أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الخلايلة: حالة مرضية بين الحجاج الأردنيين على سرير الشفاء بمكة مؤيد الكلوب .. مديرا عاما للاتحاد الاردني لشركات التأمين العتوم: إنقاذ حياة سيدة تعرضت لـ 10 طعنات في جرش ارتفاع الرقم القياسي لأسعار الأسهم في بورصة عمّان شعر به جميع سكان الإمارات .. زلزال يضرب جنوب إيران جميع الحجاج الأردنيين أخذوا مساكنهم في مكة مشاجرة في منطقة القويسمة وأنباء عن إصابات مشهد خطير خلال (فاردة) في الأردن - فيديو مستجدات الحالة الجوية اليوم السبت مبالغ نقدية لذوي شهداء الامن بمناسبة العيد الصفدي يؤكد لميقاتي دعم الأردن للبنان الهناندة: التوقيع على اتفاق الجيل الخامس بعد العيد وزير البيئة عن حادثة العقبة: تركيز الكلور بالبحر كان أقل بكثير من مياه الشرب اجتماع عربي تشاوري وزاري السبت في بيروت لا يستند إلى جدول أعمال الإقتصاد الرقمي: التوقيع على اتفاق "5G" بعد العيد انزال 5 صهاريج غاز كلورين في ميناء العقبة إردوغان يلوح بعرقلة انضمام السويد وفنلندا إلى الناتو محال حلويات في الأردن ترفع الأسعار حالة الطقس في الأردن السبت التربية: نحو 156 ألف طالب وطالبة يتقدمون لاختبار السبت
رسالة عاجلة إلى دولة الرئيس
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة رسالة عاجلة إلى دولة الرئيس

رسالة عاجلة إلى دولة الرئيس

31-03-2022 07:32 AM

دولة الرئيس: وأنا الذي عرفك عن قرب وعرف ما فيك من فكر وثقافة وحرص على أن تكون الأمور في نصابها الصحيح.. عرفتك وأنت تقاتل كي يكون العقل مناط التكليف وأن الأحلام والآمال تتحقّق إذا وجدت الصادقين الذين يسعون إلى تحقيقها.. وعرفتك وأنت تحاول أن تهيكل كلّ مؤسسةٍ –قبل أن تصبح رئيسا للوزراء- هيمن عليها الروتين وغياب الاستراتيجية. وأحسبك اليوم وأنت الرئيس ما زلت على ذات النهج.

اليوم – يا دولة الرئيس – تفاجأ المتابعون والمنشغلون والمشتغلون بالثقافة والفنون من استثناء مؤسسة عريقة هي رابطة الكتّاب والأدباء الأردنيين من اللجنة العليا لمهرجان جرش؛ وهذه سابقة يعتبرها المراقبون خطيرة ولها تداعياتها.. ولكنني ما زلتُ حتى هذه اللحظة أرى أن نسيانًا قد حدث أو خطأً غير مقصود كان له حظٌّ في هذا الاستثناء.

كيف من الممكن أن تُرسم سياسة المهرجان دون هذه الرابطة التي تضمّ في عضويتها كبار المثقفين والمفكّرين والشعراء والروائيين والكتّاب الذين يصيغون على مدار الساعة الوجدان الجمعي للشعب الأردني الذي كلّما حاول العابثون العبث به هبّوا وأعادوا للوجدان اتزانه وحميميته..؟!.

الرابطة – يا دولة الرئيس – كانت وما زالت تتطلع إلى لقائك لوضعك في صورة ما آلت إليه أمورها وهي ما زالت قابضة على جمر الانتماء ولن تتخلى عنه لتتفاجأ بهذا الاستثناء الذي أقطع جازمًا أن لا يد لك فيه لأني أعلم سيرتك ومدى الرجاحة التي تمارسها وأنت تتخذ أي قرار وقد رافقتك في ذلك زمنًا يؤهلني للحكم على ذلك.

لا أريد – يا دولة الرئيس- أن يدخل بين الرابطة المؤسسة الأهم ثقافيًّا والأجدر تمثيلًا لكل أطياف الأردنيين ثقافةً وفكرًا ؛ وأي مؤسسة حكوميّة أيّ تشوّه أو إدبار.. الرابطة الآن تمدّ ذراعيها للجميع ولا تستثني أحدًا.. ولا أريد لقرار الاستثناء أن يكون له تداعيات وأنت الحكيم الذي أثق به وصاحب الأمر الذي انتظر ومعي المنتظرون والمهتمون أن يعود للرابطة حقّها في عضوية اللجنة العليا لمهرجان جرش خوفًا من التأويلات و التفسيرات والتخرصات.

دولة الرئيس: حمى الله الأردن وأنت اليوم تجاهد فيه ومن أجله.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع