أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
توجس في الحياة السياسية الاردنية بعد رحيل "الصوت الواحد" الملك يهاتف عاهل البحرين وولي عهد أبو ظبي سائقان لكل حافلة حجاج ... وتطعيم ضد الكورونا هل كان شهر آب لهاباً ؟ الملك : "صارلي اكم سنة بحكي على التركيز على شرق عمان" ! - فيديو "أبو لبن" رئيسا لرابطة الكتاب الأردنيين بالفيديو - أوروبا تقف دقيقة صمت حداداً على الطفل السوري الغريق جودة يعلّق ثانية على "الطفل الغريق" - صورة رؤساء بلديات أردنيون بمؤتمر في إسرائيل انقطاع كامل للتيار الكهربائي في كفرنجه وراجب فوضى واعمال شغب خلال سباق ’’ريد بول’’ توضيح حول إلغاء الاعتراف بالشهادة الثانوية وقف المساعدات عن 229 ألف لاجئ سوري في الأردن متنبئ مصري: السيسي سيغتال و الجميع يعرف الموعد - فيديو مادبا : بطاطا اسرائيلية تغزو الاسواق "الشاطر حسن" يغيب عن لقاء الأردن وبنغلادش بلدية جرش تنبش قبورا لتوسعة شارع !! - وثيقة + صور مصور الملك للطفل الغريق : "لماذا لم تأتي الى الاردن يا صغيري" - صورة عشائر بلواء الطيبة ترفض إعطاء تجار "التعزيم" أي مهلة جديدة وصول جثمان الطفل السوري ووالدته وشقيقه إلى كوباني - صور

كفى سباتا

18-11-2012 09:53 PM

زاد الاردن الاخباري -

كفى سباتا
بقلم : أحمد نضال عوّاد .
من نام ظلّ في غيبوبة حتى استفاق ! فمتى الاستيقاظ من الأوهام الزّائلة ، ومن الفتن النّائمة ، ومن خيال غير موجود إلّا في الأيّام البالية ، فمتى الإحساس بالنّدم على كلّ تخريب حصل ، ومتى الرّجوع إلى الصّواب بعد اقترافنا للأخطاء ، فاجعلوا من الحساب راحة لكلّ بال ، ولا يخطرنّ على بالك حقد ومعصية ، فليس القبول بالخضوع ، وإنّما القبول لتوليد الوفاق ، ولجعل حياتنا تمضي باتساق.

السّيطرة على زمام الأمور ومنع الإنفلات أمر مرغوب،فليس فتح الطّريق أمام ' قطّاعين الطرق ' بالمحبوب ، ومحاسبة المفسدين ليس مطلبا وإنّما وجوبا موجود .

استغلال لما حدث ، وتلبية للأهواء والرّغبات ، ونزولا عند الشّهوات والمحظورات ، فليس البيع كما أراد التّاجر ، وليست الأجرة كما ابتغاها السّائق؛ وإنّما لا بدّ من الخضوع للأنظمة والتمسّك باللوائح ، فلم توضع من نسيج الوحي ومن صنع الخيال .

ليس الرفض بالتعطيل ، فلا بدّ من حلّ قويم ، يعبّر فيه عن الأفكار والآراء ، دون إخلال بالمكتسبات ، وبحرص على مستقبل الأجيال ، فليس رمي المهمات في عرض الحائط والتّخلي عن الرّسالات بالقيم المثلى ، فبالرغم من الأعباء المتزايدة ستبقى الرّسالة متوارثة .

التّراجع عن الخطأ إن تبيّن فيه مواطن الخلل ليس ضعفا ، وإنّما واجبا لتدارك الاستمرار فيه ، ومنعا لتفاقمه ، وحرصا على عدم استغلاله من المتربصين ، ولكنّ الخطأ ليس كما يقدّر في ميزان المقاييس دون إدارك للمحتوى ، وإنّما كما يوجد في سلّم العارفين ، بعد البحث والدّراسة والتحليل .