِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ.) دعوة وسوسة في النفس البشرية ,لاثارة الشر المكنون فيها ,وخطوات الوسوسة في تزيين الباطل ,حيث يغيب العقل ,فيتجسد الشر ,لخدمته في عمل الشر...........
ذنب المؤمن يقع نتيجة غفلة العقل,وكل مصائب الناس تكون نتيجة الغفلة ,في ذهاب العقل كما في حالة الغضب ,حيث يستحوذ الشيطان على الانسان مجرد لحظات ,قد تكلف الانسان عذاب الندم والمعانات طوال حياته ,لهذا علمنا رسول الرحمة الاستعاذة من الشيطان قولا لنتذكرعمل الاستعاذة والعمل بها ان كان الانسان واقفا جلس وان كان جالسا تمدد على الارض ,والماء تطفيء نار الشيطان ,حيث يمرر لحظات مخاطر الغضب ...................
بحكم عملي باحد السجون ,كانت النسب العليا من في داخلها ,نتيجة لحظات الغضب ,وكانت الاسباب تكاد تكون تافهة ,في حضور العقل ,وفي حضوره, كانت السجون ارحم لهم على النفس من النظر لما فعلوه من ماسي بحق الغير ........
لقد كرم الله تعالى الانسان بنعمة الفطرة , في حب الخير وكره الشر ,واتمم نعمته بهدايتة من خلال المرسلين وخاتمهم صلى الله عليه وسلم ,وكلهم جاؤوا برسالة الاسلام ,التي تعنى سلامة الانسان من كل شر في هذه الدنيا ,فسلامة الجسد من سلامة النفس ,وسلامة النفس من العقل السليم المدرك والمسيطر ,وسلامة العقل في الاستسلام لهداية الله تعالى ,وما علمنا الرسول من علم الكتاب والحكمة ............
النفس ضمن واقع حياة الانسان ,فكما ان الوالدان قد ينزعان فطرة السلام من مولودهما ,فان للبيئة دور كذلك ,في اثارة الشر في النفس البشرية ,وكباحها لا يكون الا من منطلق ايماني ,والصبر من الايمان الذي يهديء ويمنع اثارة الشر المكنون في النفس ,بلسم الايمان ((وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون), (اقراء ان شئت حديث الرسول الكريم عن المصيبة) التزام المؤمن بمقابله السيئة بالحسنة (ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ)....
اراد الله تعالى ان يكون الانسان في حفظ رحمته ,بنور المعرفة الربانية ,التي تخرج الانسان من ظلمات الشر في هوى النفس ,وتزيين الشيطان لهواها ,من خلال التدرج في وساوسه ,لحين الوقوع بالخطيئة ,والخطيئة لا بد ان يتبعها لحظة حزن وندم ............
اكثر الامراض خطورة ,حرمان الانسان نفسه من رحمة الله التي تعني التوحيد ومجمل الدين ,فامراض النفوس تنعكس على ضمائر القلوب ,يصبح الانسان بدون امل وتفائل ,بدون سعة خلق الدين يصبح الانسان يتحكم به سوء الخلق من ماديات الحياة ,متجرد من الحياء ,في حين ان روحانيات او مشاعر الانسان من سعة الخلق هي التي تحكم بماديات الحياة ,حيث القناعة والرضى ............
تطور امراض النفوس ,في اثارت كل انواع الشر المكنون في النفس ,ليصبح الانسان والعياذ بالله تعالى من اولياء الشيطان ,حيث يتحكم الشيطان بالانسان ,يتخبطه بالمس ,لهذا في سورة الفلق ,يتعوذ الانسان برب الفلق ,من شر ماخلق الله تعالى ,من الشيطان واوليائة ,من الحاسدين والسحرة ,استعاذة تمنع ضر الشر ..........
شر الشيطان لا بد ان يتجسد بالانسان من اوليائه ,فالانسان لا بد ان يستعذ بالله من الشيطان قولا يصدقه تجنب كل شر ,من منا يحب ان يبيت معه الشيطان يمسه بالشر يتخبطه يشاركه في طعامه وشرابه يشاركه في زوجه ,يهلك الانسان يدمره عند امتلاكه في لحظة غضب ,لحظة سكر خمرة ,من منا يحب ان يكون خائفا قانطا مهموم يدمر جسد ه ,هم اولياء الشيطان الذي يامرهم بالشر لهلاكهم ................
د. زيد ابو جسار


















تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع