أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
صور - تجار اربد يقررون اللجوء للقضاء لوقف مشروع الاوتوبارك اصابة 3 أشخاص اثر مشاجرة استخدم بها العصي والادوات الحادة في جرش ضبط سائق مركبة عمومي تلاعب بعداد الاجرة في العاصمة عمان وفاة شخص وإصابة آخر اثر حادث تدهور مركبة في محافظة معان القبض على شخص سلب مبلغ مالي في مادبا .. واخر سرق 12 منزلا في عمان قرار الحكومة بتحصيل ضريبة على المشتريات عبر الإنترنت والمواقع الإلكترونية يدخل حيز التنفيذ بالصور .. اصابة شخصين اثر حادث تدهور مركبة على طريق المطار بتوجيهات ملكية .. الجيش يرمم بيت سيدة مسنة فتاة رومانية تبحث عن شاب أردني وسيم للتعارف مرصد الزلازل: لم نرصد نشاطا زلزاليا اليوم في أي من مناطق المملكة الخارجية تتابع احتجاز المواطنة الاردنية "هبه عبدالباقي "لدى سلطات الاحتلال الاسرائيلي مشروع قانون يجيز للأردن التعاون تقنياً مع دول أخرى لمنع التهرب من الضرائب العثور على ثلاثيني مشنوقاً في إربد تكريم نقيب اردني تحدثت عنه الصحف الايطالية زلزال بقوة 2.7 درجة يضرب خليج العقبة مقتل اردني بإنفجار سيارة مفخخة استهدفته في إدلب "التمييز" تنقض قرارا بـ"عدم مسؤولية" موظفة عن هتك عرض زميلتها بالصور والفيديو .. ولي العهد يحضر الجلسة الختامية لورشة عمل حول الأوضاع البيئية في الزرقاء السعود: تملك الغزيين لا يعني اعطاءهم الجنسية بيان يستبق وقفة احتجاجية لتجار يطالبون بتجميد "اوتوبارك اربد"

"غزة حروف من عز"

15-01-2013 12:26 PM

بسم الله الرحمن الرحيم

 

"غزة حروف من عز"

 

لن آتي بجديد ان تحدثت عن  مشاهدات في غزة. فقد سبقتنا افواج وافواج من العالم

 زاروها وتحدثوا عنها  بالتفصيل , ونقلوا الصورة جزاهم الله خير الجزاء .

 

 لكن زيارتي لها ضمن وفد اوروبي وعربي واسلامي كانت بعد عدوانين كبيرين  خرجت منهما بنضحيات كبيرة لكنها  خرجت مرفوعة الرأس  { ورد الله الذين كفروا بغيظهم لم ينالوا خيرا   }

 

غزة تعاني محاصرة منذ سنين طويلة تفقد ابناءها بل خيرة ابنائها وبناتها , وتدمر ممتلكاتها

 

 وبناها التحتية ومساكنها ومؤسساتها  ومدارسها ومشافيها  بشكل دائم , ومع ذلك تبقى قوية بعد كل  ضربة كبيرة  مزلزلة .

 

 تأملت في حروف اسمها  (غـــــــــّزة)  فوجدت فيه عجبا  يستحق التوقف  ولكل اسم من

 

مسماه نصيب

 فهو مكون من اربعة حروف  فالزاي مشددة واربع نقاط  فتأملوه  .

 

وقسمت  هذا الاسم الى قسمين  حسب الاهمية   الحروف و النقاط   وجعلتها في العدوان توازي  الخسائر في  الانفس  وهي الحروف , والخسائر في الممتلكات وهي النقاط .

 

ولو استطاع العدوان ان يمحو النقطة الاولى  فدمرها وزالت المباني  والمنشآت  لاصبح الاسم 

(عزة  ) وهي  عزيزة حقا .

 

ولودمرالعدو  كذلك النقطتين على التاء المربوطة /المرابطة ان شئت /  ودمر الحرف المربوط كله لغدت  (  عـــــّز )

 

وهي عزيزة حقا    تقرأ عزها في عيون اهلها رجالا ونساءا  وهذه حقيقة ......

 

 لم ار متسولا في الشارع  او امام المساجد او من يمزق ثيابك ليكرهك على اعطائه ما يكفيك شره  كما في البدان غير المحاصرة !!,  لقد استغنت  نفوسهم وهم  في امس الحاجة

 ( تحسبهم اغنياء من التعفف )  نعم لقد عف القادة والكبار  فعف الشعب .

 

غزة شريط صغير  لكنه عجيب ومعجز,   معجز  في الصبر والصمود  , وفي الابتكار  والاختراع , في التكافل  والمحبة ’  في التعفف والشهامة , في مستوى التعليم الجامعي  فجامعته (الاسلامية ) رغم الحصار  من اول خمس جامعات عربية  في الاستمرار والديمومة  ومستوى العطاء .

غريب امرها فبحرها ليس كالبحار على  طول شاطئه  فلا ينتظر منه قدوم باخرة  فذاك محرم  عليه بالعرف الدولي  الظالم المتآمر مع الصهاينة !!

وبّرها مغلق الا  بالقطّارة  وبالرقابة الشديدة , فان انتظرت ساعتين او ثلاثة  على الحدود المجاورة رغم التنسيق المسبق  ,قيل لك  انك محظوظ  مقارنة مع الايام الخوالي في حكم الزعيم  مبارك !!!

وجوها مغلق مما يراه الناس  الا من الزنانات  المتجسسة  على الدوام  ومن طائرات الغدر  دون رقيب , وان كانت مفتوحة لرحمة الله كما يظهر . ولاستجابة الدعاء  فها هو شارون معلق بين الحياة المعذبة الذليلة والموت الذي لا يدركه  منذ سنين.

حروفها صامدة  لا يزيدها العدوان الا قوة  فاركانها ثابتة  وفرعها في السماء ’ ابطالها متألقون اذا قضى منهم سيد شهيد  قام سيد اخر.

 

 يعيدون صناعة الركام المدمر ابنية قوية اعتادت على الدمار فاصبح اضحوكة لها

 

 يركبون الصعب ويذللون  الشديد  القاسي .

 شطبوا من   قاموسهم  المستحيل   حقا .

 هجروا الاعذار  والمعاذير  وبحثوا  عن البدائل  وقالوا حسبنا  الله ونعم الوكيل .

 

لم  امدحهم انما ذكرت  بعض  ما فيهم,  ليسوا  ملائكة ولكنهم مرابطون حقـــــــا .

 

 واخيرا شريطهم شريط  مبارك  فماذا لو كان عند العرب  مثل  هذا  الشريط  شريطان او ثلاثة

 

 وعسى ان يكون  قريبا .

 

 

   سالم الفلاحات

الثلاثاء

15/1/2013

Salem.falahat@hotmail.com

.

 





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع