أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
مذكرة نيابية تطالب بإعادة التمثيل الدبلوماسي مع قطر عاملو "الاونروا" ينهون اضرابهم عن الطعام سقوط ذراع رافعة متحركة في المسجد الحرام - صور عباس باق في المستشفى "حتى الاثنين على الأقل" إيران تعتبر الوعود الأوروبية لإنقاذ الاتفاق النووي غير كافية الملك يتناول الافطار مع دورية على "دوار صويلح" - فيديو واشنطن بوست: البغدادي حي ويدير مهمة مخيفة كيف رد أردنيون على شخص أهان سيدة حامل؟ - فيديو بدء أول عملية إجلاء لعناصر داعش من جنوب دمشق ولي العهد يزور مركز شباب البادية الشمالية انفجار الصوامع .. إسناد جرم التسبب بالوفاة والإيذاء للمقاول الفرعي الضمان تعد بشمول مصابي صوامع العقبة بشرط ادانة شركتان في حادثة انفجار الصوامع بالأسماء .. "إسرائيل" تنشر قائمة اغتيالات لقادة القسام اعتصام لطلاب البوليتكنك امام مجلس النواب رفضاً لقرارات تعسفية وفاة خامسة في انفجار صوامع العقبة مسلحو داعش يغادرون آخر مواقعهم في دمشق تهمة القتل القصد لقاتل شقيقه في مخيم حطين السجن 20 عاما لقاتل صديقه في المفرق الأمانة تحذر: متسولون ينتحلون صفة عمال وطن
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة بعد 100 عام ماذا حققنا لفلسطين؟

بعد 100 عام ماذا حققنا لفلسطين؟

07-12-2017 08:01 AM

مر 100 عام على وعد بلفور الذي اشار فيه اللورد ليونيل الى تأييد الحكومة البريطانية على انشاء وطن قومى لليهود فى فلسطين ..
ومن ثم تم وصف هذا الوعد بعبارة ( من لايملك لمن لايستحق) .
بعد مرور قرن يأتى الرئيس الامريكى دونالد ترامب ليؤكد هذا الوعد بقراره الاخير واعلان القدس عاصمة لاسرائيل ..بعد وعد بلفور جديد نحن امام صراع عربى اسرائيلي ايضا جديد .
وعده تحقق..فأين وعود العرب؟
فى خلال المئة عام تجولت العالم وعود من رؤساء وزعماء العرب انتشرت فى البلدان اجمع بموقفهم من القضية الفلسطينيه ...
قمم عربية ومؤتمرات حول القدس لنا ..ولم ولن يسمحوا يوما بإنتهاك القدس باعتبارها عاصمة فلسطين الابدية .. وقد جاء يوم الانتهاك فأين وعودكم وخطاباتكم الطويلة الاسطر الان ؟
اين كلماتكم التى ملأت قاعات القمم والمؤتمرات حول القضية الفلسطينيه ؟
اين القمة العربية ؟
اين موقف زعماء العرب من هذة النكسة ؟
لا لوم على قرار ترامب فالسياسة الامريكية صريحة صارخة ، لقد سبق انه وعد بهذا القرار منذ انتخابه والان يفى بوعده ...بالمصرى ( الراجل قد كلمته) فأين كلمتكم الان؟
اين وعود العرب التى تطايرت فى الهواء وعاف عليها الدهر؟
قوانين لم يؤخذ بها ووعود وهميه .. فهناك من اتخذ من القضية كمصدر رزق ، واخر كمصدر شهرة للقاءات .
اعلن... ووعد .. وحقق ....والباقي صامتين.
للشعب الفلسطيني الشقيق هذه ليست كارثتكم فحسب ولكنها كارثة لنا للعرب ككل .
ونحن كشعوب عربية لانملك سوى الدعاء ثم نشاهد كيف يفعلون الكبار مع هذة النكسة الجديدة .
اسفين ياقدس على تجرعك المر لأعواما واعوام ...
لكى رب يحميكى يازهرة المدائن.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع