أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
أمين عمان: لا أقبل الخطاب التشكيكي الأردن .. مخيم وجبل الحسين يودعان خالد شنك - صور امتناع لاعبي نادي السلط عن التدريب الحكومة الأردنية عن ارتفاع الألبان: سوق يحكمه العرض والطلب شبهة خطأ طبي في وفاة شاب اردني وتشكيل لجنة تحقيق نتائج الضرر البيئي لتلوث ميناء الحاويات الأربعاء الحنيفات: نحتاج مليار متر مكعب من المياه لزراعة القمح عمرو: قانون الاستثمار يهدف لتعزيز الحقوق والامتيازات وفاة شاب أردني في تركيا إحباط محاولة تصنيع مادة الكريستال المخدرة بالأردن انخفاض مستوردات قطع السيارات 26% إطلاق ملتقى (أنا أشارك) لدمج الشباب الأردني بالعمل السياسي ولي العهد يلتقي عمداء شؤون الطلبة بالجامعات الرسمية - صور عمال بوزارة الشباب لم يستلموا رواتبهم منذ شهر ونصف عين أردني: المشاريع تساعد المواطن بالاعتماد على ذاته 31 رحلة بين عمّان وصنعاء منذ بدء الهدنة الاحتلال يزعم إحباط تهريب أسلحة عبر الحدود الأردنية مليون مسافر عبر مطار الملكة علياء الشهر الماضي حماية الأسرة: 10 آليات للتواصل مع مقدمي البلاغات والشكاوى البنك المركزي: الأردن ملتزم بمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب
لا تفعلها، هي تفعلها !!
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة لا تفعلها، هي تفعلها !!

لا تفعلها، هي تفعلها !!

16-06-2022 01:30 AM

لم أعد أذكر اسم الكاتب الروسي الشهير، ولا اسم روايته الكاسحة الجميلة، التي قرأتها قبل 50 عاما «على نَفَسِ واحد» بلا انقطاع، لشدة جذبها وقدرتها على امساك القراء من تلابيبهم، كما يقول اخواننا المصريون.
وأصدقكم أنني كنت حزينا جدا لأنني أنهيت قراءة تلك الرواية، التي تمنيت لو أنها لا تنتهي، كما كان الحال مع روايات اخرى مثل:
ثلاثية نجيب محفوظ، ثلاثية سهيل ادريس، ثلاثية فتحي غانم، شرق المتوسط، القوقعة، الأقدام العارية، الياطر، أنت منذ اليوم لي، نجران تحت الصفر، رجال في الشمس، الشيخ والبحر، 10 أيام هزت العالم، موسم الهجرة إلى الشمال، نجمة، دعاء الكروان، الخماسين، اللص والكلاب، في بيتنا رجل، يحدث في بر مصر، المستنقع، أولاد حارتنا، اللاز، عندما تشيخ الذئاب، صمت البحر، كانت السماء زرقاء، الدون الهادئ، ... إلخ.
قرأت في مجلة سبوتنيك السوفياتية الشهيرة تصريحا لذلك الكاتب، أعرب فيه عن حزنه الشديد لأن روايته، التي كتبها في العشرة أيام، التي طبعت بمئات آلاف النسخ بسبب تهافت القراء عليها في كل جمهوريات الاتحاد السوفياتي، قد ملأت 12 قاطرة -فرقون- قطار، مما اقتضى قطع أشجار غابة جميلة كاملة، لصناعة الورق الذي تم طبع الرواية عليه.
لا يأتلف التأليفُ مع الفطرة.
لا ارى ان الكتابة حرفة أو احترافا.
وليست الكتابة، إلهاما أو وحيا.
لا أرتاح إلى كلمتي المؤلف والتأليف، ففيهما صنعة، أرى أنها تنزع من المؤلَّف، الدهشة والبهجة، ومباغتة الكاتب والقراء.
والأمر لا يمكن قولبته وحشره أو حصره في نهج أو نسق واحد محدد، كما قال البارودي:
«أَسِيرُ عَلَى نَهْجٍ يَرَى الناسُ غَيْرَهُ،
لِكُلِّ امْرِئٍ فيما يُحاوِلُ مَذْهَبُ».
يقول تشالز بوكوفسكي: «إذا كنت تحاول ممارسة الكتابة من أجل مال أو شهرة أو نساء، فلا تفعلها.
إذا كنت تجلس طويلاً أمام شاشة الكمبيوتر أو منحنياً على سطور أوراقك باحثاً عن كلمات، فلا تفعلها.
مكتبات العالم اتخمت حتى الاختناق بسبب أمثالك.
حين يكون الوقت مناسباً، وتكون أنت مناسباً، ستحدث الكتابة وستواصل الحدوث !».








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع