أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الصفدي يلتقي لازاريني في عمّان الأحد. مستشفى كمال عدوان: جرحى استشهدوا لعدم توفر الإمكانيات الدعوة لاطلاق برامج لتنشيط الحركة السياحية وزير الإدارة المحلية يرعى ورش عمل الطاقة المستدامة والعمل المناخي للبلديات الأحد. 66 مخالفة تتعلق بالسقوف السعرية في نحو أسبوعين. الخصاونة: أتمتة 49 بالمئة من الخدمات الحكومية. اعتقال مسؤول التفخيخ في داعش. الشرباتي يحرز برونزية آسيا للتايكواندو ولي العهد يحضر الجلسة الافتتاحية للقاء التفاعلي لبرنامج تحديث القطاع العام الحكومة تلغي مبدأ الإجازة بدون راتب لموظفي القطاع العام الأمم المتحدة ترفع الصوت: “لم يبق شيء لتوزيعه في غزة” القسام: أطلقنا صاروخا على طائرة أباتشي بمخيم جباليا نشامى فريق الأمن العام للجوجيستو يحصدون الذهب في جولة قطر الدولية اربد: مواطنون يشتكون من الأزمات المرورية ويطالبون بحلول جذرية النمسا تلغي تجميد تمويل لأونروا المالية توضح حول تصريحات منسوبة للعسعس رفع اسم أبوتريكة من قوائم الإرهاب -تفاصيل سلوفينيا: سنعترف بالدولة الفلسطينية الشهر المقبل واشنطن بوست: رجال أعمال أميركيون حرضوا لقمع حراك الجامعات مشعل: نحن امام لحظة تاريخية لهزم العدو
عظمة ملك الإنسانية في إنزال العون لغزة
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة عظمة ملك الإنسانية في إنزال العون لغزة

عظمة ملك الإنسانية في إنزال العون لغزة

29-02-2024 11:51 AM

عندما تختصر المواقف كل معاني اللغة، تحكي واقعا يبعد آلاف الأميال عن الوصف أو بلاغة اللغة، عندما يضيق الوقت أمام من يسعى جاهدا لاختلاق ما هو بعيد عن الواقع، عندما تُترك نياشين الكلمات للباحثين عن زُخرف القول، عندما تبعد الخطى لإنجاز حقيقي عن وجهة الاحتمال، بإصرار على تقديم ما هو ملموس وإن كان بذلك مُخاطرة، هذا هو الأردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني، هذا هو الأردن أول جنوده الملك وأول المساندين والمغيثين والداعمين هو الملك.
الأردن، فخامة الاسم وعظمته تحكي ملايين التفاصيل من الإبداع الذي يأخذ مناحي مختلفة، أكثر قربا من كل باحث عن العدل وطالب عون وسند، هو الأردن الذي يرفع شعارا لنجدة الأهل والأشقاء أينما كانوا بقيادة ملك هاشمي لم يترك صوت طالب لسند إلاّ وكان له نصيرا بل كان أول من ينتصر للحق والعدالة، هو الأردن «صاحب الأوّلة» في العهد والوفاء، قول وفعل، بعيدا عن أي مساحات ضبابية، وبصورة واضحة، بقصد العون والإنسانية.
وفي مشاركة جلالة الملك عبدالله الثاني، القائد الأعلى للقوات المسلحة، أمس الأول، في عمليات الإنزال الجوي التي نفذتها طائرات تابعة لسلاح الجو الملكي الأردني لتقديم المساعدات الإغاثية والغذائية إلى الأهل في قطاع غزة، الإنسانية بأعلى درجات والعون على نحو الأخوّة الحقيقية البعيدة كل البُعد عن مساحات الكلام بوضوح وبموقف سُجّلت تفاصيله بأحرف من نور، فمن هو القائد لأي دولة يشارك شخصيا بتقديم المساعدات، والإنزالات الإغاثية والإنسانية للأهل في غزة، لم ولن تحدث.
هو التقدير والوفاء الأردني بقيادة جلالة الملك الذي أبقى فلسطين وغزة أولوية على أجندة جلالته، ليشارك بنفسه في أكبر إنزال لمواد اغاثية للأهل في غزة، بزيّه العسكري، الذي دخل قلوب وعقول كل مواطن غزّي، مثمنا وممتنا وشاكرا، مقدّرا على الوفاء بعهد أردني يزداد عمقا مع مرور الزمن وثباتا، بإيمان مطلق أن جلالة الملك هو الداعم والسند لهم تاريخيا واليوم يتجدد العهد بمشاركة جلالته في الإنزال هذه المشاركة التي تأتي تأكيداً على استمرار الأردن في الوقوف إلى جانب الأشقاء الفلسطينيين، لإيصال المساعدات بكل الطرق المتاحة لأهالي غزة.
6 طائرات أقلعت من عمّان، من نوع C130 منها 3 طائرات تابعة لسلاح الجو الملكي الأردني، و3 طائرات أخرى (إماراتية ومصرية وفرنسية)، كجزء من عملية المساعدات الإنسانية الهادفة إلى التخفيف عن أهالي القطاع، ضمن جهد دولي بمشاركة دول شقيقة وصديقة، تتشرف بمتابعة من جلالة الملك ومتابعة مباشرة وشخصية على كافة مراحل تجهيز وتحميل الطائرات قبيل إقلاعها من قاعدة الملك عبدالله الثاني الجوية، ويشارك جلالته في الإنزال، فهو يوم أردني بامتياز ببهاء الفوتيك وبقصة فخر وبطولة يعيشه الأهل في غزة، بفرحة رأيناها بعيون أطفالها، وأهلها جميعا.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع