أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
اعلان هام صادر عن ديوان الخدمة المدنية لتعيين موظفين - أسماء الحباشنة: حيدر الزبن سيسلم الرزاز قضايا فساد كبرى خلال 3 أيام اعتصام على الرابع للوقوف خلف الحكومة لمحاربة الفساد راصد: خطابات النواب تتوجه للتوصيات الوطنية بدلاً عن المناطقية روحاني لترامب: لا تلعب بذيل الأسد فالحرب مع إيران ستكون "أم الحروب" مواطن يعتذر لوزير الخارجية .. والصفدي يرد: ’كانت صوت قعيد نوم مش أكثر‘ الزعبي يحذر من هذا القرار على مصير 19532 مهندسا ومهندسة وزارة العمل تحذر الأردنيين الباحثين عن عمل في قطر من هذا الرابط الطراونة: قضية ’مصنع الدخان‘ تضم رؤوساً كبيرة .. وهي قضية فساد كبرى مطيع ينفي تورطه بمصنع الدخان .. ويتهم جهات بشن الحرب عليه غنيمات: لا تسوية على مبالغ مترتبة على شركات بقضية ‘‘الدخان‘‘ الصفدي ولافروف يبحثان الأفكار الروسية لبدء عودة اللاجئين السوريين 6 إصابات بحادث تدهور مركبة بالمفرق اغتيال عالمين فلسطينيين في الجزائر الاثنين : ارتفاع قليل على الحرارة إصابة ثلاثة أشخاص نتيجة اصطدام مركبتهم بجمل في الطفيلة تسمم دوائي لطفلة 14 سنة وحالتها العامة سيئة غارة (إسرائيلية) على موقع للنظام السوري بحماة الزعبي: قانون النقابة ينص على وجود مركزين لها في عمان والقدس اصطياد سمكة قرش في العقبة
ملك بحجم الوطن ... وحكومة خارج التغطية
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة ملك بحجم الوطن .. وحكومة خارج التغطية

ملك بحجم الوطن .. وحكومة خارج التغطية

10-01-2018 11:01 PM

كلام جلالة الملك قبل يومين بخصوص اوراقه النقاشية التي لم تكن ترجمتها على ارض الواقع كما يجب واضح للجميع ... وكلام جلالته عن ضرورة تنظيف مؤسسات الدولة من المعرقلين واصحاب الأيادي المرتجفة لا يحتاج الى عناء تفسير ... ومطالبة جلالة الملك ممن لا يستطيع الانجاز (في وزارته او مؤسسته) أن يقدم استقالته بدل اقالته ... هو طلبٌ ورغبةٌ وامرٌ ملكي سامٍ من دولة الرئيس بأن ياخذ بالحسبان تنفيذ هذا التلميح بدون تصريح .

ودولة الرئيس الذي لن يستطيع فعل أي شيء لتطهير بعض الوزارات وتنظيف بعض المؤسسات من قادتها في ظل طاقم وزاري توالد بعمليات التعديل القيصرية الأربع ، فإنه بحاجة فعلا وهذا من حقه ان يعيد تشكيل حكومته من جديد أو ان يستاذن جلالة الملك بتعديل خامس

...

ولذلك فإن الهجمة الإعلامية المستمرة على حكومة الدكتور الملقي (منذ تشكيلها) ، ليست هجمة مقصودة لشخص الرئيس ، ولكنها جاءت بسبب عدم قدرة معظم الطاقم الوزراي لحكومة الدكتور الملقي على التواصل مع المواطنين في الميدان كما هو مطلوب ، وكما يريده جلالة الملك ... وهذا ما جعل الحكومة (خارج التغطية) الشعبية واحيانا خارج التغطية البرلمانية .

نحن مع جلالة الملك في استقرار الحكومات واعطائها الوقت اللازم لتنفيذ مفهوم ولايتها العامة حتى لو استمرت اربع سنوات ... ولكن يبقى من المستحيل أن تكمل حكومة دولة الرئيس الملقي عامها الثاني بالاعتماد على نفس الطاقم الوزاري ... وعلى نفس الطاقم الإداري الذي يقود مؤسسات الدولة ، والا فما الذي اضطر جلالة الملك أن يُلمّح الى ضرورة تقديم البعض ممن يخافون ويرتجفون ولا ينجزون لإستقالاتهم بدل اقالتهم من قيادة مؤسسات الدولة .

دولة الرئيس : البوصلة الإعلامية لديك (معطلة) من الجهات الاربع (وزارة الدولة لشؤون الاعلام ومؤسسة الاذاعة والتلفزيون ووكالة الانباء وهيئة المرئي والمسموع) وقد وصل ذلك الى مسامع جلالة الملك (مشافهة ومشاهدة ومكاتبة) فابدأ من هنا لكي تُعيد الصوت المعتدل لحكومتك كما كان ... حين (كانت) شاشة الوطن محط ثقة المواطنين .





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع