أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
حماس تستنكر حرق الاحتلال مبنى المغادرة بمعبر رفح زوج يتقدم بشكوى رسمية ضد رجل انتحل صفة طبيب واقتحم غرفة طفلته وأمها في مستشفى السلط الناتو يبحث التأهب بالمزيد من الأسلحة النووية مخاوف من حصار آلاف الروهينغا وسط قتال غربي ميانمار روسيا تحاكم صحفيا أميركيا متهما بالتجسس خلف أبواب مغلقة تقرير للأمم المتحدة: العالم يتخلف عن تحقيق أهداف التنمية المستدامة تراجع النفط بفعل ضعف طلب المستهلكين في أميركا وارتفاع إنتاج الصين أول تعليق للأسد بعد إصابة زوجته بالسرطان مجددا إعلان مسيئ يستفز الأردنيين عبر مواقع التواصل الاجتماعي انقطاع التكييف في العديد من خيام البعثة الأردنية في الحج في ظل صعوبة التضاريس .. الدفاع المدني يتعامل مع حريق كبير بعجلون تقرير: واشنطن تتخلف 15 عاما عن بكين في الطاقة النووية الحجاج يستقرون في "منى" في أول أيام التشريق لرمي الجمرات. (كابيتال إنتليجنس) ترفع درجة التصنيف الائتماني للأردن فعاليات متنوعة في تلفريك عجلون خلال عطلة العيد ارتفاع الشهداء الصحفيين جراء الحرب على غزة إلى 151 الدفاع المدني: 1317 حالة إسعافية و119 حادث إنقاذ خلال 24 ساعة النرويج : احتمال حقيقي لانهيار السلطة الفلسطينية مجموعة للبحث عن حجاج الأردن المفقودين بعد قرار حله .. الاعلام العبري يكشف عن بديل مجلس الحرب.
يوم الكرامة: بطولات الجيش الأردني والعهد الخالد مع الوطن
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة يوم الكرامة: بطولات الجيش الأردني والعهد الخالد...

يوم الكرامة: بطولات الجيش الأردني والعهد الخالد مع الوطن

24-03-2024 09:40 AM

يوم الكرامة، الذي يُعتبر من أهم المناسبات الوطنية في المملكة الأردنية الهاشمية، يُذكّر الأردنيين بالبسالة والتضحية التي أظهرها الجيش الأردني في مواجهة التحديات. هذا اليوم ليس مجرد تذكير بالماضي العريق فحسب، بل هو أيضًا تأكيد على العزم والإصرار الذي يتميز به الأردن وشعبه.
جلالة الملك عبدالله الثاني، الذي ورث الحكمة والرؤية القيادية عن أسلافه، لطالما كان داعمًا قويًا للقوات المسلحة الأردنية. تحت قيادته، شهدت المملكة تطورات وإصلاحات هامة تهدف إلى تعزيز قدرات الجيش العربي وضمان جاهزيته لمواجهة أي تحديات. الدعم المستمر من جلالته يعكس العلاقة العميقة بين العرش والقوات المسلحة، وهو دليل على الدور الحيوي الذي يلعبه الجيش في حماية الوطن والحفاظ على استقراره.
تجسد الإصلاحات التي قادها الملك عبدالله الثاني في القوات المسلحة رؤية شاملة تضمن أعلى مستويات الاحتراف والكفاءة. من التدريبات المتقدمة إلى اعتماد أحدث التقنيات، يُظهر الجيش الأردني قدرة فائقة على التكيف مع التطورات الحديثة، مع الحفاظ على قيم الشجاعة والتفاني التي ورثها عن تاريخه الطويل.
في يوم الكرامة، نحتفي بالجيش الأردني ليس فقط كقوة عسكرية مهابة، بل كرمز للنضال والتضحية. الجنود الذين يقفون على الجبهات، سواء في حراسة الحدود أو في المشاركة في عمليات حفظ السلام، يعكسون الروح الأردنية الأصيلة. هذه الروح لا تتجلى فقط في الشجاعة العسكرية، بل أيضًا في التزام الجيش بالقيم الإنسانية ومساعدة المحتاجين.
التضحيات التي قدمها الجيش الأردني على مر السنين لا تُنسى. من المعارك التي خاضها للدفاع عن الأرض والعرض، إلى الجهود المبذولة في حفظ السلام والأمن الإقليميين، يُظهر الجيش الأردني نموذجًا يُحتذى به في البسالة والتفاني. هذه التضحيات، التي تُعتبر جزءًا لا يتجزأ من النسيج الوطني الأردني، تُعطي معنى أعمق ليوم الكرامة وتجسد القيم التي يُقدسها الشعب الأردني.
بالإضافة إلى دوره العسكري، لعب الجيش الأردني دورًا هامًا في تقديم الخدمات الطبية والإنسانية، ليس فقط للشعب الأردني ولكن أيضًا للمجتمعات خارج حدود الوطن. المستشفيات الميدانية التي أقامها الجيش في مناطق الأزمات حول العالم والرعاية الصحية التي قدمها للاجئين والمحتاجين تُظهر التزام الأردن بالقيم الإنسانية. هذه المبادرات، التي تعكس التزام الجيش بالمسؤولية الإنسانية، تجعل من الجيش الأردني مثالًا للجيوش التي تتجاوز مهامها القتالية لتشمل العمل الإنساني والمساهمة في السلام والاستقرار العالميين.
من خلال المستشفيات الميدانية والبرامج الطبية، أظهر الجيش الأردني قدرته على الرد بسرعة وكفاءة في أوقات الأزمات، مقدمًا العون للمصابين والمحتاجين. هذه الجهود لا تعكس فقط الكفاءة العالية للقوات المسلحة الأردنية، بل تبرز أيضًا الوجه الإنساني للجيش في تعزيز الرفاهية والصحة العامة.
يعكس دعم جلالة الملك عبدالله الثاني المتواصل لهذه المبادرات الإنسانية والطبية التزام الأردن بمساعدة الأشخاص في أوقات الحاجة، سواء كانوا داخل الأردن أو خارجه. هذا الدعم يشكل جزءًا لا يتجزأ من رؤية الملك لأردن قوي ومستقر يلعب دورًا إيجابيًا على الساحة الدولية.
في يوم الكرامة، نتذكر ليس فقط البطولات والتضحيات التي قدمها الجيش الأردني، بل نجدد أيضًا التزامنا بقيم الشجاعة، الوطنية، والإنسانية التي يجسدها هذا اليوم. يُشكل هذا اليوم فرصة للوقوف بكل فخر وتقدير لتلك الجهود الجبارة التي يبذلها الجيش الأردني في سبيل حماية الوطن ودعم الأمن والسلام العالميين.
يعد الاحتفاء بيوم الكرامة تذكيرًا بأن الجيش الأردني، بدعم من جلالة الملك وتفاني جنوده، يظل رمزًا للأمل والتصميم في مواجهة التحديات. من خلال التضحيات التي قدموها ويقدمونها، يُلهموننا جميعًا لنكون على قدر المسؤولية في حماية ما نعتز به والعمل من أجل مستقبل أفضل للأجيال القادمة.
وبينما نستذكر هذه البطولات والتضحيات، نُدرك أن يوم الكرامة ليس مجرد مناسبة للتذكير بالماضي، بل هو دعوة مستمرة للعمل والتضامن والتفاني في سبيل الوطن والإنسانية. يُعد تكريم الجيش الأردني والاعتراف بإسهاماته في يوم الكرامة وسيلة لنا جميعًا لنعبر عن شكرنا وتقديرنا لهذه القوة الباسلة التي تقف دائمًا في الصفوف الأولى للدفاع عن الأردن وقيمه.
في الختام، يوم الكرامة هو تكريم للروح الأردنية العظيمة، روح التضحية والفداء التي تجلت في الجيش الأردني وقيادته. إنه يوم للتذكير بأن القيم التي نعتز بها وندافع عنها هي أساس استمرارية وقوة وطننا. وبالتالي، فإن الاحتفال بيوم الكرامة هو تجديد لعهدنا بأن نبقى أوفياء لهذه القيم وأن نستمر في السير على درب البطولة والعطاء من أجل أردن مزدهر وآمن للأجيال القادمة.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع