أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
السعودية تستنكر التدخل في شؤونها من قبل مجلس الشيوخ الامريكي انخفاض على درجات الحرارة وامطار الاثنين - تحذيرات الرئيس السوداني يزور سوريا - صور الإحتلال يعتقل المواطنة الأردنية والأسيرة المحررة خولة الزيتاوي تعرف على أكثر مرض يسبب الوفاة في الاردن ! بيانات رسمية : 330 خمارة في الاردن النواب يحيل ملف اسهم ميقاتي في الملكية الاردنية إلى مكافحة الفساد قناة فرنسية تحجب كلمة "ارحل" من لوحة حملها أحد محتجي "السترات الصفراء" جثة فتاة داخل منزل في ماركا والأمن في المكان كناكرية : لا يوجد بند لـ "زيادة الإيرادات" في موازنة العام المقبل الصحة : التعيينات ستشمل 400 طبيب مطلع 2019 .. والخدمة المدنية : لم نتلقّ شيئا العجارمة : قانون العفو العام يشمل كل مقيم على أراضي الدولة الأردنيّة لهذا السبب وبالصور .. وزير العمل يوعز بفتح ابواب مديرية عمل السلط ليلاً مصدر تربوي: لا علاقة لوزارة التربية بتأليف المناهج .. والمركز الوطني مسؤول عن تشكيل اللجان الغاء ترخيص بنك في الأردن توزيع شيكات نقدية للفقراء في الاردن من رابطة العالم الاسلامي انقطاع التيار الكهربائي عن عدد من المناطق في عجلون إليسا من الأردن ( الرجل بيكملني وما عندي مشكلة أتبنى ولد) إليسا تكشف: ذلك الجزء من جسدي سبب لي أزمات كبيرة السعودية تجدول 19 قرضا مستحقا على الأردن بقيمة 114 مليون دولار
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة المطالعة بين الكتاب الورقي والكتاب الرقمي

المطالعة بين الكتاب الورقي والكتاب الرقمي

01-12-2018 07:33 PM

نايف عبوش - لاشك أن القراءة بمعنى مطالعة الكتب ، والمجلات، والصحف، والدوريات الورقية ، مفيدة في تحصيل المعلومة، وزيادة المعرفة ، وتنمية عملية الفهم، وتوسيع الإدراك لدى القاريء،سواء كانت قراءة على سبيل الهواية،او أنها تتم على سبيل الاحتراف، والمنهجية .

ومع انتشار الثقافة الرقمية، وانحسار دور الكتاب الورقي، وانتشار ثقافة الصورة، في الوسط الثقافي المعاصر من خلال الواقع الإفتراضي على نطاق واسع ، وانغماس المتصفحين فيه بشكل تام ، فقد تراجع أسلوب القراءة بالكتاب الورقي على النحو التقليدي بلا شك ، وفقد القاريء آصرة الانجذاب إلى الكتاب، والتعلق به، وتأبطه إلى المكتب، والمقهى، وفي الشارع، كما كان الحال عليه أيام زمان.

ومع ذلك تظل القراءة في الكتاب الورقي، وخاصة في المجالات الأدبية، مهمة في صقل المهارات الكتابية، وتساعد على اكتساب، وتنمية مهارات التعبير،مع كونها موهبة إبداعية ابتداء . فالقراءة في الأدب تسهم بشكل كبير في تنمية مهارة التواصل عبر الكتابة، والحديث، لأنها توسّع الملكات اللغوية للقارئ ، وتزيدها ثراء، ومعرفة.

وإذا كانت اغراءات الصورة، وعبارات البوستات الجاهزة، لاتحتاج سوى كبسة زر للاستدعاء، ومن ثم الحضور الفوري أمام المتصفحين، ومستخدمي الإنترنت، ومن دون عناء يذكر ، فإن القراءة الرقمية مع ذلك، تظل عرضة للتشوش أثناء التصفح، وذلك نتيجة تزاحم انسياب المعلومات، والصور، والمشاهد، بالانبثاق المفاجىء ، مما يستهلك الكثير من وقت المستفيد، ويشتت انتباهه، ويضعف قدرته على التركيز في اللحظة .

ولذلك تظل المطالعة من خلال تصفح الكتاب الورقي التقليدي، مركزة، وأكثر رصانة، ومن ثم فإنه لا يزال لها سحرها الخاص، وبالتالي فإنها لاتزال تحتفظ بنكهتها الأصيلة في وجدان القاريء، وخاصة قراء ذلك الجيل من مثقفي أيام زمان.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع