أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
اعلان تجنيد ذكور و اناث .. على حساب الأمن السيبراني تكنولوجيا المعلومات الضمان الاجتماعي : لا جدولة لسلف المتقاعدين المكاتب الهندسية الاردنية تعمم على منتسبيها الامن الاردني يصعد حربه مع هؤلاء المجرمين .. ويسأل الاردنيين الغاء النقل الخارجي لعدد من موظفي التربية (اسماء) بدران : الإعلام مسؤول عن تراجع دور المدرسة في المجتمع - فيديو تهمة الشروع بالقتل لمهاجم سلمان رشدي وحزب الله يتبرأ وايران تشمت عمان والكرك مشاهد مؤلمة والأمن يوضح حقيقة ما جرى الاطباء الأردنية الامريكية: تراجع بسمعة البورد الأردني واداء المستشفيات الحكومية محافظة: لا تدخلات داخلية أو خارجية بتطوير المناهج موجة جديدة لكورونا وتحذيرات من تأثيرها على طلبة المدارس التربية تحذر : نتائج التوجيهي عبر موقعنا فقط وموعد النتائج إعلان أولويات عمل الحكومة الاقتصادية 2023-2025 في تشرين الأول الدغمي يستبعد التزكية لرئاسة النواب ويؤكد : لم اسمع عن مترشح غيري للان حملة بالأردن لتغيير سلوك المجتمع حول السمنة حماس: منفتحون على جميع مكونات الأمة الفيصلي يقفز إلى الصدارة بالشراكة مع الوحدات جمهور الفيصلي يرفع يافطة تضامنا مع غزة - صورة دكتور أردني: مشكلة المخدرات شغلت المجتمعات كافة كيسنجر يتنبأ بحرب بين أميركا وروسيا والصين
الصفحة الرئيسية أردنيات حقيقة اكتشاف معلومات عن امرأة ثرية في البترا

حقيقة اكتشاف معلومات عن امرأة ثرية في البترا

حقيقة اكتشاف معلومات عن امرأة ثرية في البترا

29-11-2021 11:14 PM

زاد الاردن الاخباري -

نفى عميد كلية البترا للسياحة والآثار في جامعة الحسين بن طلال الدكتور زياد السلامين صحة ما يتم تداوله بشأن اكتشاف معلومات وصفت بالمدهشة عن حياة امرأة ثرية ومؤثرة عاشت ذات يوم في مدينة البترا القديمة.

وقال السلامين الإثنين إن الاكتشاف "الحديث" الذي تناوله التقرير لا علاقة به بالبترا على الإطلاق، وإنما هو في حقيقة الإمر، اكتشاف قديم.

ووفق السلامين في عام 1961م قام فريق (إسرائيلي) برئاسة يغال يادين بالكشف عن العديد من أوراق البردي في أحد الكهوف الواقعة غرب البحر الميت، من بينها عدة وثائق نبطية ساهمت في إلقاء الضوء على الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والنواحي القانونية للأنباط في المنطقة المجاورة للبحر الميت في نهاية القرن الأول وبداية القرن الثاني للميلاد، وتشتمل أوراق البردي هذه على عقود بيع وتأجير عقارات زراعية وسندات مالية وأشار التقرير الذي تحدث عن هذا الاكتشاف المذهل إلى "امرأة نبطية اسمها أبي عدن".

وتابع يبدو جليا أن هذه الامرأة النبطية كانت ثرية، حيث كانت تملك بستاناً مزروعاً بأشجار النخيل ضمن منطقة (محوزا= غور الصافي الواقعة جنوب شرق البحر الميت)، وقد باعت أبي عدن بستانها هذا لأول مرة، وبحسب إحدى البرديات، في السنة الثامنة والعشرين لحكم الملك النبطي رب ايل الثاني، لشخص اسمه أرخيلاوس ابن عبدعمينو الحاكم، وتم بيع نفس العقار بحسب وثيقة أخرى لشخص اسمه سيمون بعد شهر من بيعه الأول، ولا تزودنا تلك البرديات بأية بمعلومات عن هذه الامرأة النبطية، أو حتى علاقتها بعاصمة مملكتها، البترا.


واختتم السلامين حديثه بالقول إن الخبر المنشور عن هذا الاكتشاف يتضمن معلومات غير دقيقة ومغلوطة ومضللة، ولم يحتوي أرشيف البرديات النبطية التي أشار إليها التقرير على أي ذكر للبترا.

ونشرت مواقع إخبارية مؤخراً تقريراً بعنوان "معلومات مثيرة اكتشفت في البترا القديمة تذهل علماء الآثار" وبدأ بالإشارة إلى اكتشاف "معلومات مدهشة عن حياة امرأة ثرية ومؤثرة عاشت ذات يوم في مدينة البترا القديمة".








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع