أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
القبض على فتاتين بحقهما 18 طلبا امنيا "الاردنية" تحافظ على ترتيبها ضمن أفضل 10 جامعات عربية توجه لدمج "رخص المهن ورسوم المكاتب" بقانون واحد رفض فلسطيني أردني ثابت لمخططات اليمين الصهيوني نتنياهو: لن نسمح بموطئ قدم لإيران بسوريا مواطن يسرق الكهرباء لتدفئة غرفة كلب الحراســة فوضى "أراضي الدولة" تنفجر مرة أخرى وفاة نزيل بجلطة دماغية في سجن الزرقاء حرب مفتوحة بين أبرز حزبين كرديين الملك يتلقى اتصالا من السيسي ضبط 3 أشخاص دهسوا شرطيا على طريق إربد عمان جرش: ‘‘قصر الباشا‘‘ معلم تراثي وتاريخ وطني يعاني الإهمال والعبث "تفسير القوانين" يصدر قرارا بشأن قضية موظفي اليرموك محطات بارزة بمعركة الرقة في سورية مقتل طيارين إماراتيين بتحطم مقاتلتهما في اليمن حريق في مصنع شبس بالزرقاء الحكومة تمنح إعفاءات لتشجيع شركات التأمين على الاندماج 200 ألف دينار خسائر الاعتداء على 15 محولاً في الشونة الجنوبية - صور انفجار حافلة شرطة جنوب تركيا مطالبون بدفع اموال للجمارك - أسماء
الصفحة الرئيسية عربي و دولي المعلم: النزاع في سورية يدخل "فصله...

المعلم: النزاع في سورية يدخل "فصله الأخير"

المعلم: النزاع في سورية يدخل "فصله الأخير"

11-10-2017 10:09 PM

زاد الاردن الاخباري -

قال وزير الخارجية السورية وليد المعلم الأربعاء في روسيا أن النزاع المستمر في سورية منذ أكثر من ست سنوات دخل "فصله الاخير" بفضل الدعم الذي تتلقاه دمشق من حلفائها.

وقال المعلم لوكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) على هامش مشاركته في أعمال اللجنة الحكومية السورية الروسية المشتركة للتعاون الاقتصادي التجاري في مدينة سوتشي الروسية إن "الأزمة في سورية تدخل في فصلها الأخير بفضل التعاون مع روسيا الاتحادية والجمهورية الإسلامية الإيرانية والمقاومة اللبنانية وكذلك صمود الشعب السوري وبسالة قواتنا المسلحة".

وتشن روسيا منذ عامين حملة جوية مساندة للقوات الحكومية في سورية، مكّنتها من تحقيق سلسلة انتصارات على حساب الفصائل المعارضة وتنظيم داعش في محافظات عدة.

وتعد ايران من ابرز حلفاء النظام السوري وتقدم له منذ بدء النزاع دعماً عسكرياً واقتصادياً، كما يشارك حزب الله اللبناني منذ العام 2013 بشكل علني في القتال الى جانب الجيش السوري.

والتقى المعلم نظيره الروسي سيرغي لافروف الأربعاء وبحث معه الوضع في سوريا، ووصف المعلم اللقاء بـ"البناء والمفيد".

وشدد المعلم على "أهمية عقد اجتماع أستانا السابع حول سوريا وكذلك محادثات جنيف".

وترعى كل من روسيا وايران، أبرز حلفاء دمشق، وتركيا الداعمة للمعارضة، محادثات سلام في استانا تم التوصل خلالها الى اتفاق على اقامة أربع مناطق خفض توتر في سورية.

وتركز اجتماعات استانا على بحث تثبيت وقف اطلاق النار في سورية، في حين تركز اجتماعات جنيف بين المعارضة والحكومة السوريتين برعاية الامم المتحدة على بحث العملية السياسية.

ا ف ب








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع