أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
أردوغان يستقبل هنية في إسطنبول نيوزويك: بعد 6 أشهر حماس تسيطر على الوضع بغزة طبيب أردني يغامر بحياته لإصلاح جهاز طبي في غزة .. وهذه ما قام به 'شباب حي الطفايلة' خلال 48 ساعة فقط ! هذا ما قدمته دبي للمسافرين خلال الظروف الجوية عباس: سنراجع علاقاتنا مع واشنطن (الأنونيموس) يخترقون قواعد لجيش الاحتلال حزب الله يستهدف 3 مواقع إسرائيلية إصابة 23 سائحا في انقلاب حافلة سياحية بتونس. إصابة 8 جنود من جيش الاحتلال في طولكرم قادة الاحتلال يواجهون شبح مذكرات الاعتقال الدولية "امنعوه ولا ترخصوه" يتصدر منصات التواصل الاجتماعي في الأردن .. وهذه قصته!! وفاة إثر اصطدام مركبة بعامود بإربد لجنة حماية الصحفيين: حرب غزة أخطر صراع بالنسبة للصحفيين تحذير لمزارعي الزيتون من الأجواء الخماسينية. نادي الأسير الفلسطيني: 30 معتقلا بالضفة منذ أمس ماذا ينتظر المسجد الأقصى خلال عيد الفصح اليهودي؟ الجيش الإسرائيلي: نخوض معارك وجها لوجه وسط غزة. الصحة العالمية تُجيز لقاحا ضد الكوليرا. هنية يلتقي أردوغان اليوم السبت توقع تحسن حركة السياحة على البترا
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة الجنرال الشوبكي: اما العبور او الموت

الجنرال الشوبكي: اما العبور او الموت

20-12-2023 10:10 AM

خاص – عيسى محارب العجارمة - كل صباح التقيه على الباب الرئيس لقلعة العسكر، يوجه لنا تحية الصباح انا ورفاقي من مرتبات حماية القلعة الأغلى، وهو يدلف باب سيارته، التي يقودها وكيل امن عام مدجج بالسلاح، فأقوم بأداء التحية العسكرية، لعطوفة مدير عام مؤسسة المتقاعدين العسكريين المحاربين القدماء اللواء المتقاعد الدكتور إسماعيل الشوبكي، ابن الشهيد على ثرى فلسطين الغالية، وخريج كلية الشهيد فيصل الثاني صاحب الماجستير في العلوم العسكرية والإدارية وماجستير الدراسات الاستراتيجية.

القائد الذي تنقل في مواقع قيادية من قائد فصيل الى قائد منطقة عسكرية، فآمر كلية العلوم العسكرية في جامعة مؤتة، فنائب رئيس جامعة مؤتة للشؤون العسكرية، ومن ثم قائدا للمنطقة العسكرية الشرقية، لحين خرج الى التقاعد عام 2015 برتبة لواء، لحين صدور الإرادة الملكيّة السامية بتعيينه مديراً عاماً لمؤسسة المتقاعدين العسكريين والمحاربين القدامى.

والذي رد على تصريح المصدر عسكري مسؤول في القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي الذي صرح بأنه تجري ومنذ ساعات الفجر الأولى من صباح اليوم الاثنين، اشتباكات مسلحة بين قوات حرس الحدود الاردنية ومجموعات مسلحة على الحدود الشمالية للمملكة، وضمن منطقة مسؤولية المنطقة العسكرية الشرقية، إذ اسفرت هذه الاشتباكات حتى الآن عن إحباط تهريب كميات كبيرة من المخدرات والأسلحة الأتوماتيكية والصاروخية.

القائد الباسل اللواء الركن م الدكتور إسماعيل الشوبكي قال: - إن قواتنا المسلحة عبر مئة عام من عمر الدولة الأردنية ما زالت تقوم بواجبها الرئيس والأساسي في الدفاع عن المملكة، وقدمت تضحيات كبيرة من اجل ذلك ذلك، فقواتنا المسلحة هي من حمى الاستقلال ودافعت عن الحق العربي في فلسطين وما زالت وقدمت في سبيله 4000 شهيد من خيرة أبنائها وهو كما سبق وان ذكرت باعلاه ابن شهيد على ثراها الطاهر.

وأضاف إن ما يجري اليوم هو استمرار لنهج جيشنا العربي في المحافظة على حدود الوطن ليبقى آمنا وعصيا على الاختراق، والقوات المسلحة مستمرة بهذا الواجب بكل أمانة واقتدار.

وأشار إلى أن المتقاعدين العسكريين يقفون خلف قواتنا المسلحة والأجهزة الامنية والقيادة الهاشمية بكل ما يستطيعون، وهم الرديف الأمين والقوي للدولة الأردنية، وتشرفوا بحمل البندقية للدفاع عن الوطن، والآن بعد تقاعدهم يحملون الوطن والقائد والشعب في قلوبهم.

وبين أن قواتنا المسلحة تقوم بحرب معلنة على تجار ومهربي المخدرات، وأن المعلومات الدقيقة تقول إن حوالي 290 مصنعا لحبوب المخدرات في إحدى الدول المجاورة تهدف لإغراق البلاد وتدمير العباد. وكذلك تجار تهريب السلاح الذين يستغلون حالة عدم الاستقرار في الدول المجاورة فيحاولون تهريبها عبر الحدود الأردنية إلى دول مجاورة وإلى الوطن، ولن ينجحوا ما دام هناك جندي يحمل السلاح.

وقال الدكتور الشوبكي قبل أيام ارتقى شهيد من قواتنا وهو يدافع عن هذا الحمى، وقواتنا المسلحة بدعم جلالة الملك هي اليد القوية التي تحمي الأردن بكل الأوقات، ونحن كمؤسسة متقاعدين نوجه شكرنا واعتزازنا وافتخارنا بنشامى قواتنا الأمنية على كل ما يقومون به".

اللواء الشوبكي وهو الذي تسلم قيادة أخطر المواقع العسكرية على الجبهة الشرقية، التي تعد الجبهة الأعقد والأخطر لجهة وقوعها على خطوط التماس مع دول الجوار التي تشهد حروبا واقتتال وجماعات إرهابية وميليشيات مسلحة، أعجزت جيوش الدول الكبار لكنها لم تُعجز اللواء الشوبكي، لتكون جبهتنا العسكرية الشرقية بؤرةً عصية فولاذية وسياجا آمن لأمن الأردنيين واستقرار وطنهم.

والخلاصة فأن رسالة اللواء الركن الشوبكي هي: -أن قواعد الاشتباك تغيرت لتصبح إما العبور أو الموت، على عكس مرحلة سابقة تطبق إما الإنذارات أو التنبيه، أعذر من أنذر يا جيران السوء.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع