أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
قرار إسرائيلي بطرد 35 فلسطينيا من منازلهم بالقدس الشرقية الجيش الإسرائيلي: دمرنا منصة إطلاق صواريخ وسط القطاع لاعب منتخب الجمباز أبو السعود يبحث عن التأهل لأولمبياد باريس هل ستفرض أميركا عقوبات على النفط الإيراني؟ تحذير من الاستمرار بتمويل السيارات الكهربائية بالأردن الاحتلال يقصف مسجد شهداء الفاخورة في جباليا الاحتلال يحذر النازحين من العودة إلى لمدينة غزة مدعوون للامتحان التنافسي لوظيفة معلم - أسماء تعيين الدكتور ماجد أبو ازريق رئيساً لجامعة اربد الأهلية رئيس مجلس الأعيان يلتقي الرئيس العراقي في عمان الضمان: 3612 دينارا الحد الأعلى لأجر المؤمن عليه الخاضع للاقتطاع وزير السياحة يتفقد مشاريع تطوير وتأهيل بعض المواقع السياحية في ذيبان ومكاور البرلمان العربي يدعو لتشكيل لجنة تقصي حقائق دولية لزيارة سجون الاحتلال منتخب الكراتيه يختتم معسكره التدريبي في القاهرة الاحتلال يعتقل 27 فلسطينيا بالضفة الغربية الرئيس العراقي يلتقي رئيس مجلس النواب البريد الأردني يطرح إصداراً جديداً من الطوابع التذكارية مستوطنون متطرفون يشرعون بإنشاء بؤرة استيطانية جديدة في الأغوار الشمالية صرف دعم بدل المحروقات لوسائط النقل بعد غد الخميس ارتفاع أسعار النفط عالمياً
الاردن : كلنا فلسطين !!
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة الاردن : كلنا فلسطين !!

الاردن : كلنا فلسطين !!

02-04-2024 04:44 AM

بتعبير شعبى نابع من إحساس وطني صادق مازال الأردن يقدم الجملة الموصولة تلو التعبير الحي بمظاهرات تجوب محافظات المملكة كما فى وسائل الدعم المعنوي بالإعلام وفي بيان الرأي العام ومن خلال كل أشكال المقاطعة التى مازالت مستمرة والتي يتماهى فيها الجميع بالصورة والمضمون مع القضية الوطنية المركزية الأردنية تحت عنوان يقول الشعب الأردنى فيه كلنا فلسطين.

وهى ذات الجملة التي عبرت عنها المؤسسات الأمنية في الحفاظ على ديمومة واستمرارية هذه المسيرات من باب المحافظة عليها من الاختراق والعبثية فلا يخترقها إلا الهواء النقي الذي يعبر عن رسالة الأردن الوطنية تجاه فلسطين القضية.

وهو شكل حالة التمازج البناءة بين الخطاب السياسي الأردني وحواضنه الشعبية في مرحلة تعتبر من المنعطفات الحادة التي تمر بها فلسطين والمنطقة وهى التى تأتى وسط مناخات من التجاذب الإقليمي أخذت تنذر بتداعيات خطيرة مع استمرار آلة العدوان الإسرائيلي بغييها بتأجيج مناخات الصراع في المنطقة واستفحال عدوانها على الشعب الفلسطيني في القدس والضفة كما فى القطاع حيث تدور معركه مصيريه تحمل عناوين الأسرلة السياسية كما تحمل حرب إبادة جماعية على غرار نموذج مستشفى الشفاء الذي استخدمت عبره القنابل الاستراتيجية محدودة التأثير والتي خلقت ضجيج في المحافل الدولية نتيجة استمرار الانتهاكات الإسرائيلية للقانون الانساني وعدم احترام حكومة الحرب الفاشية للقرارات الأممية التي دعت لضرورة توقيف القتال من وحى هدنة تقضي لتسوية.

كلنا فلسطين هو الشعار الذي تعمل على تجسيده الدولة الأردنية بكل مؤسساتها السياسية وهي تشتبك بالوسائل الدبلوماسية على مدار الساعة من أجل بيان الموقف العام ومنذ اندلاع حرب غزة وتقود حركة دبلوماسية نشطة من أجل وقف إطلاق النار وانتزاع الاعتراف بالدولة الفلسطينية كونها الطريقة الأمثل لتجسيد خيار حل الدولتين كما تعمل الدولة الاردنية في الاتجاه المتمم على متابعة مسار الملاحقات القضائية في حال تمت المصادقة من قبل الإدارة الأمريكية على اجتياح رفح كما تعمل على استمرارية تدفق المساعدات الاغاثية فى ظل انسداد الطريق البرى الموصل لذلك وعدم جهوزية ميناء غزة لفتح الطريق البحري هذا إضافة لمواصلة دعم الأهل بالضفة والقدس فى ظل حالة التضييق التي تمارس عليهم بعدما قامت الحكومة الإسرائيلية بتعيين حكام إداريين الضفة وقطاع غزة وهو ما ينذر بتمادي إسرائيل في سياسة الأسرلة وعودة الحديث لاشتعال انتفاضة جارفة.

وكما كان شعار كلنا فلسطين حاضر في البيان الرسمي الأردني وفي الموقف السياسي والعمل الإنساني في ميزان الحركة الشعبية كان أيضا حاضرا في المبادرات الرياضية التي حملها تشكيل أندية الوحدات والفيصلي وفق مباراة قطبى الكرة الاردنية التي خصص ريعها لدعم فلسطين كما تؤكد هذه المباراة ذات السياق على شعار الاردن الوطني "كلنا فلسطين" وقد بينت للجماهير أن الاعتداء على فلسطين القضية يعتبر اعتداء على الاردن وعلى الامه كما على القانون الدولي والإنساني وهو ما جعل الأردن ينتفض بكل مؤسساته الرسمية والشعبية من أجل دعم الشعب الفلسطيني للتحرر والاستقلال.

ان الأردن وهو يرسم نموذج رسمي وشعبي داعم لقضيتة الفلسطينية ويؤكد على أهمية حرية التعبير واحترام المشاركة بالمسيرات والتظاهرات تجسيدا لحالة الحرية و الديمقراطية التى ينعم بها شعبنا فان الاردن سيبقى يدعو جميع أبنائه لعدم السماح لأصوات النشاز من اختراق مسيرتنا الهادفة وجموعنا الوطنيه الصادقه التى لبت نداء الوطن من باب التعبير عن قضيته واستجابة للقيم الانسانية التي جاءت بها منطقة مهد الحضارات للبشرية جمعاء من أجل التعايش السلمي وحل الخلافات البينية بالطرق التفاوضية.

وهي تؤكد لضرورة الابتعاد عن الحلول العسكرية التى لن تحقق إلا مزيد من الاحتقان وتبعد المنطقة عن حالة الأمان التي يريدها الاردن لمجتمعات المنطقة من دون تجاوز الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني التي كفلها القانون الدولي وهو ما يجعل من الأردن يرسل رسالة قيمية تلزم الجميع بالقانون الدولي وتحث الجميع لضرورة الالتزام بكل عناوينه من أمن أجل المنطقة وتحقيق الأمان لشعوبها الأمر الذي يجعل الأردن ينشد انشودة كلنا فلسطين.

د.حازم قشوع








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع