أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

عاجل
رسميا .. عطلة عيد الاستقلال يوم السبت المقبل
أخر الأخبار
تجاوزات مالية باتحاد الجمعيات الخيرية بإربد واستقالات بهيئته الإدارية وفاة بتدهور مركبة على شارع المية ذوو متوفى يتهمون مستشفى الجامعة الأردنية .. والاخير ينفي الملك يغادر أرض الوطن في زيارة إلى الكويت “النقل البري” تحذر المواطنين من استخدام تطبيقات نقل الركاب غير المرخصة رسميا .. عطلة عيد الاستقلال يوم السبت المقبل اربد: منعطف نزول دير ابي سعيد كفرالماء .. مصيدة للسائقين حمّاد: ألقينا القبض على 153 مطلوباً يوم الخميس الماضي وزارة الطاقة: ارتفاع اسعار المحروقات في الاسبوع الثالث من آيار الملك و ولي العهد يزوران هيئة الاتصالات الخاصة دائرة الشراء الموحد تؤكد أنها لم تطرح اي عطاء لشراء محاليل غسيل الكلى الكرك .. القبض على مروج خطير للمخدرات الاعتداء على 3 مراقبي اسواق بجرش بعد ضبطهما لعاملين يتلاعبان بأوزان الدجاج حريق يلتهم 100 دونم من الشعير في منطقة جابر بالمفرق اتفاق ينهي اعتصام سائقي شاحنات التحميل من شركة مناجم الفوسفات الضمان تناقش إدراج المهن التعليمية ضمن المهن الخطرة مع نقابة المعلمين مدير دائرة الأراضي والمساحة يوضح أبرز ملامح قانون الملكية العقارية الجديد تحذير هام للسائقين القادمين من دوار الداخلية الى مدخل دوار المدينة الرياضية إنهاء عقود 25 معلما ومعلمة في المدارس الخاصة بالعقبة هذا العام والتربية “لا علاقة لنا بالأمر” د. الطراونة: بعد الاعتداء على الطبيب يتم التوسط لاسقاط حقه ويقال له “تنازل انت مش قدهم” !!
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة المطالعة بين الكتاب الورقي والكتاب الرقمي

المطالعة بين الكتاب الورقي والكتاب الرقمي

01-12-2018 07:33 PM

نايف عبوش - لاشك أن القراءة بمعنى مطالعة الكتب ، والمجلات، والصحف، والدوريات الورقية ، مفيدة في تحصيل المعلومة، وزيادة المعرفة ، وتنمية عملية الفهم، وتوسيع الإدراك لدى القاريء،سواء كانت قراءة على سبيل الهواية،او أنها تتم على سبيل الاحتراف، والمنهجية .

ومع انتشار الثقافة الرقمية، وانحسار دور الكتاب الورقي، وانتشار ثقافة الصورة، في الوسط الثقافي المعاصر من خلال الواقع الإفتراضي على نطاق واسع ، وانغماس المتصفحين فيه بشكل تام ، فقد تراجع أسلوب القراءة بالكتاب الورقي على النحو التقليدي بلا شك ، وفقد القاريء آصرة الانجذاب إلى الكتاب، والتعلق به، وتأبطه إلى المكتب، والمقهى، وفي الشارع، كما كان الحال عليه أيام زمان.

ومع ذلك تظل القراءة في الكتاب الورقي، وخاصة في المجالات الأدبية، مهمة في صقل المهارات الكتابية، وتساعد على اكتساب، وتنمية مهارات التعبير،مع كونها موهبة إبداعية ابتداء . فالقراءة في الأدب تسهم بشكل كبير في تنمية مهارة التواصل عبر الكتابة، والحديث، لأنها توسّع الملكات اللغوية للقارئ ، وتزيدها ثراء، ومعرفة.

وإذا كانت اغراءات الصورة، وعبارات البوستات الجاهزة، لاتحتاج سوى كبسة زر للاستدعاء، ومن ثم الحضور الفوري أمام المتصفحين، ومستخدمي الإنترنت، ومن دون عناء يذكر ، فإن القراءة الرقمية مع ذلك، تظل عرضة للتشوش أثناء التصفح، وذلك نتيجة تزاحم انسياب المعلومات، والصور، والمشاهد، بالانبثاق المفاجىء ، مما يستهلك الكثير من وقت المستفيد، ويشتت انتباهه، ويضعف قدرته على التركيز في اللحظة .

ولذلك تظل المطالعة من خلال تصفح الكتاب الورقي التقليدي، مركزة، وأكثر رصانة، ومن ثم فإنه لا يزال لها سحرها الخاص، وبالتالي فإنها لاتزال تحتفظ بنكهتها الأصيلة في وجدان القاريء، وخاصة قراء ذلك الجيل من مثقفي أيام زمان.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع