أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
تسجيل 8 وفيات و 1597 اصابة جديدة بفيروس كورونا في الاردن 4 فنانين بمواجهة أمر الدفاع الاردني (46) بحث سبل التوسع بتوزيع السخان الشمسي المدعوم الصحة تكشف أعراض الإصابة بجرثومة شيغيلا الملك وولي العهد يتلقيان برقيات تهنئة بذكرى المولد النبوي الشريف رداً على الشكاوى .. سند: نحن في مرحلة التحسين والتطوير تعرض مواطن للسلًب و سرقة 6500 دينار على طريق إربد من قبل أشخاص إدعوا أنهم من "مكافحة التهريب" الصحة: لا نحب اللجوء للاغلاقات ويجب تخفيف التجمعات الاقتصاد الرقمي: محددات للشركات لنقل البيانات الشخصية خارج الأردن الشمالي يترأس اجتماعا لوضع آلية مناسبة لتسديد مستحقات الموردين المترتبة على المولات شكاوى من مطابقة الصورة في سند “تجارة عمان” تطلق خطا ساخنا لأوامر الدفاع والبلاغات العناني: لم يعد هناك قرارا حكوميا مرضيا للجميع 15 ألفا و700 اصابة كورونا نشطة بالاردن "الامن" يحقق بمزاعم تعرض شخصين لسلب مسلح وسرقة 6500 دينار في عجلون الحرارة أقل من معدلاتها بـ5 درجات الثلاثاء ميسر السردية تكتب : مخاضات الوطن البديل في الإزاحة والتعديل علماء : فيضان هائل ربما دمر البتراء القديمة العناني: لم يعد هناك قرارا حكوميا مرضيا للجميع مزيد من الأردنيين يسقطون في الفقر .. وغياب للحلول
الصفحة الرئيسية فعاليات و احداث هل ستصل منتجاتنا الصناعية لقلب إفريقيا؟

هل ستصل منتجاتنا الصناعية لقلب إفريقيا؟

هل ستصل منتجاتنا الصناعية لقلب إفريقيا؟

15-09-2021 12:24 AM

زاد الاردن الاخباري -

بين عضو منتدى النهضة خالد صفران والمقيم في إيطاليا، وفي حوار داخل قروب الإبتكار والصناعة والعائد للمنتدى، أنه ومن أجل تمكين وصول المنتجات والصناعات الأردنية إلى الاسواق العالمية بشكل عام، والأسواق غير التقليدية بشكل خاص، مثل السوق الافريقية الناشئة، هو فتح مكاتب تمثيل تجاري، وتسمية ضباط إرتباط بما أسماه سفراء للمنتجات الأردنية ومن ذات أبنائنا المغتربين هناك.

ومن ناحية أخرى، فقد أوضح الصفران والمقيم في إيطاليا، بأنه وللوصول بنجاح تام إلى أسواق أوروبا مثلا، فإنه يوجد عشرات الملايين من المواطنين ذوي الاصول العربية، والذين يبحثون عن منتجات أوطانهم الاصلية؛ كالتمور، وزيت الزيتون، الزعتر، الجبنه العربية، الحلويات، الطحينة، ورق العنب، ... الخ.

وأضاف الصفران بأن هذه المنتجات متوفرة، ولكنها بذات الوقت غالية الثمن في السوق الايطالي تحديدا، والاوروبي بشكل عام، ومصادرها من مصر ولبنان والمغرب ولبنان، بينما حصة الاردن ضعيفة جداً وتكاد لا تذكر.

وأوضح الصفران بأنه وبكل بساطة وبدون تعقيدات، فمن الممكن الاستفادة من وجود المغتربين الأردنيين هناك، وذلك من خلال تدريبهم وتأهيلهم ليصبحوا سفراءا للمنتجات الأردنية في القارة الأوروبية وفي باقي دول العالم.

وشدد الصفران بأنه وفيما إذا تم الاهتمام بهذه الاسواق، فانه هذا سيوجد مزيدا من فرص العمل في المملكة.

السيد عمر الشيشان وفي ذات الحوار صرح بأن تجار القرن الافريقي كانوا يتعاملون على الدوام مع اليمن، وأن معظم استيراداتهم تأتي من ميناء حديده اليمني لقرب القرن الافريقي من اليمن، ووجود علاقات تجارية قديمة، وأن وجود الخلافات في اليمن تفتح الباب للوصول لهؤلاء التجار ... كما وأن التعامل معهم سلس و معظم مدفوعاتهم نقدية، ويحب بناء جسور ثقة معهم هذا بالنسبة للتجارة المباشرة.

المستثمر الأردني في الإمارات محمد يوسف حمدان، والذي يصنع البيوت الجاهزة فيغذي السوق المحلية هناك ويصدر للخارج، أضاف في ذات الحوار بأن دول وسط وأطراف القارة الإفريقية سوق كبيرة جدا، وأن على الدبلوماسية الأردنية بحث سبل الوصول إليها، وفتح باب لتصدير منتجاتنا الصناعية هناك، مما يحسن وينعش إقتصادنا الوطني، ويزيد فرص العمل فضلا عن العملة الصعبة.

هذا وتعد القارة الافريقية سوقا كبيرة وواعدة، وتستحق فتح مكاتب تجارية لنا هناك.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع