أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
المقابلين : سيارة تدهس 4 أشخاص أثناء قطعهم الشارع تفاصيل فضيحة فساد في ناقلات نفط إيرانية بني ارشيد يوجّه رسالة ..! أخر نهفات الاردنيين - صور بالفيديو - دموع الأشقاء في سوريا ..! ماذا قالت الصحف المصرية عن لقاء الملك بالسيسي ؟! اطلاق نار في حفل زفاف يدخل شابا في غيبوبة النفط يهوي بعد تصريحات سعودية قطار هوائي إسرائيلي سيغير معالم القدس البحث الجنائي يكشف تفاصيل جريمة وقعت قبل 4 اشهر تفاصيل مشروع "الصحي العالي" منع إقامة فعالية حفل إشهار قوائم ''التحالف الوطني للإصلاح'' - وثائق القسام تعرض مشاهد لعملية قتل جنود إسرائيليين - فيديو عشريني يحاول الانتحار برصاصة في رأسه تعديلات جوهرية على كتابي التربية الوطنية للرابع والسادس اربد : العثور على رضيعة ملقاة أمام مسجد نقل مريض بالإسعاف الجوي إلى "التخصصي" يتسبب بحالة من الإرباك التربية : لم نخالف قرار المحكمة بوقف اغلاق مدرسة خاصة الإفتاء : لا يجوز أن يكون اختلاف العشيرة مانعاً من التزاوج بالصور - صهريج مياه يداهم محلا تجاريا في الصريح

كفى سباتا

18-11-2012 09:53 PM

زاد الاردن الاخباري -

كفى سباتا
بقلم : أحمد نضال عوّاد .
من نام ظلّ في غيبوبة حتى استفاق ! فمتى الاستيقاظ من الأوهام الزّائلة ، ومن الفتن النّائمة ، ومن خيال غير موجود إلّا في الأيّام البالية ، فمتى الإحساس بالنّدم على كلّ تخريب حصل ، ومتى الرّجوع إلى الصّواب بعد اقترافنا للأخطاء ، فاجعلوا من الحساب راحة لكلّ بال ، ولا يخطرنّ على بالك حقد ومعصية ، فليس القبول بالخضوع ، وإنّما القبول لتوليد الوفاق ، ولجعل حياتنا تمضي باتساق.

السّيطرة على زمام الأمور ومنع الإنفلات أمر مرغوب،فليس فتح الطّريق أمام ' قطّاعين الطرق ' بالمحبوب ، ومحاسبة المفسدين ليس مطلبا وإنّما وجوبا موجود .

استغلال لما حدث ، وتلبية للأهواء والرّغبات ، ونزولا عند الشّهوات والمحظورات ، فليس البيع كما أراد التّاجر ، وليست الأجرة كما ابتغاها السّائق؛ وإنّما لا بدّ من الخضوع للأنظمة والتمسّك باللوائح ، فلم توضع من نسيج الوحي ومن صنع الخيال .

ليس الرفض بالتعطيل ، فلا بدّ من حلّ قويم ، يعبّر فيه عن الأفكار والآراء ، دون إخلال بالمكتسبات ، وبحرص على مستقبل الأجيال ، فليس رمي المهمات في عرض الحائط والتّخلي عن الرّسالات بالقيم المثلى ، فبالرغم من الأعباء المتزايدة ستبقى الرّسالة متوارثة .

التّراجع عن الخطأ إن تبيّن فيه مواطن الخلل ليس ضعفا ، وإنّما واجبا لتدارك الاستمرار فيه ، ومنعا لتفاقمه ، وحرصا على عدم استغلاله من المتربصين ، ولكنّ الخطأ ليس كما يقدّر في ميزان المقاييس دون إدارك للمحتوى ، وإنّما كما يوجد في سلّم العارفين ، بعد البحث والدّراسة والتحليل .



تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية