أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الآسيوي يحقق مع العراق بشأن انتقاد حكم (مباراة الأردن). أبو عبيدة: مقتل 7 من أسرى الاحتلال نتيجة القصف الصهيوني الخارجية: لا أردنيين بين ضحايا حريق بنغلاديش مشاجرة تتسبب بمقتل شخص في البقعة والسبب .. "جحرة" !! ثلاثيني يطعن 4 مصلين داخل مسجد بالرصيفة مصر: نأمل توقف القتال بغزة. أردوغان: بغزة رفعت راية إفلاس النظام الدولي الصحة العالمية: جميع شرايين الحياة انقطعت عن غزة الأمـانة تمدد فترة تجديد رخص المهن والإعلانات حماس: استشهاد الاطفال جوعا وصمة عار. العبادي نقيبا للفنانين الأردنيين لينا الحديد سفيرة للأردن بفرنسا حزب الله: اسقطنا جسما طائرا لجيش الاحتلال. درجات حرارة قرب الصفر وأمطار متوقعة في بعض مناطق الأردن المفوضية الأوروبية: 50 مليون يورو لوكالة الأونروا الأسبوع المقبل البرلمان العربي: "لغة الضاد" أثرت المخزون الثقافي للحضارة الإنسانية عقودًا طويلة اغتيال قيادي كبير بالحرس الثوري الإيراني بسوريا حماس تكشف أهداف الاحتلال من ارتكاب المـجازر. والد فريتز: نجلي باقٍ مع ليفركوزن المفوضية الأوروبية تدعو للتحقيق بقتل إسرائيل مدنيين بغزة
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة "دولة الشهيد وصفي التل"

"دولة الشهيد وصفي التل"

29-11-2022 09:19 AM

ومن المؤمنين رجالا صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا"” صدق الله العظيم.

توافق اليوم ذكرى إستشهاد دولة رئيس الوزراء وصفي التل الذي اغتيل في القاهرة أثناء مشاركته في إجتماع مجلس الدفاع العربي المشترك.
دولة الشهيد وصفي التل رئيس بمرتبة شهيد، ومواطن بمرتبة منتمٍ، ومسؤول بمرتبة مخلص، وزعيم بمرتبة ملتزم، وزاهد بلباس تقي، ورجل بقياس اصعب التحديات التي مرت على البلاد.

وكان جندياً شجاعاً محترفاً يعشق رفاق السلاح والنضال والجهاد، ويعتز ويفاخر ببطولاتهم، ويؤمن بالمقاومة الشريفة الصادقة التي توجه حرابها ضد العدو المحتل، مثلما يؤمن بدولة المؤسسات والقانون، ويحترم العرف العشائري الإيجابي الذي يجسد أسمى معاني الرجولة والإباء والحكمة ليستعين به في حلّ بعض القضايا والإشكالات، وليكون رديفاً لمؤسسات الدولة وصمام الأمن والأمان لاستقرار الوطن وصون منجزاته.

إن دولة الشهيد وصفي التل اتصف بالحكمة والحزم والشجاعة والقدرة على إستشراف المستقبل ببصيرة نافذة، متواضعا جنديا في ميادين الشرف والرجولة والكفاح، منافحا عن قضايا الأمة، مؤمنا بعدالة القضية الفلسطينية وفي كفاحها ومقاومتها المشروعة ضد الاحتلال.
وامتاز المرحوم بإيمانه بالعمل العربي المشترك والتصدي للأخطار التي واجهت الأمة العربية، ودعمه لكفاح الشعب الفلسطيني في سبيل تحرير أرضه ووطنه.
إن استذكار شهيدنا البطل ومواقفه المدافعة عن الحق العربي في فلسطين، فإنما نستذكر إستقامته، ونزاهته، وبسالته، وجسارته، وأمانته، وهي مناقب تستحق منا أن نقتدي بسيرته العطرة فكرا ومنهجا وسلوكا، ليكون أردننا قويا منيعا آمنا مستقرا.

صعد شهيدا وكتب بالدم وصيته, وهو يدفع ضريبة الموقف والإنتماء .. لم يترك إستثمارات واملاكا وشركات وإمتيازات, بل ترك خوابي يعمرها طهر الأعمال والبصمات والعطاء, حتى قلنا أن "وصفي" هو "الاردن".. ببنكه المركزي وجامعته الأم وتلفزيونه الوطني, كان المنصب في عرفه وسيلة لخدمة الناس, لا الإثراء على حساب الأكثرية من شعب لا يجد القليه!!.

وصفي الذي لامست بصمات عطائك جغرافيا الوطن, بمحافظاته ومدنه وقراه و باديته, حتى كنت تحسبه كركيا او مقدسيا, وتظنه بلقاويا او معانيا .. لكنه على علاته .. اربدي اللون .. حوراني!! تنطق الحروف, وتشرق الكلمات بفروسية... رماحك غير مسنونة..ودرب الحر كدرب وصفي غير مأمونة .

الدكتور هيثم عبدالكريم احمد الربابعة
أستاذ اللسانيات الحديثة المقارنة والتخطيط اللغوي



.













تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع