أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
"التنمية" توضح حقيقة فيديو الاساءة لفتاة استنجدت بالملك لانقاذها "الأمن" يطلق نموذجاً الكترونياً لطلبات زيارة نزلاء مراكز الاصلاح والتأهيل الرئيس اللبناني السابق يدعو مواطنيه لـ"ثقافة الحشيشة" خليل عطية: أعجبني رد المعشر وزير المالية: أثر إيجابي سيلمسه المواطنون اعتباراً من اليوم الحكومة تتحضر لمرحلة ما بعد التعليق على الضريبة السلطة الفلسطينية تلوح بالتوجه إلى الأردن تجارياً منع سفر 6 لاعبين من نادي الجزيرة لمقابلة القوة الجوية العراقي في كربلاء .. تفاصيل عاجل .. الطفيلة: اصابة سبعيني بعيار ناري وتكسير مركبته برغم موقف محرج .. "الرئيس الزاهد": أموت من العار ولا أفعلها إجهاض عمل جهاز تشريح رقمي يثير تساؤلات علمية وأخلاقية بالأردن الخدمة المدنية تدعو معلمين ومعلمات للامتحان التنافسي (أسماء) وثائق - بدء تطبيق تخفيض وإعفاء سلع من ضريبة المبيعات اعتبارا من اليوم مستوطنون يدعون لاقتحامات واسعة للأقصى الأحد اغلاق مخبز واتلاف 7 اطنان من المواد الغذائية بالعقبة ’الضريبة‘: لا يوجد أي نص يلزم المواطنين بتقديم إقرار ضريبة الدخل في المشروع الجديد طهبوب : تمرير قانون الضريبة بهذا الشكل انتحار سياسي للنواب 4 اصابات اثر حادث تصادم في ضاحية الأقصى .. صور بالصور: وادي الوالة في الأردن .. الجمال والخطورة بعضها دول عربية .. ترمب يقترح بناء جدار لمنع وصول المهاجرين إلى أوروبا
المكرهة الصحية تعود وبشدة الى شوارع مخيم سوف
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة المكرهة الصحية تعود وبشدة الى شوارع مخيم سوف

المكرهة الصحية تعود وبشدة الى شوارع مخيم سوف

12-02-2018 03:24 PM

قبل حوالي الأربعة أشهر وقع العشرات من اهالي مخيم سوف عريضة تتعلق بنقص عمال النظافة التابعين لوكالة الغوث الدولية واللذين يعملون في المخيم وقد كتبنا حينها أن شوارع وأزقة مخيم سوف تتحول إلى مكرهة صحية بعد الساعة العاشرة صباحا لكثرة النفايات في المخيم بسبب نقص عمال النظافة ، وقد تم الاستجابة لمطالب أهالي المخيم حيث أصبح عدد العمال ستة عشر عاملا مما انعكس ايجابيا على مستوى النظافة ، أما الآن فللأسف أصبحت شوارع المخيم مكرهة صحية طوال اليوم والسبب هو ذاته بل قد زاد هذا الأمر سوءا بسبب مضي وكالة الغوث في تقليص خدماتها لقاطني مخيمات اللجوء الفلسطيني في الأردن ، ففي هذا الشهر قامت وكالة الغوث الدولية بإنهاء عقود ثمانية عمال نظافة في المخيم ليبقى فقط ثمانية عمال ، الغريب في الأمر هل عدد السكان قل أم نقصت مساحة المخيم ليتم التقليص بهذه الصورة !

نداء يوجهه أهالي المخيم للمسؤولين في دائرة الشؤون الفلسطينية مرة أخرى فهل يعقل أن مخيما تصل مساحته إلى 550 دونما وعدد سكانه يتجاوز 18 ألف مواطن هل يعقل أن يكفيه ثمانية عمال للحفاظ على نظافته ! بالتأكيد العدد لا يكفي ، فحصة العامل الواحد تصل إلى 68 دونم تقريبا من مساحة المخيم و 2250 مواطن من عدد السكان يجب عليه جمع نفاياتهم يوميا !!

والمصيبة عندما يمرض احد العمال ويحصل على إجازة مرضية حيث يتفاقم الأمر، فالعدد الموجود حاليا يجعل من العمال عرضة للتعب والإرهاق الشديد مما يؤدي إلى تغيب بعضهم مرضيا كما قلنا سابقا ، لذلك نتمنى على مدير عام دائرة الشؤون الفلسطينية العودة والضغط على وكالة الغوث للتراجع عن قرارها بإنهاء عقود عمال النظافة ، فالأمر أصبح لا يطاق فالروائح والنفايات تتكوم في شوارع المخيم على مدار الساعة وهذا الأمر يزيد من نسبة تعرض الأهالي للأمراض المختلفة ، ولا يجوز القبول والرضي بالأسباب التي تستند عليها وكالة الغوث من أن امتناع الولايات المتحدة الأميركية عن تحويل مساعداتها للوكالة هو السبب لما يحدث ، فما ذنب أطفال وأهالي المخيم ليتعرضوا للأمراض والروائح التي تزكم الأنوف ألا يكفيهم مأساة خروجهم وتشريدهم من بلادهم .





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع