أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
اليابان تندد بقوة بالهجوم الإيراني على إسرائيل وتصفه بأنه "تصعيد" هل حدد الكيان موعدا للرد على الهجوم الإيراني؟ الهجوم الإيراني على إسرائيل .. انطلق من 4 دول إصابة مجندة إسرائيلية جراء عملية إطلاق نار جنوب نابلس خلافات بين قادة الاحتلال بشأن الرد على إيران البعثة الإيرانية لدى الأمم المتحدة: منتهية شهيد وجرحى في غارات إسرائيلية على جنوب لبنان ايران تهدد الاردن : ستكونون الهدف التالي مكتب نتنياهو: حماس رفضت مقترح التهدئة المقدم من الوسطاء تعرف على اسعار الذهب في الأردن اليوم كاتس يطالب بفرض عقوبات ضد إيران وزير الخارجية: الأردن سيستمر في اتخاذ جميع الخطوات اللازمة لحماية أمنه وسيادته الجيش الإسرائيلي: 7 صواريخ إيرانية فقط اخترقت الأجواء أول رد حكومي على الليلة الساخنة بسماء الأردن الحكومة الاردنية تدعو للتعامل بجدية مع مخاطر التصعيد الإقليمي الأردن يُعيد فتح المجال الجوي أمام حركة الطيران طارق أبو الراغب يسخر من عنصر المفاجأة ويعلق على الطائرات المسيرة الايرانية: مشهد درامي بايدن : الجيش الامريكي ساعد اسرائيل في اسقاط جميع الطائرات المسيرة والصواريخ الايرانية لا اصابات بين الاردنيين جراء سقوط بقايا صواريخ ومسيرات فوق المناطق الاردنية القناة 14 العبرية نقلا عن مصدر سياسي: الرد الإسرائيلي على الهجوم الإيراني قريب جدا
فرحة غزاوية وإشاده دولية.......... ب
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة فرحة غزاوية وإشاده دولية .. ب

فرحة غزاوية وإشاده دولية .. ب

28-02-2024 03:17 PM

بدأت عملية التحضير لإستمرار الجسر الجوي لإرسال المساعدات الإغاثية الأوسع الذي تنفذه القوات الجوية الملكية الأردنية منذ بداية العدوان لإنقاذ أهل قطاع غزة هاشم المحاصر بتوجيهات وبإشراف وتواجد جلالة الملك عبدالله الثاني المعظم بالبدلة العسكرية ومتابعة وصولها وإنزالها في المواقع التي حدد لها مسبقاً والتي كانت تعاني من شح كبير في مواد الإعاشة والتي لاقت عملية أنزال هذه المساعدات فرح واعادة الأمل لأهل غزة بمشاهدت طائرات الصقور الأردنية تجوب سماء غزة ترسل لهم مواد غذائية بعد إعتادو على طائرات الظلم تقصف أطفالهم ونسائهم وكبار السن والمدنيين وتدمر مرافقهم الصحية والتعليمية والاجتماعية وتقتل أحلامهم كبشر دون مرعاة لأبسط حقوق الإنسان والأعراف الدولية والأخلاقية والسياسية.

هل وصلت الرسالة لإدارة هذا الكيان المجرم والداعمين له والمشككين المرتزقة العاملين لدى أدوات هذا الإجرام الصهيوني بعد تصريح جلالته في البيت الأبيض أمام الرئيس الاميركي وأمام الكونغرس الأميركي وأمام كمرات الصحفيين من كافة أقطار العالم والذي لم يستطيع أي زعيم وقف في ذلك المكان أن يصرح بما صرح به جلالته والتي كانت تحمل عبارات الشجب الحقيقي والغضب والرفض والإستياء لكل ما قام ويقوم به جيش الإحتلال من قتل وتدمير ومحاولات التهجير والإبادة والتجويع لشعب أعزل ونتائجه الكارثية المدمرة المؤكده في منطقة الإستهداف بشكل خاص وعلى الدول العربية والإسلامية وشعوبها المنتظرة .

قبل بداية هذا العدوان الظالم وهذا الزعيم الهاشمي الأردني البطل وهو يعمل بكل الوسائل لإيقاف هذا الإجرام المتوقع حدوثه على شعب فلسطين والقطاع ، والذي استطاع بحنكته السياسية وشجاعته أن يغير نظرة العالم للقضية الفلسطينية وإعادة النظر بدعم وتأييد التطرف والإرهاب الذي يمارس من هؤلاء القتلة المجرمين بالإضافة الى إرتفاع وتيرة الشجب من كافة الدول الداعمة لهذا الكيان الغبي الذي يمارس أبشع صور التعذيب على شعب لا يريد من هذه الحياة إلا أن يعيش بحرية وأمن وكرامة على أرضه ويمارس شعائره الدينية بكل أمان أسوة بشعوب الأرض الحرة …
هل إقتنعت إدارة هذا الجيش العدواني بأنه لا سبيل ولا يمكن أن تتغير مواقف الهاشميين وهذا الفارس الهاشمي الأصيل وولي عهده الأمين والأردن وشعبه الوفي وجيشه العربي الباسل وأجهزته الأمنية عن دعم والدفاع عن القضية الفلسطينية حتى ينال شعبها حقوقه الشرعية الكاملة التي أقرتها المواثيق والقرارات الدولية حتى لو تخاذلت كل قيادات العالم عن إنصاف هذا الشعب الفلسطيني المظلوم وتحت أية ذرائع مهما كانت أسبابها .
المستشار الدكتور رضوان ابو دامس








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع