أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
استلم الوزراة يوما واحدا ويتقاضى 1250 دينارا راتبا تقاعديا .. ! مادبا : وفاة بحادث تدهور ثلاثيني ينهي حياته بمادة سامة بجبل عمان وصول 10 طائرات السهم الأحمر البريطانية الى عمان - صور إحالة 35 منشأة في "سحاب الصناعية" إلى النائب العام لبنانية تدّعي أنها زوجة السيسي السرية .. !! هل ستكون نهاية العالم السبت المقبل؟! "فاردة روضة" بسيارات تاكسي !! - فيديو إنهاء معاناة مسن يعيش وحيداً بخيمة باربد - صور النائبان الطراونة و المجالي يفتحان النار على الوزير السابق "العناني" نظام جديد لممارسة مهنة العناية بالبشرة سيدة اعمال تحقق احلام شاب اردني منع سير الشاحنات بموقع انهيار جرش النجار يطلب طبيب عيون في معتقله بالامارات مصادر بريطانية: السعودية كانت "على وشك" شن حرب على قطر وفاة شاب في سجن سواقة الأردن يستقبل الفلسطينية "عودة" بعد ابعادها من امريكا مسؤول سوري يتغزل بالاردن ويؤكد فتح "نصيب" قريبا الأردن يسلم مسؤول عراقي سابق مطلوب الى بلاده أبرز الهجمات الجارية ضد داعش في سوريا والعراق

كفى سباتا

18-11-2012 09:53 PM

زاد الاردن الاخباري -

كفى سباتا
بقلم : أحمد نضال عوّاد .
من نام ظلّ في غيبوبة حتى استفاق ! فمتى الاستيقاظ من الأوهام الزّائلة ، ومن الفتن النّائمة ، ومن خيال غير موجود إلّا في الأيّام البالية ، فمتى الإحساس بالنّدم على كلّ تخريب حصل ، ومتى الرّجوع إلى الصّواب بعد اقترافنا للأخطاء ، فاجعلوا من الحساب راحة لكلّ بال ، ولا يخطرنّ على بالك حقد ومعصية ، فليس القبول بالخضوع ، وإنّما القبول لتوليد الوفاق ، ولجعل حياتنا تمضي باتساق.

السّيطرة على زمام الأمور ومنع الإنفلات أمر مرغوب،فليس فتح الطّريق أمام " قطّاعين الطرق " بالمحبوب ، ومحاسبة المفسدين ليس مطلبا وإنّما وجوبا موجود .

استغلال لما حدث ، وتلبية للأهواء والرّغبات ، ونزولا عند الشّهوات والمحظورات ، فليس البيع كما أراد التّاجر ، وليست الأجرة كما ابتغاها السّائق؛ وإنّما لا بدّ من الخضوع للأنظمة والتمسّك باللوائح ، فلم توضع من نسيج الوحي ومن صنع الخيال .

ليس الرفض بالتعطيل ، فلا بدّ من حلّ قويم ، يعبّر فيه عن الأفكار والآراء ، دون إخلال بالمكتسبات ، وبحرص على مستقبل الأجيال ، فليس رمي المهمات في عرض الحائط والتّخلي عن الرّسالات بالقيم المثلى ، فبالرغم من الأعباء المتزايدة ستبقى الرّسالة متوارثة .

التّراجع عن الخطأ إن تبيّن فيه مواطن الخلل ليس ضعفا ، وإنّما واجبا لتدارك الاستمرار فيه ، ومنعا لتفاقمه ، وحرصا على عدم استغلاله من المتربصين ، ولكنّ الخطأ ليس كما يقدّر في ميزان المقاييس دون إدارك للمحتوى ، وإنّما كما يوجد في سلّم العارفين ، بعد البحث والدّراسة والتحليل .





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع