أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
بالفيديو - مجزرة في حلب ببراميل متفجرة على ملجأ للمدنيين الطفيلة تستجوب الحكومة فيديو للناتو: هل يتمكن الأردن من هزيمة "داعش" ؟! بالفيديو - "داعش" توجه رسالتها للعالم مدينة الحسن الصناعية : انفجار غاز يوقع 3 اصابات نائب يشكو من تهرب شركة معروفة من الضرائب المفرق : فك لغز مقتل عشريني بمنزله الدوار السابع : فتاة عارية تتسب بأزمة سير خانقة - صورة الأمير فيصل : على بشار الأسد أن يستقيل مقاتلات فرنسية تدمر ترسانة أسلحة لـ"داعش" في العراق اعتقال 5 مواطنين رفعوا يافطات مناهضة لاستيراد الغاز الإسرائيلي في ماراثون عمّان مصر : ضبط سائق شاحنة أردني يحاول تهريب كمية كبيرة من "الهيروين" غور الصافي : مسلسل الحرائق يعود من جديد و اصابة طفلين وقاحة السفير الاسرائيلي ....!!! المفرق : مقتل عشريني برصاصة في الرأس داخل منزله محللة ألمانية: استقرار الأردن ليس بجهده وحده الجيش السوري يقتل أردنيا "التنمية" تصرف راتبين لموظفيها "خطأ" ترشيح "الخريشا" للرئاسة تأجيل مسيرة نصرة الأقصى لموعد غير محدد

كفى سباتا

18-11-2012 09:53 PM

زاد الاردن الاخباري -

كفى سباتا
بقلم : أحمد نضال عوّاد .
من نام ظلّ في غيبوبة حتى استفاق ! فمتى الاستيقاظ من الأوهام الزّائلة ، ومن الفتن النّائمة ، ومن خيال غير موجود إلّا في الأيّام البالية ، فمتى الإحساس بالنّدم على كلّ تخريب حصل ، ومتى الرّجوع إلى الصّواب بعد اقترافنا للأخطاء ، فاجعلوا من الحساب راحة لكلّ بال ، ولا يخطرنّ على بالك حقد ومعصية ، فليس القبول بالخضوع ، وإنّما القبول لتوليد الوفاق ، ولجعل حياتنا تمضي باتساق.

السّيطرة على زمام الأمور ومنع الإنفلات أمر مرغوب،فليس فتح الطّريق أمام ' قطّاعين الطرق ' بالمحبوب ، ومحاسبة المفسدين ليس مطلبا وإنّما وجوبا موجود .

استغلال لما حدث ، وتلبية للأهواء والرّغبات ، ونزولا عند الشّهوات والمحظورات ، فليس البيع كما أراد التّاجر ، وليست الأجرة كما ابتغاها السّائق؛ وإنّما لا بدّ من الخضوع للأنظمة والتمسّك باللوائح ، فلم توضع من نسيج الوحي ومن صنع الخيال .

ليس الرفض بالتعطيل ، فلا بدّ من حلّ قويم ، يعبّر فيه عن الأفكار والآراء ، دون إخلال بالمكتسبات ، وبحرص على مستقبل الأجيال ، فليس رمي المهمات في عرض الحائط والتّخلي عن الرّسالات بالقيم المثلى ، فبالرغم من الأعباء المتزايدة ستبقى الرّسالة متوارثة .

التّراجع عن الخطأ إن تبيّن فيه مواطن الخلل ليس ضعفا ، وإنّما واجبا لتدارك الاستمرار فيه ، ومنعا لتفاقمه ، وحرصا على عدم استغلاله من المتربصين ، ولكنّ الخطأ ليس كما يقدّر في ميزان المقاييس دون إدارك للمحتوى ، وإنّما كما يوجد في سلّم العارفين ، بعد البحث والدّراسة والتحليل .