أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
تحويل مستحقات نحو 100 عامل مصري غادروا الأردن اتفاقية تُمهد لإدخال خدمات الجيل الخامس للأردن تشكيلات إدارية في وزارة الداخلية - أسماء ضبط حدث يقود مركبة نقل مادة T1 النفطية ما أسباب سهولة وصول الاحتلال للمقاومين بالضفة؟ الحل بسحب مشروع قانون المجلس الطبي مهم من التعليم العالي لطلبة التوجيهي نسبة المصادر المحلية بتوليد كهرباء الأردن 28% الفاو: تجربة الأردن بالصمود في وجه أزمة الغذاء تُدّرس انخفاض أسعار الذهب في الأردن جلسات نيابية حول معايير العمل الدولية بالبحر الميت ضبط (بكم) يحمل 21 شخصا محكمة أردنية تمهل متهمين 10 أيام لتسليم أنفسهم - أسماء 100 ألف مريض زاروا الأردن للسياحة العلاجية بـ 2022 آخر مستجدات الحالة الجوية اليوم الأربعاء رحيل غرايبة يكتب: يجب الضرب بيد من حديد على يد هؤلاء قبيلات توضح حول تعيينات التربية واسس اختيار شاغلي الوظائف الادارية ممدوح العبادي: العودة إلى دستور 2011 هو ما يعطي منعة حقيقية للوطن فحيصيون يرفضون تهاون الحكومات المتعاقبة وتفريطها بحقوقهم تشكيلات اكاديمية في جامعة العلوم والتكنولوجيا - اسماء
ثقافة مواجهة الأزمات - 1
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة ثقافة مواجهة الأزمات - 1

ثقافة مواجهة الأزمات - 1

03-07-2022 04:38 AM

أثار الأستاذ نصر المجالي قيدوم الصحفيين العرب، المقيم في لندن، موضوعا مهما يحتاج إلى حوار وطني صريح جريء عميق غير خاضع للرقابة الذاتية والحسابات الأمنية، هو «ثقافة مواجهة الأزمات».

وهو موضوع من اخطر المواضيع واكثرها الحاحا لان هذا هو وقته، ولاهميته فإنني سأدعو قريبا إلى ندوة حوله.

وهي دعوة تنفتح على كل شيء !!

هي دعوة اول تناول نزيه لها هو تحميل الأقدر، العبءَ الأكبر.

هي دعوة إلى تحمل المزيد من القسوة والشدة والضنك، درجات جديدة نحو الأقسى والأخطر وما نكره.

هذه الدعوة تستوجب الربط بينها وبين العديد من المتطلبات الرئيسية أبرزها الانفتاح والانفراج السياسي واطلاق الحريات العامة واغلاق ملفات التوتر، والقيام بحملات عميقة لمكافحة الفساد شاملة وجدية، والذهاب إلى ريجيم وطني للتقشف الحكومي العميق، يوقف الهدر والبذخ، وما إلى ذلك.

يقول الصديق العريق زميل الحبر والعناء في صحافة السبعينات:

(كان لي حديث خاطف صباح هذا اليوم الجمعة مع زميلي المخضرم العتيق الذي لم تغيّره لا السنين ولا المواجهات ولا الوزارة والنيابة والسفارة محمد داودية،

بدأنا الحديث عن «الجمال» وانتهى بنا المطاف وعلى نحو سريع للحديث عن أزمات الأردن المزمنة والسريعة وردات فعل شعبنا الحبيب عليها وإدمان بعض مثقفيه جلد الذات والاتهامات والشتائم ووصولا إلى الانفصام والانفصال عن الواقع !.

ولمّحت للزميل أبي عمر بأن الأزمات تعصف بالعالم أجمع بما في ذلك بريطانيا العظمى فهي تعاني ارتفاع أسعار وغلاء في كل شيء وهو غلاء لا يطاق واضرابات وسائل النقل وكركبة في بعض أنظمتها وقراراتها، وديون بلغت 2 تريليون جنيه استرليني نتيجة لكورونا الخ.

ولكن الناس تعودت الصمود في الازمات عبر قرون زمنية تاريخية حادة وواصلت الحياة والمنجزات.

وكانت خلاصة الحديث الجميل المتفاعل النقي مع أبي عمر انه لا بد، لا بل ضروري تعميم «ثقافة مواجهة الأزمات» وما يتعلق بها من صبر وعمل وتحمل وإيثار وبذل وتضحيات، أو الصمت وترك الآخرين يعملون.

مثل هذه الثقافة حققت انتصارات باهرة لشعوب كثيرة اعتمدتها ومنها الشعب البريطاني وصارت جزءا من عاداتها وتقاليدها الراسخة.

تعالوا يا أهلنا في الأردن نجرّب !).

ولنا متابعة معا.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع