أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
المومني: مسرب الباص السريع ليس للأرجيلة الصحة العالمية: لا دليل على تحوّر فيروس جدري القردة الصحة: انخفاض معدلات وفيات حديثي الولادة والأطفال الحكومة تحذف كلمة اعاقة (الذِّهنيَّة) من مشروع نِّظام بدائل الإيواء الحكومة تقر أسباب لعدد من مشاريع أنظمة السُّلطة القضائيَّة مخرجات لجنة تحديث القطاع العام خلال أقل من أسبوعين توجيه بضرورة الإسراع بإنجاز قانون تنظيم البيئة الاستثماريَّة الحكومة تعتمد أسعار شراء القمح الأردن يعزي بنغلادش بضحايا فيضانات اجتاحت مناطق في شمال شرق البلاد قرارات مجلس الوزراء الملك يؤكد لرئيس تيار الحكمة الوطني دور العراق المحوري بتعزيز أمن المنطقة الأردنية تنقل امتحانات الطلبة الخميس إلى السبت انخفاض حركة المسافرين عبر مطار الملكة علياء أردوغان: لا فائدة من توسيع الناتو توقف حركة الملاحة بمطار الكويت الدولي البلبيسي للأردنيين: لا تتعاملوا مع الكلاب والقرود والسناجب ولي العهد يفتتح فرعا جديدا للشركة الدولية (كريستل) الأغذية العالمي: مساعدة 464 ألف شخص بالأردن بنيسان البنك المركزي يقرر تعطيل البنوك الخميس إرادة ملكية بترفيع وتعيين عدد من القضاة الشرعيين
الصفحة الرئيسية علوم و تكنولوجيا 3 مؤشرات على أنك على وشك التعرض للاختراق

3 مؤشرات على أنك على وشك التعرض للاختراق

3 مؤشرات على أنك على وشك التعرض للاختراق

18-01-2022 05:56 PM

زاد الاردن الاخباري -

سلط خبير أمني الضوء على العلامات الأكثر شيوعًا التي تشير إلى أنك يمكن أن تكون ضحية للهاكرز والمحتالين على الإنترنت.

وفي حديثه لصحيفة ذا صن البريطانية، كشف جيمس ووكر عن ثلاث أشياء تفيد بأن رسالة واتس أب أو البريد الإلكتروني أو الإعلانات عبر الإنترنت مزيفة ويمكن أن تؤدي لاختراق حساباتك.

وقد يمنح التعامل مع هذه الرسائل والإعلانات حق الوصول إلى حسابك المصرفي للمحتالين، كما يقول ووكر، الرئيس التنفيذي لمجموعة مكافحة الاحتيال Rightly وشجع المستخدمين على البقاء يقظين وسط ارتفاع عدد رسائل الاحتيال التي تصل إلى البريد الوارد خلال جائحة كورونا.

وقال جيمس لصحيفة ذا صن "تزداد عمليات الاحتيال تعقيدًا طوال الوقت، ويتم تنفيذ هجمات الاحتيال عبر الإنترنت عادةً من خلال رسائل البريد الإلكتروني غير المرغوب فيها والرسائل النصية والمكالمات الهاتفية. ويتم تنفيذها أيضًا من خلال الإعلانات المزيفة على مواقع الويب وعلى وسائل التواصل الاجتماعي.

وعادةً ما تأتي عمليات الاحتيال في شكل ما يسمى بهجمات التصيد الاحتيالي التي تجذب الضحايا إلى موقع ويب يبدو وكأنه يدار من قبل كيان موثوق به، مثل بنك أو منصة وسائط اجتماعية أو خدمة أخرى، ومع ذلك، فإن موقع الويب المزيف بمحتوى احتيالي مصمم لإقناع الضحية بإدخال معلومات حساسة، مثل بيانات اعتماد الخدمات المصرفية عبر الإنترنت.

وعبر الهاتف، سيتظاهر مهاجمو التصيد الاحتيالي بأنهم موظفون في كيان موثوق به ويضغطون على الضحايا للكشف عن معلوماتهم الشخصية. ويقول جيمس، الذي تساعد شركته المستخدمين في حماية بياناتهم عبر الإنترنت، إن عمليات الاحتيال لها عدد من العلامات الحمراء التي يجب البحث عنها.
وعادةً ما يحب المحتالون غرس الشعور بالإلحاح في رسائلهم لحمل الناس على الدفع قبل أن يدركوا أنهم يتعرضون للخداع - وهي علامة أخرى يجب البحث عنها، كما قال جيمس.

نصيحته الثانية تتعلق برسائل البريد الإلكتروني، وقال "إذا تلقيت رسالة بريد إلكتروني مشبوهة تحتوي على رابط، فقبل النقر فوقه، مرر مؤشر الماوس فوق الرابط لمعرفة إلى أين سيتجه".

وإذا ادعى المرسل أنه من البنك الذي تتعامل معه، على سبيل المثال، ولكن الرابط ليس إلى موقع الويب الخاص بالمصرف الذي تتعامل معه، فيجب أن تكون حذرًا. وأضاف جيمس أن من المفيد أيضًا البحث عن أخطاء إملائية في عنوان البريد الإلكتروني للتأكد مما إذا كان المرسل جهة موثوقة أم لا.

النصيحة الثالثة هي تخطي الإعلانات على فيس بوك أو غوغل أو أي موقع آخر، وإذا كنت تعتقد أنك وقعت ضحية لعملية احتيال، فيجب عليك الاتصال بالمصرف الذي تتعامل معه على الفور لإيقاف أي مدفوعات صادرة، ويجب عليك أيضًا أن تطلب من البنك الذي تتعامل معه النظر في إمكانية استرداد الأموال. وإذا كنت قد سلمت كلمة مرور لحساب عبر الإنترنت، فاتصل بالمؤسسة وقم بإغلاق الحساب، وقد تتمكن من استعادته في وقت لاحق.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع