أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
امتناع لاعبي نادي السلط عن التدريب الحكومة الأردنية عن ارتفاع الألبان: سوق يحكمه العرض والطلب شبهة خطأ طبي في وفاة شاب اردني وتشكيل لجنة تحقيق نتائج الضرر البيئي لتلوث ميناء الحاويات الأربعاء الحنيفات: نحتاج مليار متر مكعب من المياه لزراعة القمح عمرو: قانون الاستثمار يهدف لتعزيز الحقوق والامتيازات وفاة شاب أردني في تركيا إحباط محاولة تصنيع مادة الكريستال المخدرة بالأردن انخفاض مستوردات قطع السيارات 26% إطلاق ملتقى (أنا أشارك) لدمج الشباب الأردني بالعمل السياسي ولي العهد يلتقي عمداء شؤون الطلبة بالجامعات الرسمية - صور عمال بوزارة الشباب لم يستلموا رواتبهم منذ شهر ونصف عين أردني: المشاريع تساعد المواطن بالاعتماد على ذاته 31 رحلة بين عمّان وصنعاء منذ بدء الهدنة الاحتلال يزعم إحباط تهريب أسلحة عبر الحدود الأردنية مليون مسافر عبر مطار الملكة علياء الشهر الماضي حماية الأسرة: 10 آليات للتواصل مع مقدمي البلاغات والشكاوى البنك المركزي: الأردن ملتزم بمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب الواقيات الذكرية بين المسروقات .. تفاصيل سرقة 3 صيدليات في الاردن الملك يؤكد ضرورة الاستفادة من الخبرات الدولية لتعزيز وسائل حماية الاتصالات
الصفحة الرئيسية وقفة اخبارية (فنجان القهوة) يخرب التعليم الجامعي الاردني...

(فنجان القهوة) يخرب التعليم الجامعي الاردني ويخيف الطلاب العرب

31-12-2010 10:50 PM

زاد الاردن الاخباري -

أعربت الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة ذبحتونا عن قلقها لما وصلت إليه شؤون التعليم الجامعي في المملكة, مستشهدة بالفضيحة التي وقعت في جامعة هي الاعرق بين الجامعات الاردنية عبر مشاجرة عشائرية على خلفية انتخابات اتحاد الطلبة التي جرت قبل أسبوع, وأدت هذه المشاجرة إلى تكسير العديد من مرافق الجامعة وإصابة عدد من أفراد الحرس الجامعي.

وقالت الحملة في بيان صدر أمس كان الهدف من الانتخابات تعزيز روح الحوار وتقبل الرأي والرأي الاخر بين الطلبة, محملة المسؤولية للجهات الرسمية.

واستشهدت الحملة بالقول إن تبعات خلاف هي بين مجموعتين من الطلبة استمر لاكثر من أسبوع من دون أن يرى احد أي تحرك حقيقي من قبل إدارة الجامعة لنزع فتيل هذه المشكلة والعمل على حلها بشكل جذري.

وترفض النخب التربية والفكرية الاردنية تعليق شماعة العجز على التركيبة الاجتماعية للبلاد, مشيرة ان الجهات الرسمية تقف بصمت مريب أمام تخريب الجامعات بحجة التركيبة الاجتماعية للبلاد, وكأن هذه التركيبة لم تنتج المفكرين والمبدعين والعباقرة.

وأكدت ذبحتونا ان طريقة تعامل إدارة الجامعة مع المشاجرات لا تزال في سياق عقلية السبعينيات, مشيرة الى تصريح الدكتور عبد الخرابشة للإعلام بأن ما يحدث ليس سوى مناوشات طلابية محدودة ناتجة عن الجو الديمقراطي الذي تعيشه الجامعة.

ونسي الدكتور عبدالخرابشة أن الجامعة الاردنية تقع في قلب العاصمة وأن هكذا أمور لا يمكن تغطيتها خاصة وأننا في عصر الانترنت ومع انتشار أجهزة الخلوي حيث قام العشرات من الطلبة بتصوير المشاجرة وكيفية استخدام الحرس الجامعي لخراطيم المياه لتفريق المتشاجرين.

وأشارت الحملة ان استمرار علاج إدارات الجامعات لقضايا العنف الطلابي بطريقة فنجان القهوة لم تعد مقبولة, ومن هنا يحق لنا أن نطالب إدارة الجامعة بتوضيح أسباب عدم قيامها بتشكيل لجان تحقيق في معظم المشاجرات التي وقعت داخل الحرم الجامعي الامر الذي جعل المتسببين بهذه المشاجرات يشعرون وكأنهم خارج القانون.

وقالت كان الاولى بإدارة الجامعة القيام بحل جذري لقضية العنف الجامعي, مؤكدة أن الحل الجذري لقضايا العنف الجامعي لا يتم الا من خلال رفع مستوى الوعي الطلابي.

وأضافت ان العشر سنوات الاخيرة والتي تم خلالها ضرب الحركات الطلابية ضربة شبه قاضية أثبتت أن البديل للحركات الطلابية هو غياب الوعي الطلابي والذي سيعزز العصبيات الضيقة ما يعزز ظاهرة العنف الجامعي , واستمرار إدارات الجامعات بضرب وتقييد الحريات الطلابية لن تؤدي الا إلى تحويل ظاهرة العنف الجامعي إلى كارثة حقيقية .

وطالبت الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة إدارة الجامعة الاردنية ومجلس التعليم العالي وإدارات الجامعات الاردنية والحكومة إعادة النظر في أسس القبول الجامعي, ومهام كل من الحرس الجامعي ولجان التحقيق, والعمل الفوري من أجل إلغاء نظام الصوت الواحد في انتخابات اتحاد الطلبة وتشكيل مجالس طلابية فاعلة وقادرة على الارتقاء بالوعي الطلابي.


العرب اليوم - ربى كراسنة





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع