أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
طفل يقتل صديقه بضربه بعصا على رأسه في المشارع قريبا .. أردوغان في الأردن أزمة "الحسين للسرطان" تتفاقم .. 1000 مريض متوقع مغادرته شهريا الأردن لم يتسلم ترشيح إسرائيل لسفيرها الجديد مشروع خط النفط العراقي الأردني بانتظار موافقة بغداد الأردن على أعتاب تعديل حكومي وساطة أميركية لفض النزاع بين إسرائيل ولبنان وفاة سبعيني بحادث دهس مروع انقلاب شاحنة محملة بالأبقار يغلق الطريق الصحراوي الصحة: الحاصلون على إعفاء في مركز الحسين سيستمرون بعلاجهم طالبة التوجيهي التي توفيت بجلطة .. "ناجحة"! هجوم وشيك للجيش السوري على الغوطة الشرقية مركز الحسين: لم نكن طرفا بعدم تحويل فئة من مرضى السرطان للمركز بعد دمار الحرب .. الجامع الأموي في حلب يستعد للعودة إلى الحياة مياه اليرموك تحجز على أموال 2204 مشتركين إحالة تجاوزات بملايين الدنانير بعطاء لشركة الفوسفات إلى القضاء سهير جرادات تكتب لـ"زاد الأردن": شد ورخي الملك يتفقد المرضى في "المدينة الطبية" المصادقة على قراري ظن بحق خلية إرهابية والسطو على بنك قتلى بإطلاق نار على كنيسة أرثوذكسية في جمهورية داغستان
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة بعد 100 عام ماذا حققنا لفلسطين؟

بعد 100 عام ماذا حققنا لفلسطين؟

07-12-2017 08:01 AM

مر 100 عام على وعد بلفور الذي اشار فيه اللورد ليونيل الى تأييد الحكومة البريطانية على انشاء وطن قومى لليهود فى فلسطين ..
ومن ثم تم وصف هذا الوعد بعبارة ( من لايملك لمن لايستحق) .
بعد مرور قرن يأتى الرئيس الامريكى دونالد ترامب ليؤكد هذا الوعد بقراره الاخير واعلان القدس عاصمة لاسرائيل ..بعد وعد بلفور جديد نحن امام صراع عربى اسرائيلي ايضا جديد .
وعده تحقق..فأين وعود العرب؟
فى خلال المئة عام تجولت العالم وعود من رؤساء وزعماء العرب انتشرت فى البلدان اجمع بموقفهم من القضية الفلسطينيه ...
قمم عربية ومؤتمرات حول القدس لنا ..ولم ولن يسمحوا يوما بإنتهاك القدس باعتبارها عاصمة فلسطين الابدية .. وقد جاء يوم الانتهاك فأين وعودكم وخطاباتكم الطويلة الاسطر الان ؟
اين كلماتكم التى ملأت قاعات القمم والمؤتمرات حول القضية الفلسطينيه ؟
اين القمة العربية ؟
اين موقف زعماء العرب من هذة النكسة ؟
لا لوم على قرار ترامب فالسياسة الامريكية صريحة صارخة ، لقد سبق انه وعد بهذا القرار منذ انتخابه والان يفى بوعده ...بالمصرى ( الراجل قد كلمته) فأين كلمتكم الان؟
اين وعود العرب التى تطايرت فى الهواء وعاف عليها الدهر؟
قوانين لم يؤخذ بها ووعود وهميه .. فهناك من اتخذ من القضية كمصدر رزق ، واخر كمصدر شهرة للقاءات .
اعلن... ووعد .. وحقق ....والباقي صامتين.
للشعب الفلسطيني الشقيق هذه ليست كارثتكم فحسب ولكنها كارثة لنا للعرب ككل .
ونحن كشعوب عربية لانملك سوى الدعاء ثم نشاهد كيف يفعلون الكبار مع هذة النكسة الجديدة .
اسفين ياقدس على تجرعك المر لأعواما واعوام ...
لكى رب يحميكى يازهرة المدائن.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع