أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
المبيضين يؤكد عمق العلاقات الأخوية بين الأردن والسعودية. وزير الاشغال: الوزارة تحرص على التعاون الدائم والمستمر مع نقابة المهندسين الأردنيين. وفاة جندي أميركي أحرق نفسه أمام السفارة الإسرائيلية في واشنطن مستقلة الانتخاب تُقر نماذج إجراءات اندماج وتحالف الأحزاب روبوت مطوّر للتغلب على الإعاقة الحركية السفلية. كلوب: هذا اللاعب سيوقع مجددا مع ليفربول. النص الكامل لتقرير حالة البلاد لعام 2023. اكتشاف سبب ضباب الدماغ المرافق لكوفيد طويل الأمد أمير قطر يبحث مع هنية التطورات في غزة والأراضي الفلسطينية المحتلة العثور على جثة خمسيني "متفحمة" في مأدبا الاحتلال يعتقل بالضفة عمالا فلسطينيين من غزة. طقس العرب: تحذيرات من السيول بالبادية والغبار الثلاثاء. الفاخوري إلى الملعب بعد يوم من زفافه. جيش الاحتلال يعلن إصابة 8 عسكريين بمعارك غزة. كتاب جديد عن سيدة أمريكا الأولى يسلط الضوء على علاقة عمرها 47 عاما. 9.3 مليار دينار عجز الميزان التجاري بالأردن خلال 2023. ولي العهد يرعى إطلاق حفل "مؤسسة ولي العهد… مسارٌ للفرص". بلدية إربد تباشر بتنفيذ خطتها لاستقبال الشهر الفضيل. وفاة رئيس فرع عائلة دعمت قيام إسرائيل. إعلام عبري: مصر تحذر إسرائيل وأمريكا
الحرب الروسية – الأوكرانية ستتحول إلى حرب شاملة
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة الحرب الروسية – الأوكرانية ستتحول إلى حرب شاملة

الحرب الروسية – الأوكرانية ستتحول إلى حرب شاملة

01-02-2023 10:41 AM

لم يتوقع أحد أن الحرب الروسية - الأوكرانية ستتحول إلى حرب شاملة مع إقتراب دخولها العام الثاني, فالحرب التي بدأت بعملية عسكرية محدودة وخاصة, أصبحت الآن مواجهة حقيقية على ساحة الأرض الأوكرانية بين القوات الروسية مع حلف الناتو الداعم الرئيسي للجيش الأوكراني والمرجحة للتوسع خارج أوكرانيا لتشمل أراضي دول حلف الناتو, والتي رأينا كيف أن الخطوط الحمراء التي وضعتها روسيا بعدم تزويد أوكرانيا بأسلحة قد تُستخدَم لأغراض هجومية قد أختُرقت, من خلال ما قرره حلف الناتو بتزويد الجيش الأوكراني بسلاح الدبابات الفعّال والحاسم في المعارك.
لندخل في صُلب المقالة ونبدأ بالتحليل العسكري, لاحظنا في الأسابيع القليلة الماضية تطورات روسية على ساحة المعركة بتقدم للقوات الروسية مدعومة بالجيش مع قوات الفاغنر على جبهتين في الشرق والجنوب الأوكراني بعد جمود دام لعدة شهور , لم تفلح الدبلوماسية معها في وضع حد للحرب المستعرة, فأقدم الرئيس الروسي بوتين بخطوة إستراتيجية عسكرية بتعيين رئيس الأركان العامة فاليري جيراسيموف لقيادة "العملية العسكرية الخاصة" بدلاً من سيرغي سوروفيكين الذي أشرف على ضربات البنية التحتية للطاقة في أوكرانيا, إن تعيين رئيس الأركان هدفه التسريع في حسم المعركة ومحاولة السيطرة على العاصمة كييف , وهذا ما سيحاول تحقيقه من خلال التقدم السريع للقوات الروسية مع الفاغنرعلى ثلاث محاور في الشرق والجنوب, وهي دونيتسك وباخموت وزاباروجيا, فالقيادة الجديدة تملك من الخبرة والتكتيك والتنسيق الكامل بين شتى صنوف الأسلحة والقوات المشاركة في المعركة من جيش وقوات فاغنر , وبالأوامر السريعة لمختلف القطاعات والدعم اللوجستي الكامل من الحكومة الروسية والقطاع العام والمتمثلة بالمصانع التي تخدم المجهود الحربي, وسرعة إتخاذ القرار الذي أدى إلى ما نشاهده اليوم على أرض المعركة.
وليس هذا فحسب بل وضع رئيس الأركان الروسي خطة عسكرية شاملة ومن ضمنها تأمين العمق الروسي من أي هجمات محتملة عندما أمر بنصب أنظمة صواريخ دفاعية نوع بانتسير على أسطح المرافىء الحساسة في العاصمة الروسية موسكو, وعمل تجربة لصاروخ فرط صوتي يستطيع ضرب أهداف في أوروبا خلال أقل من 3 دقائق.
على الجانب الآخر, أدرك الرئيس الأوكراني كما أدرك معه الحلفاء الأوروبيين والولايات المتحدة بأن الأمور تتجه نحو الحسم الروسي ومن الممكن أن يطبق الجيش الروسي مع قوات الفاغنر على العاصمة الأوكرانية من ثلاث محاور تشكل مثلث روسي, سيشتت القوات الأوكرانية وتجعلها في وضع صعب وعدم تمكنها من صد الهجوم الروسي وبالتالي سقوط العاصمة.
لقد أراد حلفاء أوكرانيا في حلف الناتو إنقاذ فوري للجيش الأوكراني لصد الهجمات الروسية ومحاولة القيام بهجمات معاكسة , ولدعم الرئيس الأوكراني أقدموا على قرار تزويده بشتى أنواع الدبابات التي يستخدمها الحلف من ليوبارد2 الألمانية, وأبرامز M1A1 الأمريكية, وتشالينجر2 البريطانية, ولوكلير الفرنسية, لكن السؤال الذي يطرح نفسه: هل هناك متسع من الوقت لإستخدامها من قبل الجيش الإوكراني؟ بإعتقادي أن وصول الدبابات جميعها لتكون جاهزة في ساحة المعركة قد يحتاج من 6 -12 إسبوع , والسؤال الثاني: هل العدد المرسل من الدبابات وهو بحدود 150-200 دبابة من جميع الأنواع سيكون كافياً لمساعدة الجيش الأوكراني في صد الهجمات الروسية في جميع الجبهات خصوصاً عن العاصمة الأوكرانية في حين تمتلك روسيا 12000 دبابة؟ وهل تستطيع أوكرانيا بمساعدة حلف الناتو إستعادة أراضيها ومدنها وخصوصاً جزيرة القرم؟
إن قرار تزويد الدبابات جاء متاخراً وهو عبارة عن دعم معنوي للرئيس الأوكراني وجيشه , لأن الحسم الروسي سيكون الشهر القادم, حيث أن هناك سيناريوهان إثنان لهذه الحرب:
السيناريو الأول: أن يقرر حلف الناتو الدخول بمواجهة حقيقية مع القوات الروسية لإنقاذ الجيش الأوكراني والعاصمة الأوكرانية ومحاولة إستعادة الأراضي التي سيطر عليها الروس , وذلك بإرسال كميات كبيرة من الدبابات مع طواقمها العسكرية المدربة الجاهزة إضافة إلى الآليات الثقيلة, وكذلك تزويد الجيش الأوكراني بطائرات مقاتلة من طراز F16 مع طيارين مدربين وذلك لصد الهجوم الروسي ومحاولة عمل هجمات معاكسة لإستعادة زمام المبادرة في الجبهات الشرقية والغربية والشمالية من أوكرانيا ,وتزويد الجيش الأوكراني بالصواريخ الباليستية التي ستستهدف جزيرة القرم وأهداف في العمق الروسي , وكلا الطائرات والصواريخ ستضع دول حلف الناتو الأوروبية منها في مأزق كبير, قد تدفع برئيس الأركان الروسي بإستهداف أهداف في العُمق الأوروبي لدول حلف الناتو, وهذا بالتالي سيؤدي إلى وضع خطير للغاية.
السيناريو الثاني: قرار تزويد أوكرانيا بالدبابات هو عبارة عن دعم معنوي لأوكرانيا بغض النظر عن دورهذه الدبابات في ساحة المعركة, لأن وقت وصولها وعددها لن يحدثوا الفارق على جبهات القتال, وخصوصاً إذا تم الهجوم البري على العاصمة الأوكرانية من الشمال الشهر القادم وأستمر تقدم القوات الروسية من الشرق والجنوب,وذلك لإجبار أوكرانيا على الرضوخ للمطالب الروسية في حال الجلوس على طاولة المفاوضات في أي وقت , وخصوصاً إذا نجحت القوات الروسية في الجنوب بالتوسع وإحتلال أوديسا الميناء الأخير لأوكرانيا على البحر السود , وبالتالي جعل أوكرانيا دولة معزولة عن العالم بدون أي منفذ بحري.
لذلك يُدرك حلف الناتو أن إستمرار الحرب ستصُب في الصالح الروسي من خلال السيناريو الثاني ,وبدون أي تعقيدات وتجنيب العالم مالا يُحمد عقباه, وهذا ما نصح به القادة العسكريين الغربيين رؤسائهم للجلوس على طاولة المفاوضات في أسرع وقت لحل النزاع.
م. مهند عباس حدادين
الخبير الإستراتيجي في المجال السياسي والإقتصادي والتكنولوجي
mhaddadin@jobkins.com








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع