أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
بالفيديو - مقتل العشرات من قادة "داعش" حماس تنأى بنفسها عن خلافات "إخوان الأردن" تحسبا لانتقام "داعش" ... تعزيزات أمنية مكثفة حول السفارة الأردنية بلبنان الملك : لم أشاهد فيديو "الكساسبة" .. و "داعش" ارتكب خطأ عندما قرر المساس بالأردنيين مخيم حطين : ثلاثيني يشنق نفسه داخل منزله إربد: محطات محروقات تمتنع عن البيع تمهيدا للرفع !! "داعش" يعود إلى البغدادي ويحاصر المجمع السكني مرج الحمام : محاولة تحرش فاشلة شاب اردني يعرض مكافأة 3 الاف دينار لمن يدلي بمعلومات عن محبوبته 3 اسماء لتدريب النشامى .. من الأقرب ؟! أبو قتادة يكتب : الآن حمي الوطيس ..!! الطراونة يرد على "داعشايات في الجامعات الأردنية" !! - صورة صحيفة مصرية : عبدالله الثاني.. ملك الزيارات الخاطفة دراسة : 40% من الأردنيين يفضلون الزواج التقليدي بريطانيا تحذر من هجمات على فنادق الأردن مصر: احباط عملية تهريب مخدرات متجهة الى الاردن الحكومة ستطرح صكوكا إسلامية بـ 700 مليون دولار من جديد : سوريا تهاجم الأردن وتتهمها بتهريب "اسلحة وارهابيين" النفط يتعافى ... ويقطع حاجز الـ 61 دولارا كتلة هوائية رطبة خلال الأيام المقبلة

كفى سباتا

18-11-2012 09:53 PM

زاد الاردن الاخباري -

كفى سباتا
بقلم : أحمد نضال عوّاد .
من نام ظلّ في غيبوبة حتى استفاق ! فمتى الاستيقاظ من الأوهام الزّائلة ، ومن الفتن النّائمة ، ومن خيال غير موجود إلّا في الأيّام البالية ، فمتى الإحساس بالنّدم على كلّ تخريب حصل ، ومتى الرّجوع إلى الصّواب بعد اقترافنا للأخطاء ، فاجعلوا من الحساب راحة لكلّ بال ، ولا يخطرنّ على بالك حقد ومعصية ، فليس القبول بالخضوع ، وإنّما القبول لتوليد الوفاق ، ولجعل حياتنا تمضي باتساق.

السّيطرة على زمام الأمور ومنع الإنفلات أمر مرغوب،فليس فتح الطّريق أمام ' قطّاعين الطرق ' بالمحبوب ، ومحاسبة المفسدين ليس مطلبا وإنّما وجوبا موجود .

استغلال لما حدث ، وتلبية للأهواء والرّغبات ، ونزولا عند الشّهوات والمحظورات ، فليس البيع كما أراد التّاجر ، وليست الأجرة كما ابتغاها السّائق؛ وإنّما لا بدّ من الخضوع للأنظمة والتمسّك باللوائح ، فلم توضع من نسيج الوحي ومن صنع الخيال .

ليس الرفض بالتعطيل ، فلا بدّ من حلّ قويم ، يعبّر فيه عن الأفكار والآراء ، دون إخلال بالمكتسبات ، وبحرص على مستقبل الأجيال ، فليس رمي المهمات في عرض الحائط والتّخلي عن الرّسالات بالقيم المثلى ، فبالرغم من الأعباء المتزايدة ستبقى الرّسالة متوارثة .

التّراجع عن الخطأ إن تبيّن فيه مواطن الخلل ليس ضعفا ، وإنّما واجبا لتدارك الاستمرار فيه ، ومنعا لتفاقمه ، وحرصا على عدم استغلاله من المتربصين ، ولكنّ الخطأ ليس كما يقدّر في ميزان المقاييس دون إدارك للمحتوى ، وإنّما كما يوجد في سلّم العارفين ، بعد البحث والدّراسة والتحليل .