أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الذكرى 13 لتسمية سموه وليا للعهد .. الحسين .. يمين أبيه وأمل وطن وظائف شاغرة ومدعوون للتعيين - أسماء كيف ولماذا تجنّبت حكومة الخصاونة سيناريو الاستقالة الخلايلة: حالة مرضية بين الحجاج الأردنيين على سرير الشفاء بمكة مؤيد الكلوب .. مديرا عاما للاتحاد الاردني لشركات التأمين العتوم: إنقاذ حياة سيدة تعرضت لـ 10 طعنات في جرش ارتفاع الرقم القياسي لأسعار الأسهم في بورصة عمّان شعر به جميع سكان الإمارات .. زلزال يضرب جنوب إيران جميع الحجاج الأردنيين أخذوا مساكنهم في مكة مشاجرة في منطقة القويسمة وأنباء عن إصابات مشهد خطير خلال (فاردة) في الأردن - فيديو مستجدات الحالة الجوية اليوم السبت مبالغ نقدية لذوي شهداء الامن بمناسبة العيد الصفدي يؤكد لميقاتي دعم الأردن للبنان الهناندة: التوقيع على اتفاق الجيل الخامس بعد العيد وزير البيئة عن حادثة العقبة: تركيز الكلور بالبحر كان أقل بكثير من مياه الشرب اجتماع عربي تشاوري وزاري السبت في بيروت لا يستند إلى جدول أعمال الإقتصاد الرقمي: التوقيع على اتفاق "5G" بعد العيد انزال 5 صهاريج غاز كلورين في ميناء العقبة إردوغان يلوح بعرقلة انضمام السويد وفنلندا إلى الناتو
الإدهاش الأعزل و المُدَجَّج
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة الإدهاش الأعزل و المُدَجَّج

الإدهاش الأعزل و المُدَجَّج

12-04-2022 01:40 AM

لا شيءَ يَعبرُ لي إلّاي وبحرُ فلسطينَ الذي يجتاز لجان التفتيش و «مقصّات» الحواجز كي يصل إليّ ويأخذني إليه.. بحر فلسطين الآن يتعمّد فيه الشهداء الأحياء الذين ينتظرون درب النار..!

يقفُ العالم المدجّج بكلّ شيء ينظر بكل عيونه الممكنة على «الادهاش الأعزل»؛ على أصحاب الفُرَص الميّتة التي يحوّلونها فُرصًا مُمْكِنة وممكنة جدًّا لأن من يحييها بعد موات هو الفلسطيني..!

اليومَ.. يصدعُ الفلسطينيُّ الأعزل في شوارعه فيزلزل المُدجّجَ الخائفَ الزاحف.. اليومَ؛ تنتصبُ الأرضُ وتأخذ شكلها العموديَّ ( لا مسطحة ولا كرويّة) لتصير عبئًا ثقيلًا على دخلائها الذين استطيبوا الإقامة بالوقاحة والاستكبار.. اليومَ؛ هو البحرُ؛ هي الأرضُ..ونحن الشهود..!

والفلسطيني يفتح بابًا جديدًا للمقاومة و التحرير لا أحد يعطيه قطنًا وشاشًا.. لأن العرب الراكضين للخلف يطعنون من الخلف أيضًا وكل مشاكلهم الجديدة في الأمام ولا شيء سوى الأمام..!

لا ضير أيها الفلسطيني.. أنتَ ربُّها ودربُها وماؤها وإدهاشك الأعزل هو عمقك الاستراتيجي لتركيع المُدجّج.. وسيضطر «عرب الخلف» أن يحكوا لأبنائهم ذات نوم حكاية « إدهاش الأعزل والمدجج» وكيف انتصر لأن البحر الفلسطيني لا يمكن إلقاء القبض عليه ولأن الأرض حين تقاتل مع أهلها تصبح عمودية فتطوي «الدولة اللقيطة» طيًّا..!








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع