أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
ارتفاع على درجات الحرارة في الأردن الثلاثاء العلَم الأردني في يومه .. سيرة وطن خالدة وقصة حضارة عظيمة الجيش الأردني : طلعات لمنع أي اختراق جوي لسماء المملكة منظمة حقوقية: الاحتلال يحتجز 3 آلاف فلسطيني من غزة فيصل القاسم مستغرباً: لماذا النباح ضد الأردن إذاً؟ لابيد: كل ما تبقى دولة من الخراب الحوارات: الرد الأردني على صواريخ ايران لم يكن تواطؤ لمصلحة "إسرائيل" وانما دفاع عن مواطنيها اكتشاف مقبرة لفلسطينيين في باحة مجمع الشفاء في قطاع غزة جراحة خيالية لاستئصال ورم دماغي لعشريني دون تخدير في حمزة هجوم وشيك .. هل تتجه إسرائيل لضرب إيران في الساعات المقبلة مقتل شاب طعنا شرق عمّان لماذا أبلغت طهران دولا بالمنطقة قبل الهجوم على إسرائيل؟ محللون إيرانيون يجيبون الرئيس العراقي يلتقي الجالية العراقية في الأردن رئيس مجلس الشورى السعودي في الأردن ويعقد مباحثات مع رئيس مجلس النواب الثلاثاء توقيف أحد المدراء في بلدية الزرقاء بتهمة 'استثمار الوظيفة' هيئة البث الإسرائيلية: استعداد للرد على الهجوم الإيراني قريبا مفتي عُمان: الرّد الإيراني على الاحتلال جريء ويسر الخاطر حقا الخصاونة يؤكد المكانة الخاصة للعراق في وجدان جلالة الملك والشعب الأردني الأورومتوسطي: إسرائيل تمنع عودة المُهجرين إلى بيوتهم بالقتل والتهديد رصد تمساح مفترس في الأردن (فيديو)
«تمكين المرأة في الأحزاب السياسية: آفاق جديدة في ضوء القانون المعدل رقم 7 لعام 2022»
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة «تمكين المرأة في الأحزاب السياسية: آفاق جديدة...

«تمكين المرأة في الأحزاب السياسية: آفاق جديدة في ضوء القانون المعدل رقم 7 لعام 2022»

25-02-2024 08:24 AM

في ظل التطورات الاجتماعية والسياسية المتسارعة التي يشهدها عالمنا اليوم، تبرز أهمية مشاركة المرأة في الحياة السياسية كعنصر أساسي لبناء مجتمعات ديمقراطية تعددية وعادلة. القانون المعدل رقم 7 لعام 2022 يعد خطوة مهمة نحو تعزيز هذه المشاركة، وذلك بفرض آليات جديدة تهدف إلى تمكين المرأة سياسياً وضمان تمثيلها الفعّال في الأحزاب السياسية والمؤسسات التمثيلية.
تاريخياً، مرت مشاركة المرأة في الحياة السياسية بمراحل تطور متفاوتة، حيث واجهت النساء على مر العصور تحديات جمّة في سبيل الحصول على حقوقهن السياسية والمشاركة الفعالة في صنع القرار. من الحرمان من حق التصويت إلى الإقصاء من المناصب القيادية، كانت رحلة النساء نحو المساواة في الحقوق السياسية طويلة وشاقة. ومع ذلك، أدت الجهود المتواصلة والنضالات العديدة إلى تحقيق انتصارات مهمة على هذا الصعيد.
القانون المعدل رقم 7 لعام 2022 يمثل تحولاً مهماً في هذا السياق، حيث يضع أسساً قانونية لتحسين تمثيل المرأة في الأحزاب السياسية ويشجع على مشاركتها النشطة في الحياة السياسية. من خلال فرض نسب محددة لتمثيل المرأة في القوائم الانتخابية والمناصب القيادية داخل الأحزاب، يسعى القانون إلى تكريس مبدأ المساواة وتعزيز الديمقراطية التمثيلية.
ومع ذلك، تظل هناك تحديات عديدة تواجه المرأة في الساحة السياسية، تتراوح بين العوائق الثقافية والاجتماعية التي تحد من فرصها في الوصول إلى المناصب السياسية، إلى الصعوبات القانونية والإدارية التي تعيق مشاركتها الفعالة. يتطلب تجاوز هذه التحديات جهوداً متواصلة ومنسقة من جانب الأحزاب السياسية، المجتمع المدني، والحكومات لإيجاد بيئة داعمة تمكن المرأة من المشاركة الكاملة والمتساوية في العملية السياسية.
سبل التمكين تشمل العديد من الإستراتيجيات والمبادرات، مثل تنظيم حملات وورش عمل لتطوير مهارات النساء السياسية، توفير الدعم المالي والمعنوي للمرشحات، وتشجيع وسائل الإعلام على تقديم تغطية متوازنة وعادلة للمرشحات والقضايا التي تهم النساء. إضافة إلى ذلك، من المهم تعزيز الوعي العام حول أهمية تمثيل المرأة في الحياة السياسية والأثر الإيجابي الذي يمكن أن تحدثه مشاركتها الفعالة على صنع القرار والسياسات العامة.
الفرص المستقبلية لتمكين المرأة في الساحة السياسية واسعة ومتنوعة، خاصة في ضوء التطورات القانونية الأخيرة مثل القانون المعدل رقم 7 لعام 2022. بتحسين الإطار القانوني والتنظيمي لمشاركة المرأة، يمكن فتح آفاق جديدة للمرأة للمساهمة بشكل أكبر في الحياة السياسية والعامة. من المتوقع أن تؤدي هذه التغييرات إلى زيادة عدد النساء في المناصب القيادية وتعزيز دورهن في صنع القرار، مما يسهم في تحقيق مجتمعات أكثر توازناً وعدالة.
في الختام، تعد مشاركة المرأة في الأحزاب السياسية وتمكينها سياسياً عنصراً حيوياً لتحقيق الديمقراطية الحقيقية والتنمية المستدامة. القانون المعدل رقم 7 لعام 2022 يشكل خطوة مهمة في هذا الاتجاه، لكن يجب على جميع الأطراف المعنية العمل بشكل متواصل لتجاوز التحديات واستغلال الفرص المتاحة لضمان تمثيل فعال ومتساوي للمرأة في الحياة السياسية. من خلال التزامنا المشترك والجهود المتواصلة، يمكننا بناء مستقبل يُقدر فيه دور المرأة ومساهماتها في تشكيل المجتمعات وقيادتها نحو آفاق أوسع من التقدم والازدهار.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع