أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الدكتور وائل الهياجنة في الحجر الصحي الأربعاء : ارتفاع طفيف على الحرارة وطقس صيفي معتدل طاهر المصري حول نيته تشكيل كتلة برلمانية : أعوذ بالله استبعاد إجراء انتخابات نقابية العام الجاري 20 حاوية لم تنفجر في ميناء بيروت كفيلة بنسف العاصمة الطحان: مصاب كورونا في جرش رضيع بعمر 1.5 عام 123 مليونا موجودات صندوق الضمان للعاملين بالتربية هل ستشارك هند الفايز بالانتخابات مجدداً هل يمكن أن يُنجز اللقاح الروسي بهذه السرعة؟ لبنان تسجل أعلى حصيلة وفيات بكورونا الأعلى للسكان : عدد الشباب في الأردن حوالي 2.6 مليون الكلالدة: نشر جداول الناخبين الأولية الجمعة سحب 73 عينة وعزل 3 بنايات بعد تسجيل اصابة بالكورونا في عجلون الأمراض السارية : فحص الكورونا يتتبع المادة الوراثية للفيروس والكحول لا يؤثر على نتيجة اختبار العينات محافظ اربد يعمم بعدم فتح الدواوين الصرايرة: صندوق همة وطن بحاجة إلى نحو 400 مليون دينار الديوان الملكي يوقف استقبال طلبات النواب لغايات الاعفاءات الطبية للمرضى مفاجأة بشأن وفاة يوتيوبر مصري تعليق طبيب مصري على لقاح روسيا شاهد بالصور .. حادث بين شاحنتين يغلق تحويلة ضبعة
الصفحة الرئيسية وقفة اخبارية الغارديان البريطانية: معاهدة وادي عربة تحت ضغط...

الغارديان البريطانية: معاهدة وادي عربة تحت ضغط كبير

الغارديان البريطانية: معاهدة وادي عربة تحت ضغط كبير

26-11-2019 10:38 PM

زاد الاردن الاخباري -

اعتبرت صحيفة الغارديان البريطانية، في تقرير نشرته الثلاثاء، أن معاهدة السلام الموقعة بين الأردن وكيان الاحتلال عام 1994 ترزح "تحت ضغط أكبر من أي وقت مضى".

وأشار التقرير إلى استعادة الأردن سيادته الكاملة على أراضي الباقورة والغمر مؤخرا، تزامنا مع الذكرى الخامسة والعشرين لمعاهدة وادي عربة، وهي المعاهدة التي أكد التقرير نفسه أنها "ثبت أنها لا تحظى بشعبية" لدى الأردنيين.

وعزا التقرير إلى "مراقبين من كلا الجانبين" قولهم إن المعاهدة توترت بشدة في الآونة الأخيرة بسبب الانعطاف اليميني لسياسة الاحتلال بقيادة نتنياهو.

وأورد تصريحا لرئيس الموساد السابق إفرايم هاليفي أعرب فيه عن اعتقاده بأن هناك "خطرا كبيرا على معاهدة السلام"، لافتا إلى افتقار ساسة كيان الاحتلال إلى الاهتمام والتحليل الحقيقي لهذه القضية.

وكان جلالة الملك عبدالله الثاني قال، خلال جلسة حوارية نظمها معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى قبل أيام، إن العلاقات بين عمان وتل أبيب "في أسوأ حالاتها حاليا".

وأكد الأردن مرارا أن الإجراءات الأحادية التي تمارسها سلطات الاحتلال تقوض فرص السلام وتؤجج الصراع في المنطقة، ومن ذلك الاعتداءات المتكررة على الفلسطينيين والانتهاكات للمسجد الأقصى والمقدسات، إلى جانب استمرار المشاريع الاستيطانية في الأراضي المحتلة.

ويوم الاثنين، قال وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي، في اجتماع طارئ لوزراء الخارجية العرب، إن سلطات الاحتلال "تدعي أنها تريد السلام، لكنها ترتكب كل ما يقوّضه، تدعي أنها تريد الأمن، بينما تؤجج إجراءاتها الأحادية اللاشرعية واللاإنسانية الصراع"، مؤكدا أن المنطقة لن تنعم بالأمن والسلام ما لم ينته الاحتلال ويحصل الفلسطينيون على حقهم في الحرية والدولة.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع