أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
أوكرانيا ستطلب رسميا الانضمام إلى الناتو الجغبير: دراسة تزويد المدن الصناعية بالغاز المصري خطوة لتخفيض كلفة الإنتاج البكار يدعو الحكومة لتحرير أسعار المشتقات النفطية العثور على جثة أربعينية في جامعة اليرموك أمانة عمان تنفذ أعمال تعبيد وصيانة في 3 مواقع عشائر الشوام تعطي قبيلة بني حسن عطوة اعتراف تعرفة بند فرق أسعار الوقود لشهر تشرين الاول صفر أول تعليق من واشنطن على ضم مناطق أوكرانية لروسيا عمومية تقاعد المهندسين تقر تعديلات على نظام الصندوق إصابة شخص بحريق شقة في عمان بايدن: عليكم الاستعداد للأعاصير بالتطعيم! من الدرّة إلى أبو عاقلة .. إعدامات أمام الكاميرا حكومة الخصاونة ترفع أسعار الديزل والكاز تخفيض أسعار البنزين بنوعيه 60 فلساً بالأردن التضخم في منطقة اليورو يسجل نسبة قياسية جديدة قدرها 10% في أيلول الكرملين: الهجوم على مناطق ستضمها موسكو سيعتبر هجوما على روسيا نفسها 1.2 مليون زائر للعقبة في أول 8 أشهر من العام الحالي ضبط كميات كبيرة من المشروبات الروحية داخل محل تجاري في الاغوار الشمالية صحيفة: عباس يقول إنه وبخ بلينكن! الفايز: تفكير جدي لإطالة فترة المواقع الأثرية مفتوحة
ماذا سيستفيد الأردن من " الجيل الخامس 5G للإتصالات " وتطبيقاته
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة ماذا سيستفيد الأردن من " الجيل الخامس 5G...

ماذا سيستفيد الأردن من " الجيل الخامس 5G للإتصالات " وتطبيقاته

08-08-2022 02:19 AM

يحاول الأردن مواكبة التطورات التكنولوجية العالمية وذلك بالإنتقال إلى "الجيل الخامس 5G للإتصالات" لما له من تطبيقات مفيدة جداً ستُحدِث الفارق في حياتنا والتي سأتطرق لبعضها في هذه المقالة مع الأمثلة.
إن ما يميز الجيل الخامس 5G عن ما سبقه من الجيل الرابع 4G الخصائص التالية:
1) السرعة الفائقة في نقل البيانات وتنزيلها /Data Transfer Down load وتصفح الإنترنت Internet Browsing والتي ستصل في أقصاها النظري إلى 20 جيجابت في الثانية 20Gbps )وتتراوح في الواقع بين 10-20 GBPS).
2) تقليل سرعة الإستجابة Latency (إستجابة الأجهزة لبعضها ) لتصل إلى 1ms(1بالألف من الثانية).
3) نطاق ترددي واسع لأنها تستخدم 3 نطاقات 3Frequency Bands (منخفضة ومتوسطة وعالية ), فالأنواع الثلاث للترددات تخدمها خلايا Cells بهوائيات مختلفة تُستخدَم بناءً على سرعة تنزيل البيانات ومسافة التغطية ومنطقة الخدمة , بحيث تسمح لعدد كبير من الأجهزة من الإتصال ببعضها بغض النظر عن فترة الإستخدام وعدم تأثرها بالكثافة البشرية المنتشرة على رقعة صغيرة , مما يسمح بخدمتهم جميعاً بدون أن ينخفض أداء الشبكة من بطء وإنقطاع في الإتصال أو تنزيل البيانات , بل ستكون الخدمة التامة على مدار 24 ساعة لأنها توفر تغطية Coverage بنسبة 100% , وتؤمن إتاحة الشبكةReliability بنسبة عالية جداً تصل إلى 99.999% , حيث أن الجيل الخامس 5G هو عبارة عن شبكات إفتراضية مدفوعة بالبرمجيات التي تستخدم التقنيات السحابية , التي تسهل الوصول إلى جميع الشبكات الخلوية ذات النطاقات المختلفة وكذلك الواي فايWi-Fi6 المعروفة ب(802.11ax) لتبقي على إستمرارية الإتصال حتى خارج المباني والإنتقال من بقعة لأخرى على إختلاف تضاريسها الطبيعية.
4) إستهلاك أقل للطاقة نتيجة تصميم أفضل لأجهزة الإتصال وبالتالي عمر أطول لبطارية الهاتف الخلوي.
لمقارنة فاعلية الجيل الخامس بسرعة تنزيل البيانات مع الجيلين السابقين الثالث 3G والرابع 4G سأسوق هذا المثال: إن تنزيل فيلم بحجم 5 جيجابايت (5GB) سيحتاج بضعة أسابيع بإستخدام الجيل الثالث 3G, ويحتاج يوماً واحداً بإستخدم الجيل الرابع4G , في حين يحتاج دقائق للتنزيل بإستخدم الجيل الخامس 5G
ومن تطبيقات إستخدام الجيل الخامس 5G ما يلي:
1) التطبيقات الطبية: أ- مراقبة صحة المريض عن بُعد بإستخدام شبكة الجيل الخامس 5G بعد ربط أجهزة قياس الضغط , وتخطيط ضربات القلب ECG,والتخطيط الدماغي EEG وغيرها من الأجهزة ليتم مراقبتها ومتابعتها مباشرة من قبل أطباء الإختصاص من بيوتهم أو من المستشفى ,أو أثناء نقل المرضى من منازلهم بسيارات الإسعاف المجهزة لهذه الغاية , خصوصاً إذا كان مسافة نقلهم للمستشفى بعيدة , لأن تدخل الطبيب من المستشفى أو من منزله من خلال تطبيق طبي على هاتفه يمكنه من إنقاذ أرواح العديد من المواطنين أثناء نقلهم إلى المستشفى خصوصاً إذا كانوا في وضع حرج. ب- العمليات الجراحية من خلال مشاركة أطباء من منازلهم أو أي مكان يتواجدون فيه , لدعم للفريق الطبي الذي يجري العملية , أو من خلال إستخدام الروبوتات التي تمكن الربوت من محاكاة الأجهزة الأخرى بأسرع وقت ممكن أثناء إجراء العملية الجراحية بإستخدام تقنيتين الذكاء الإصطناعي AI وتقنية إنترنت الأشياء IoT . ج- إرسال العيادات المتنقلة Mobile Clinics بكافة الإختصاصات المرتبطة بالمستشفى أو بطبيب الإختصاص لتقوم هذه العيادات بمعالجة المرضى من مناطق تجمعهم البعيدة.
2) مكافحة الإرهاب والحفاظ على الأمن: تمكن القادة في غرف العمليات والقيادة والسيطرة من مشاهدة الحدث مباشرة من خلال الكاميرات الذكية وإعطاء الأوامر للمرتبات على خطوط التماس , وإستخدام كبسات الأزرار للتدخل المباشر من خلال توجيه الروبوتات الموجودة على أرض العمليات والطائرات المسيرة Drones سواء بإطلاق النار للقضاء على الأعداء أو منعهم من الوصول إلى مناطق حساسة أو حدودية , بإستخدام تقنيتين الذكاء الإصطناعي AI وتقنية إنترنت الأشياء IoT
3) إصلاح او تحديد الأعطال لكل من المركبات الحديثة أوالأجهزة الكهربائية الموجودة في منازل العملاء أو أي مكان تتواجد فيه عند تعطلها, عن طريق إستخدام تقنية إنترنت الأشياء IoT بحيث تمكن الفنيين من منازلهم أو من ورشهم بإستخدام اللوح الإلكتروني Tablet من تشخيص العطل , وتتبع أداء الجهاز أو المركبة وإصلاحهما بواسطة إستخدام البرامج من خلال السحابة المحوسبة , وإعطاء الأوامر والتحكم وتغيير الضبط Set up للأجهزة أو أجزاء منها لإصلاح الأعطال.
4) معالجة الإختناقات المرورية: تمكن غرف العمليات وخوادمها من مراقبة الطرقات أو بإدارة بشرية ناجحة لتقليل الإختناقات المرورية ووضع البدائل والحلول , وتكون في العادة مبرمجة تلقائياً بإستخدام خوارزميات معينة عن طريق الإتصال المباشر مع المركبات وخصوصاً في وقت الذروة أو عند وقوع الحوادث, والتحكم بالإشارات الضوئية من خلال مشاركة المعلومات مع المركبات أو التدخل لحل المشاكل المرورية بإستخدام البرامج الحاسوبية والسحابة المحوسبة والذكاء الإصطناعي وإنترنت الأشياء.
5) المدن الذكية: تمكن من معالجة البيانات من حافة الشبكة (Intelligent Secure Edge(ISE دون إرسالها إلى المركز مما تسرع في معالجة البيانات وخصوصاً تلك التي لها علاقة بالكاميرات الذكية والمجسات والحساسات وتوجيه الطائرات المسيرة التي تنقل البريد, والمركبات ذاتية القيادة التي تنقل المواطنين والبضائع داخل هذه المدن.
6) الأداء الأفضل للسيارات ذاتية القيادة من خلال تفاعلها على الطرقات وتسريع الإستجابة للأحداث مما يضمن السلامة التامة على الطرق.
7) الأداء الأفضل لألعاب التسلية الفردية أو الجماعية على الإنترنت خصوصاً إذا شارك أكثر من شخص في اللعبة كل من مكان تواجده في منزله.
8) الأداء الأفضل للمؤتمرات الفيديوية وإستخدام المساعدات التعليمية والعرض وإتاحة الفرصة لعدد كبير للمشاركة.
9) خدمة أفضل لعملاء البنوك من خلال إستخدام البنوك الإلكترونية , والتي تمكن العملاء من الوصول إلى حساباتهم وتزويدهم بالمعلومات وإجراء العمليات المالية المطلوبة وتبادلها مع البنوك والعملاء الآخرين بإستخدام التقنيات السحابية وتبادل الإتفاقيات والعقود المضمونة بوساطة البنوك بإستخدام سلاسل الكُتل Block Chain .
10) التطبيقات العملية لمساقات في الجامعات للكليات العلمية ومراكز التدريب المهني من خلال المختبرات لتمكين جميع الطلاب من المشاركة من منازلهم أو من جامعات أخرى مما يعزز التعليم عن بُعد والحصول على أدق النتائج , إضافة إلى مشاريع التخرج لطلبة الهندسة والطب والزراعة والعلوم في الجامعات لمشاركتهم النتائج المباشرة مع أساتذة الجامعات وطلاب آخرين من جامعات أخرى , لما يصب في مصلحة المشروع والبناء الصحيح عليه للحصول على أفضل النتائج, لنرى في المستقبل القريب المشروع الواحد يعمل فيه مجموعة طلبة من عدة جامعات أردنية بمساعدة عدة أساتذة مما يُعزز فرص الإبداع والحصول على نتائج جديدة قد تتحول إلى مشاريع قابلة للتطبيق تجارياً.
11) التسوق الذكي وتمكين الزبائن من إستخدام برامج تمكنهم من شراء ملابسهم ومقتنياتهم بإستخدام الواقع الإفتراضي VR.
12) أداء أفضل للإتصال وتنزيل البيانات داخل التجمعات الكبيرة ( الملاعب,الصالات, الإحتفالات والمناسبات,....)
13) تسهيل إجراءات التداول بالأسهم من بيع وشراء من المنازل لتصبح العميلة كلها آلية من خارج الأسواق المالية .
14) مساعدة المهندسين المعماريين لعرض مخططاتهم وإبراز مجسمات البيوت والمصانع والفلل والمنشآت للعملاء من منازلهم للوصول إلى أفضل تصميم بإستخدام الواقع المعزز Augmented Reality والواقع الإفتراضي Virtual Reality , إضافة إلى مساعدة المهندسين المشرفين على البناء والمقاولين للتنفيذ الصحيح بأقل كُلفة والتسليم المبكر.
لقد كان لي الشرف بمشاهدة إطلاق تجربة الجيل الرابع 4G(LTE) في السويد عام 2010 وكذلك تجربة الجيل الخامس 5G في الولايات المتحدة عام 2016, ومن المتوقع إطلاق تجربة الجيل السادس 6G العام القادم 2023 التي سأتشرف بحضورها أيضاً.
مما سبق نجد أن دخول تقنية الجيل الخامس للأردن سيختصر الوقت والجهد ويسهل الإجراءات على المواطن والمسؤول والمستثمر , وخصوصاً إذا تواكب ذلك مع الإنتهاء من التحول الرقمي الكامل الذي بدأنا به قبل سنوات , وكلنا أمل أن يشهد عام 2025 بداية لنهضة تكنولوجية جديدة في الأردن بإستخدام الجيل الخامس وتطبيقاته, فالمرحلة القادمة التي ستمر على الأردن ستكون صعبة من الناحية الإقتصادية لذلك وجب علينا اللحاق بالعالم وتحسين تصنيفنا في التكنولوجيا وتطبيقاتها ومخرجاتها , لأن التكنولوجيا هي التي ستُنقذ الإقتصاد الأردني , وهذا يستدعي تعيين مسؤولين ذو إختصاص وخبرة وكفاءة للإسراع بهذه النهضة ولمجاراة القطاع الخاص والعمل معه بتشاركية , لا نريد تغول أي طرف على الآخر مما يؤثر على خطة التقدم التكنولوجي , فيجب على المسؤولين في القطاع العام أن يكونوا على قدر من المسؤولية والفهم المتعمق لأدوارهم التي سيقومون بها ,بعيداً عن المحاصصة والمحسوبية وإقصاء الآخرين .

م.مهند عباس حدادين
رئيس مجلس إدارة شركة جوبكينز الأمريكية
مستشار مجموعة DDL الأمريكية-CDAG
mhaddadin@jobkins.com








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع