أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الحموري: الإنتاج المحلي من الكمامات يصل إلى 6 ملايين كمامة يوميا محكمة أمن الدولة ترد جميع الدفوع والاعتراضات في قضية الدخان "السير": البدء باستخدام المخالفات الإلكترونية بدل الورقية التربية تعلق على الخطأ المطبعي بامتحان الأحياء رحلة جوية قادمة من الكويت للأردن على متنها 145 راكبا الرزاز: العدالة تتطلب انضواء الجميع تحت القانون ترامب يحمّل الصين مسؤولية انتشار كورونا المحكمة الإدارية العليا تُصادق على قرار بطلان نتيجة انتخابات الوحدات لجنة الأوبئة : 85 % من إصابات كورونا بلا اعراض الأمن العام يساعد مواطنا نفذ البنزين من مركبته على الطريق الصحراوي فريز: تأجيل أقساط البنوك لـ400 ألف عميل بسبب كورونا مسؤول ملف كورونا: رغم نجاح الأردن بمواجهة الفيروس خطر الوباء ما زال موجودا وزارة العمل: نظامنا الإلكتروني ما زال قيد التجربة وسيكتمل خلال شهرين العضايلة: فتح المطارات لن يكون في بداية الشهر القادم جمع عينات عشوائية لقياس المناعة المجتمعية في جرش المستقلة للانتخاب: الدخول لمراكز الاقتراع دون كمامة والبار كود للهوية بلاغ حكومي جديد لتنظيم أجور شهر تموز قريباً و هذه أبرز تفاصيله المعايطة: القائمة النسبية الأفضل في الانتخابات الأمير علي يشيد بإيقاف رئيس اتحاد متحرش ترامب يوقع قانوناً يفرض عقوبات على الصين للتدخل في هونغ كونغ
أحمر بلون الفراولة
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة أحمر بلون الفراولة

أحمر بلون الفراولة

25-01-2020 10:08 PM

مشهد من مسلسل درامي سوري بعنوان "أحمر" ؛ خليفة المشهد بقايا منازل وابنية من عدة طوابق مزقتها القذائف ، واصبحت هياكل من الأسمنت والقضبان الحديدية ، وهبات هواء دمشقي محمل في الغبار ما تبقى من الحي السوري المجهول الهوية والانتماء ، وشيء كبير كان أسمه سوريا .
الدراما السورية رجعت من جديد رغم الدمار الذي وقع في الوطن السوري بأيدي ابناءه ، وهم يبحثون عنه بين ثنايا زمن الربيع العربي المصفر ، وهناك طلب دائما أطلبه من طلابي برجاء أبوي ؛ ابنائي اياكم أن تكونوا قرابين الأصنام التي يطلق عليها مسمى وطن ، لأن هناك رهبان ورجال دين يعشقون هذه الاصنام بقدر ما تقدم لهم من منافع ذاتية ، وعندما تطلب منهم تلك الأصنام قرابين ؛ اول ما يلقون لها ابناء غيرهم من الشعب ، ويتركون ابنائهم ملائكة يدورون في فلك ارض الله الواسعة .
وهؤلاء الرهبان ورجال الدين هم سياسيون هذه الأوطان التي يديرون أمورها ، وهم يقومون بجمع هدايا الشعب لتلك الاصنام ، ويعيشون في نعيم جهل هذه الشعوب في العلاقة بين الراهب والصنم والقربان ، يبدو أنني شطحت بعيدا عن الدراما السورية والمشهد الذي وصفته في المقدمة من مسلسل عنوانه " أحمر" ، في شوارع سوريا المدمرة ، التي دمر بها الصنم وبقي الراهب وحبات من الفراولة وسال منها شيء باللون الأحمر .





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع