أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الاعلام العبري : موافقة امنية على انسحاب لـ6 أسابيع من غزة الحنيطي يبحث التعاون والتنسيق مع قائد عسكري فرنسي تفاصيل عملية اغتيال معقدة لسجان إسرائيلي. الأسهم الأوروبية ترتفع وتعوّض خسائر الأسبوع الماضي التعاون الإسلامي تدين استمرار جرائم الاحتلال ضد الشعب الفلسطيني والأونروا 57 شهيدا جراء القصف الإسرائيلي على خان يونس اليوم. حادث سير على طريق البترول في محافظة اربد - صور الأردن .. هذه المخالفة قيمتها 250 دينارا وحجز الرخصة والمركبة. انخفاض عدد شركات تطبيقات النقل المرخصة في الاردن أورنج الشرق الأوسط وإفريقيا تصدر تقرير أنشطة المسؤولية المجتمعية لعام 2023 "بذور التغيير" الملك يهنئ الرئيس المصري بذكرى ثورة 23 تموز الاستهلاكية المدنية: تخفيضات وعروض على 450 سلعة. مدربان اجنبيان فقط في دوري المحترفين للموسم الجديد الرقاد: الأمطار التي تهطل على الأردن 6 أضعاف استهلاكه الانتخابات الأردنية .. 19 حزبا تشكلت في 6 تحالفات حزبية. بريطانيا: نريد وقف إطلاق النار فورا في غزة اتحاد كرة الطاولة يكرم اللاعب أبو يمن تراجع الاسترليني مقابل الدولار الاتحاد الأردني يثبت مقترحه بهبوط 4 أندية من المحترفين اجراءات سورية توقف عمل المنطقة الحرة المشتركة مع الاردن
الصفحة الرئيسية عربي و دولي تقرير للأمم المتحدة: العالم يتخلف عن تحقيق...

تقرير للأمم المتحدة: العالم يتخلف عن تحقيق أهداف التنمية المستدامة

تقرير للأمم المتحدة: العالم يتخلف عن تحقيق أهداف التنمية المستدامة

17-06-2024 03:57 PM

زاد الاردن الاخباري -

وجد تقرير حديث للأمم المتحدة أن العالم ما زال بعيدا عن المسار الصحيح لتحقيق معظم أهداف التنمية المستدامة المتفق عليها في عام 2015 مثل معالجة الفقر والجوع لأسباب من بينها نقص التمويل والتوترات الجيوسياسية وجائحة كورونا.

ويصنف تقرير التنمية المستدامة السنوي الصادر عن الأمم المتحدة أداء الدول الأعضاء البالغ عددها 193 دولة في تنفيذ 17 "هدفا من أهداف التنمية المستدامة" واسعة النطاق التي تشمل أيضا تحسين الوصول إلى خدمات التعليم والرعاية الصحية وتوفير الطاقة النظيفة وحماية التنوع البيولوجي.

وخلص التقرير إلى أنه لا يوجد أي هدف من الأهداف السبعة عشر في طريقه للتحقق بحلول عام 2030، إذ أظهرت معظم الأهداف "تقدما محدودا أو تراجعا". وحث التقرير الدول على معالجة النقص المزمن في التمويل وكذلك تحديث نظام الأمم المتحدة نفسه.

وقال جيوم لافورتون نائب رئيس شبكة حلول التنمية المستدامة التابعة للأمم المتحدة والمعد الرئيسي للتقرير "ما يظهره هذا التقرير هو أنه حتى قبل تفشي الجائحة، كان التقدم بطيئا للغاية بالفعل".

وأضاف "بمجرد تفشي الجائحة وأزمات الأخرى - منها الصراعات المسلحة - تحول الأمر لقصة ركود".

وحدد التقرير معالجة الجوع وإنشاء مدن مستدامة وحماية التنوع البيولوجي في الأرض والمياه باعتبارها نقاط ضعف بعينها. كما شهدت الأهداف السياسية مثل حرية الصحافة "تراجعا عن التقدم".

وقال التقرير، إن فنلندا والسويد والدنمارك جاءت على رأس قائمة الدول، كما حققت الصين تقدما أسرع من المتوسط، لكن الدول الأكثر فقرا في العالم تراجعت أكثر.

وذكر لافورتون أن الدول النامية تحتاج إلى مزيد من فرص الحصول على التمويل الدولي، مضيفا أنه ينبغي تشجيع المؤسسات مثل وكالات التصنيف الائتماني على أخذ الرفاهية البيئية والاقتصادية طويلة الأجل لأي بلد في الاعتبار، بدلا من الاكتفاء باحتساب السيولة قصيرة الأجل.

وقيم التقرير الدول من حيث مدى استعدادها للتعاون العالمي من خلال مؤسسات الأمم المتحدة. وتذيلت الولايات المتحدة الترتيب في هذا الصدد.

وقال لافورتون: "الغالبية العظمى من الدول تدعم التعاون... ولكن هناك عددا من القوى العظمى التي لا تلعب وفقا لقواعد اللعبة".








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع