أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
غريفيث: القصف الإسرائيلي حوّل غزة إلى جحيم على الأرض خبير في قطاع الحج يتحدث عن مصير الحجاج المفقودين. نتنياهو يدرس نقل مسؤولية توزيع مساعدات غزة إلى الجيش 11 شهيدا في قصف إسرائيلي استهدف شرق رفح هيئة إنقاذ الطفولة: المجاعة وشيكة في غزة. سلوفاكيا تهزم بلجيكا في أكبر مفاجآت كأس أوروبا وزير الزراعة: الحرائق انخفضت للعام الثاني على التوالي أسواق الأسهم الأوروبية تغلق على ارتفاع طفيف. أمانة عمّان: ترحيل 37 حظيرة عشوائية لبيع الأغنام إخماد حريق أشجار وأعشاب في الكورة والمزار الشمالي. موفد بايدن في إسرائيل على خلفية تصعيد التوتر على الحدود الشمالية. تقرير: ارتفاع قياسي للإنفاق العالمي على الأسلحة النووية الأوقاف: البحث جارٍ عن حاجة أردنية مفقودة ضمن البعثة الرسمية. طائرتان من سلاح الجو شاركتا بعمليات إخماد حريق عجلون مصرع 4 أشخاص بهطول أمطار غزيرة شرقي الصين. روسيا : خطط الناتو لنشر المزيد من الأسلحة النووية تمثل تصعيدا للتوتر قوات الاحتلال تقتحم قرية في رام الله الكرك: الركود يخيم على الأسواق في ثاني أيام عيد الأضحى نوير حارس ألمانيا: قد أعتزل بعد اليورو تكدس ألف شاحنة مساعدات عند معبر كرم أبو سالم
دول بريكس تستحوذ على قرابة نصف إنتاج القمح العالمي المتناقص لهذا العام.
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة دول بريكس تستحوذ على قرابة نصف إنتاج القمح...

دول بريكس تستحوذ على قرابة نصف إنتاج القمح العالمي المتناقص لهذا العام.

19-05-2024 08:41 AM

تستحوذ دول مجموعة بريكس على نسبة 45% (قرابة النصف) من إنتاج القمح لهذا العام والتي بدأت بالتناقص في كل عام لتصل هذا العام الى 760 مليون طن،حيث جاءت أول ثلاث دول في الإنتاج من مجموعة بريكس بمجموع يشكل 41%من الإنتاج العالمي وهي بالترتيب الصين ،الهند وروسيا،في حين حلت الولايات المتحدة في المركز الرابع وبإنتاج قرابة 6% من الإنتاج العالمي ،حيث بلغ إنتاج دول G7 مجتمعة قرابة 20% من الإنتاج العالمي.
إن إنتاج مجموعة بريكس والذي يزيد عن ضعف إنتاج مجموعة G7 التي تتسيد الغرب ،يضع الخيار الإستراتيجي في الأمن الغذائي للسلعة الإستراتيجية بيد مجموعة بريكس للفترة القادمة،حيث يمكنها من التحكم في تصدير هذه السلعة ومنحها أو توزيعها بالمجان للدول الحليفة او التي تدخل بريكس،وهذا ما حصل العام الماضي عندما هرول القادة الأفارقة إلى حضور المؤتمر الإقتصادي الثاني الروسي-الافريقي والذي عقد في مدينة سانت بطرسبيرغ الروسية والذي تخلل هذا المؤتمر هبات من الرئيس الروسي من القمح لبعض تلك الدول من أصل 56 دولة في القارة السمراء ،ولا ننسى أن التغيرات المناخية للفترة القادمة والزيادة السكانية لدول العالم سترفع من أسعار سلعة القمح والتي قد تصل في السنوات القادمة إلى 1500 دولار للطن الواحد.
إن هذه السلعة الإستراتيجية تحتم على دول العالم في التفكير الجدي لمضاعفة إنتاجها لسد إحتياجات مواطنيها، لعدم وقوعها تحت رحمة الدول المنتجة للقمح وخصوصا أن هناك قطبين يتسيدان العالم ،ليتم مقايضة الدول المستوردة بالضغوطات السياسية عند تأمينها أو بيعها مادة القمح.
إن الدول العربية تستورد أكثر مما تنتج من مادة القمح لتغطي إحتياجات الشعوب العربية حيث تستورد الدول العربية ما مجموعه 20% من ما يتم تصديره من الإنتاج العالمي ,وتعتبر الأردن من الدول التي تستورد هذه المادة بنسبة 97%,كون الإنتاج المحلي لا يغطي 3% من الاستهلاك المحلي.
حيث جاءت توجيهات جلالة الملك أكثر من مرة بضرورة عمل استراتيجية غذائية تتمثل في تأمين الغذاء من خلال التوجه نحو زراعة المحاصيل الإستراتيجية باستخدام التكنولوجيا المتطورة ووضع الحلول القابلة للتطبيق على أرض الواقع وإيجاد الطرق المناسبة لتأمين الأمن الغذائي خصوصا من مادة القمح للفترة القادمة التي نسابق الزمن للوصول إلى أهدافنا المنشودة.
ويذكر أنني كتبت مقالة قبل عامين في جريدة الرأي الغراء بعنوان: " أين الأمن الغذائي العربي في ظل هذه الظروف العالمية"، بتاريخ 4حزيران 2022 تتضمن الحلول الإستراتيجية للأمن الغذائي المحلي والعربي القابلة للتطبيق على أرض الواقع .
الخبير والمحلل الإستراتيجي.
المهندس مهند عباس حدادين.
mhaddadin@jobkins.com








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع