أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
السيسي يعلن تلقي جزء من عائدات صفقة رأس الحكمة لأول مرة .. البرلمان الأوروبي يدعو لوقف إطلاق النار في غزة «كتائب القسام» بعد 7 أكتوبر .. هيكل مرن رغم تراجع السيطرة القبض على قاتل طفل في ناعور الاحتلال الإسرائيلي ينفذ عدوانا جويا على ريف دمشق الحكومة: سقوف سعرية لأي سلعة يرتفع سعرها جيش الاحتلال يسحب لواء المظليين من غزة أكثر من 30 ألف شهيد فلسطيني في غزة منذ السابع من تشرين الأول استشهاد أسير فلسطيني في مستشفى إسرائيلي مشروع حكومي لتأهيل شوارع للمشاة بعمّان استقرار أسعار الذهب في الأردن الخميس كندا ستبدأ بإنزال مساعدات جوية على غزة خلال أيام إتلاف قرابة 250 كغم من اللحوم بجرش لمخالفتها شروط السلامة تعليمات جديدة بالأردن لضبط صرف المضادات الحيوية جيش الاحتلال يطرد 9 جنود لرفضهم تلقي الأوامر بغزة الشاعر القطري آل عمير يعلّق على الإنزال الكبير: الأردن ما قصر وملكهم طلع بالطائرة بنفسه اعلان هام للمستفيدين من المكرمة الملكية السامية الشرفات ينفي احقية النائب توجيه سؤال حول مجلس الامن القومي الملكة عبر انستغرام : مع سيدنا وزير تربية اسبق تعقيبا على تصريحات محافظة: كيف يمكن لطبيب ان يدير وزارة التربية؟
عبد الباري عطوان ذاكرة جيل
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة عبد الباري عطوان ذاكرة جيل

عبد الباري عطوان ذاكرة جيل

08-12-2023 11:31 AM

خاص -عيسى محارب العجارمة - يكتسب الخطاب التعبوي حول المشهد الحربي الغزي بقلم الإعلامي المناضل عبدالباري عطوان أهمية قصوى لدى رجل الشارع العربي وله أهميته الخاصة في الاعلام العالمي كواحد من أكثر الكتاب والإعلاميين العرب مصداقية ومرجعية لاتصاله المباشر مع مصادر صنع الحدث غزيا وفلسطينيا وعربيا ودوليا من مظانها الأصلية.
وتكتسب رواية الاستاذ عبدالباري عطوان ميزتها الاستخبارية العسكرية الميدانية حيث تعتمد محاور متعددة أبرزها تضليل اعلام العدو ومباغتته بعنصر المفاجأة والحسم على مدار اليوم والاسبوع لا بل الساعه من أروقة وأنفاق ودهاليز حروب وهي حروب وليست حرب واحدة في غزة العزة.

قد ينتقد البعض اطرائي للرجل ولكنها الماكينة الاعلامية العربية الهادرة سواء عبر منبره عاليوتيوب او صحيفة رأي اليوم أكثر مهنية وتميزا في الإعلام العربي المهاجر الذي يتخذ مواقف ضبابية وكأن الأمر لا يعنيه البتة في الحرب المسعورة على غزة ، فالرجل الذي تابع المد القومي الهادر زمن جمال عبدالناصر والنكسة وحرب اكتوبر وحرب الخليج وتفجيرات نيويورك ومنهاتن من قلب الحدث من جبال تورا بورا في افغانستان و لقائه الشهير مع المطلوب الاول في حينه أسامة بن لادن اكسب الرجل مصداقية إعلامية دولية تفوق الوصف.
الاستثمار في الإعلام يوازي الاستثمار في ميزانيات الجيوش العربية وجيش عدونا المحتل الغاشم إن لم يفوقه اهمية ومنذ عهد غوبلز وزير الدعاية والإعلام الألماني زمن هتلر و العالم يعرف أهمية وقيمة الكتاب والإعلاميين والمفكرين الاستراتيجيين الخطرين كالاستاذ عطوان وغيره فالرجل وللأمانة التاريخية ليس ذاكرة جيل لا بل عابر لذاكرة الأجيال العربية شبابها وشيبها داعيا له بطول العمر الى ان يشاهد بأم عينه تحرير القدس والمقدسات.
كاتب اردني
issamhareb1967@gmail.com








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع