أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
تعرف على طقس الأردن .. من الاثنين إلى الخميس “الأردن هو الهدف التالي” .. هل قالها الحرس الثوري فعلًا؟ سفارة طهران “تنفي” .. بيانٌ تحذيريّ لمجلس الوزراء والناطق الرسمي تحدّث عن “أجنداتٍ إيرانية” قبل ضرب إسرائيل .. تسريب محتوى رسائل بين طهران وأنقرة وواشنطن قوات الاحتلال تقتحم عدة بلدات بالضفة شهود عيان في العقبة يسمعون دويّ انفجار .. وإعلام عبري: اعتراض صاروخ في إيلات مشاجرة عشائرية بالرمثا ودهس 4 أشخاص بناء على طلب الأردن .. جلسة للأمن الدولي للبحث في "الأونروا" في هذا الموعد خبراء عسكريون: ما حد ليلة الاحد رتب بشكل مسبق مع جميع الاطراف وكيان الاحتلال لن يرد .. صاروخ مرج الحمام معروض للبيع بالأقساط تفاصيل جديدة من رد "حماس" الذي سلمته للوسطاء فيصل القاسم: الضرب في عاشوراء أكثر من كده الصفدي يتلقى اتصالا من بلينكن ركز على ضرورة خفض التصعيد بالمنطقة الاردن .. كاميرات مراقبة تنقذ وافدا من تهمة هتك العِرض - فيديو تقرير: بايدن نصح نتنياهو بإلغاء الضربة الانتقامية على إيران الصفدي: استدعينا السفير الإيراني .. ولا طهران ولا غيرها تستطيع المزاودة علينا - فيديو وفاة 12 شخصاً بينهم 9 طلاب في سلطنة عمان بسبب الأمطار الغزيرة خارجية فلسطين تطالب بتدخل دولي لوقف جرائم الاحتلال والمستوطنين بلدية غزة تحذر من كارثة بيئية مصادر إسرائيلية: سنرد لكن لم يتقرر بعد نطاق الرد وتوقيته روسيا:الصراع الفلسطيني الإسرائيلي يزيد من التوتر بالمنطقة.
موردٌ ملكي : حكاية ربع قرن
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة موردٌ ملكي : حكاية ربع قرن

موردٌ ملكي : حكاية ربع قرن

22-02-2024 07:24 AM

عن حكايةٍ تداولتها الأراضي الأردنية من عام إلى العام الذي يليه ، و منذ اللحظة التي أقر فيها الملك المغفور له الحسين بن طلال _ رحمه الله - أن يكون ولي عهده هو الأمير عبد الله الثاني بن الحسين في الوقت آنذاك … ذلك الشعاع الذي أضاء قلب أبيه الملك الحسين والذي جعله يختار الملك عبد الله خليفة له … عيون ثاقبة وحاسة سادسة جعلت الأردن اليوم سيدةً قوامٌ عليها سيدُ الرجال الملك عبد الله الثاني ابن الحسين حفظه الله ورعاه ….
انه الملك الذي بدأ بمبادرات السلام من خلال أسبوع الوئام العالمي الذي يحتفل فيه العالم كل عام ليئن صداه باسم صاحبه … في عهد ملكنا

وإن هذا السلام يزين جبين صاحب الجلالة في كل بقعة ومكان فأمام العالم والقيادات تتبلور أحاديثه مناشدة إنسانية العالم للوقوف خلف فالقضية الفلسطينية إنه عنوان رئيسي يتغنى به ليذكر العالم دوماً بأهميتها … لعل العالم يُعدى منه

قد يظن العالم بأن الأردن بلد صغير محدود الموارد … نعم، إنه كذلك وهذا ما يبدو ،، ولكن سيدنا بدعمه لشعبه وشبابه صنع أردناً قوياً بإلتفافه حولنا ،ففي صور حية كثيرة نرى أنه متواجد في الصفوف الأولى موجهاً ومشجعاً … يزيد من دافعية الشباب ليؤيد عزائمهم جيوشاً لتحدي الواقع وكتابة الإنجازات بأقل الإمكانيات الرياضة ومنها لألومبيات فيها الميداليات الكرة والنجاحات … التعليم و التكنولوجيا والريادة فيها الشباب تحدوا الصعاب وحصدوا جوائز أفضل تعليم ومعلمين وأفضل الاختراعات وكتبوا البحوث وسجلوا براءات اختراع و أثروا وتركوا البصمات

انه موردٌ ملكي قوي وكبير يجعل الأردن أقوى وأكبر
ولتحفيز الملكي سرٌ مبهرٌ يقود الشباب لصفوف الأولى دوماً وعن فتاة قالت لسيدنا عندما التقاها مع زملائها أوائل الثانوية العامة احتفالاً بهم وتحفيزاً لهم " كل ما تعبت
كنت اغمض عيوني وأتخيل هاد اللقاء" نعم ، إنه الحافز الملكي
وهذا ما يفعله الملك دوما مع جميع الشرائح الجيش و العمال و المعلمين و الصحفيين و الطلاب والرياديين … الخ …
إن سيدنا رجل محنك جعل المورد البشري أقوى الموارد العالمية ، ولأن جميع الموارد الطبيعة لها نهاية، فلنا في جعبات المستقبل قوة تطغى فلا نهاية للموارد البشرية المحسنة والمشبعة والمطورة … إنها عناية ملكية في ربع قرن سيقود الوطن للانتقال الأكبر من الكبير هذا .








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع