أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
ارتفاع جديد على الحرارة الأحد غانتس: من مصلحة "إسرائيل" تقوية السلطة وإضعاف حماس شاهد بالصور : العودات يضع النقاط على الحروف ويتحدث عن حالة الاقتصاد الأردني بعد جائحة كورونا الفرجات : مدينتان سياحيتان في العقبة والطرح غريب في ذكرى المحاولة الفاشلة لاغتيال خالد مشغل .. رئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي السابق يكشف اسم شخص لن ينساه بين من أشرف على اغتيالهم بعد المياه الحمراء والسوداء في البحر الميت .. 3 احتمالات بينها زلزال ذبحتونا تستهجن خطة العودة الى الجامعات: شرط سياسي! العدوان ينفي اكتشاف النفط في البحر الميت شباب الاردن يهزم الوحدات بثلاثية في الدوري الاردني لكرة القدم ويهدي الصدارة للرمثا منفرداً “الإدارة المحلية” توضح حول تعيين متوفي بلجنة مجلس المفرق المؤقتة نقابة اصحاب شركات التخليص ونقل البضائع : قطاعنا في مهب الريح (بيان) الاردن يدين التفجير الإرهابي في العاصمة الصومالية مقديشو أسماء مراكز تطعيم الجرعة المعززة لمن يعانون من نقص المناعة – تفاصيل #انتهاكات_حقوق_الانسان يتصدر قائمة الاكثر تداولا في الاردن مشاجرة بين مجموعة من الأشخاص في منطقة كوريدور عبدون بالعاصمة عمان شاهد تناقض التصريحات مع الواقع في الاردن تكليف المجالس البلدية بمهام "المحلية" بعد الغائها إعادة ثمن التذاكر لحفل جورج وسوف لمن مُنع من الدخول العدوان يرفض اعتصاما للمطاعم الشعبية أمام “الصناعة والتجارة” الحكومة ترجيء اعلان لجنة مجلس محافظة المفرق بحثا عن عضو حي بدلا من متوفي ؟؟
الصفحة الرئيسية ملفات ساخنة القطامين حول ملف التعدين في ضانا : هناك خواء...

القطامين حول ملف التعدين في ضانا : هناك خواء ومَحل حكومي

القطامين حول ملف التعدين في ضانا : هناك خواء ومَحل حكومي

12-09-2021 09:56 PM

زاد الاردن الاخباري -

وصف وزير العمل السابق معن القطامين الملقب بصقر الجبل الوقت الذي طرح فيه ملف التعدين في ضانا بالأسوأ على الصعيد الاقتصادي مقابل خواء ومحل حكومي في إشارة منه إلى غياب الفكر الاقتصادي والإداري بشكل تام.

وشدد القطامين في ندوة بعنوان المعادن النفيسة في محمية ضانا أمس السبت على أهمية ضانا كمان نفخر به وبين وجود ثروة من الممكن أن ترفد الحكومات بالمال مشيرا إلى أن المناداة بهذا الأمر ما كان لها وجود لو كان هناك ثقة لدى المواطن بأن الحكومة قادرة على إدارة الموازنة.

ووفق القطامين الذي أكد استقاء أرقامه من مصادر حكومية ستكون الاستفادة المالية حوالي 150-160 مليون دولار سنويا ولمدة 20 أو 25 عاما أي 100 مليون دينار أردني وهو ما يساوي يوم واحد في حصيلة الناتج المحلي ما يعني مصروف الحكومة لمدة 4 أيام فقط على حد قوله.

وتساءل هل ستقوم الحكومة بإجراء دراسات واقعية للأثر البيئي لاستخراج النحاس وهل بعد عام أو عامين سنعود إلى الطفيلة ونجد أنها ما تزال تعاني من نفس الماسي مذكرا انها من أعلى تسسب البطالة في الأردن وهل سيجري النحاس نفس مجرى الموارد الأخرى في الأردن؟

واقترح القطامين في ختام حديثه وجود جهات دولية لها علاقة بدارسة الاثر البيئي علاوة على طرحه فكرة تحويل محافظة الطفيلة إلى منطقة تعدين خاصة.

وفيما يتعلق في المرود المادي يرى القطامين عدم صرفه بنفس الاتجاهات السابقة بل تخصيصه في صندوق للتنمية ليستفيد من كافة أبناء الأردن.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع