أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
مجلس الامن يتبنى بيانا رئاسيا قدمه الأردن حول هدنة إنسانية في غزة الزام سائقي التاكسي بتشغيل العداد في اربد بالصور - ولي العهد يشارك جموع المصلين أداء صلاة العيد في العقبة السعودية تستعد لاتخاذ خطوات تصعيدية ضد قطر بعد العيد "بلبلة" بعد اعلان مطار الملكة علياء بديلا لـ"بن غوريون" بالصور - غزة : "عيد شهيد" الطقس في العيد الملك يشارك جموع المصلين أداء صلاة عيد الفطر - صور "زاد الاردن" تهنئ بعيد الفطر السعيد ... وتستمر بتقديم خدماتها دون انقطاع صحوة مفاجئة تحذر من عبور "داعش" الى الأردن ...!! التهاني تنتقل من عهد المسجات إلى عهد "الواتس أب" إربد : اعتقال "شاعر القاعدة" مصر : ضبط 6 أردنيين تسللوا لغزة عبر الانفاق على عينك يا حكومة ؟ - صور الرمثا ترسم علم اسرائيل على مداخل احيائها - صور موجز الثانية عشر بعد منتصف الليل من "زاد الاردن" تقارير غربية تتوقع حصول ’’انقلابين‘‘.. دموي في سوريا وأبيض في العراق! "كلاكيت 3" : تفاصيل جديدة وساخنة بقضية "مشاجرة اليرموك" بالفيديو - سماء الحرم المكي تتلألأ بالبرق والإمام يقرأ: "يكاد سنا برقه" حرق سيارة القنصل الاردني باسرائيل

كفى سباتا

18-11-2012 09:53 PM

زاد الاردن الاخباري -

كفى سباتا
بقلم : أحمد نضال عوّاد .
من نام ظلّ في غيبوبة حتى استفاق ! فمتى الاستيقاظ من الأوهام الزّائلة ، ومن الفتن النّائمة ، ومن خيال غير موجود إلّا في الأيّام البالية ، فمتى الإحساس بالنّدم على كلّ تخريب حصل ، ومتى الرّجوع إلى الصّواب بعد اقترافنا للأخطاء ، فاجعلوا من الحساب راحة لكلّ بال ، ولا يخطرنّ على بالك حقد ومعصية ، فليس القبول بالخضوع ، وإنّما القبول لتوليد الوفاق ، ولجعل حياتنا تمضي باتساق.

السّيطرة على زمام الأمور ومنع الإنفلات أمر مرغوب،فليس فتح الطّريق أمام ' قطّاعين الطرق ' بالمحبوب ، ومحاسبة المفسدين ليس مطلبا وإنّما وجوبا موجود .

استغلال لما حدث ، وتلبية للأهواء والرّغبات ، ونزولا عند الشّهوات والمحظورات ، فليس البيع كما أراد التّاجر ، وليست الأجرة كما ابتغاها السّائق؛ وإنّما لا بدّ من الخضوع للأنظمة والتمسّك باللوائح ، فلم توضع من نسيج الوحي ومن صنع الخيال .

ليس الرفض بالتعطيل ، فلا بدّ من حلّ قويم ، يعبّر فيه عن الأفكار والآراء ، دون إخلال بالمكتسبات ، وبحرص على مستقبل الأجيال ، فليس رمي المهمات في عرض الحائط والتّخلي عن الرّسالات بالقيم المثلى ، فبالرغم من الأعباء المتزايدة ستبقى الرّسالة متوارثة .

التّراجع عن الخطأ إن تبيّن فيه مواطن الخلل ليس ضعفا ، وإنّما واجبا لتدارك الاستمرار فيه ، ومنعا لتفاقمه ، وحرصا على عدم استغلاله من المتربصين ، ولكنّ الخطأ ليس كما يقدّر في ميزان المقاييس دون إدارك للمحتوى ، وإنّما كما يوجد في سلّم العارفين ، بعد البحث والدّراسة والتحليل .