أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الاحتلال يخشى من تصعيد في الضفة. القسام تستهدف مجموعة جنود وتوقعهم بين قتيل وجريح. بالعلامة الكاملة .. النشميات إلى نصف نهائي غرب آسيا للسيدات. تشافي: لا يمكن أن نفق بعد الآن على أرضنا. هجوم أميركي بريطاني جنوبي الحديدة اليمنية. مسؤول إسرائيلي : حماس لم تقدم تنازلات في المفاوضات. سلوفينيا ترسل طائرة مساعدات لقطاع غزة إلى مطار ماركا العسكري رويترز: محادثات الهدنة بدأت في باريس منذ أسابيع. البيت الأبيض: أوضحنا للإسرائيليين رفضنا احتلال قطاع غزة. حماس: بايدن وإدارته يتحملان مسؤولية الجرائم في غزة روسيا ترد على الحزمة الثالثة عشرة من العقوبات الأوروبية. بريطانيا والاتحاد الأوروبي يوقّعان اتفاق تعاون لمكافحة الهجرة غير الشرعية. نجل صالح العرموطي يدخل القفص الفضي .. الخصاونة طلب و العبادي أجاب. “الأورومتوسطي”: الجيش الإسرائيلي “قتل” 3847 فلسطينيا منذ قرار “العدل الدولية”. الاحتلال يشن غارات على رفح والبحرية تستهدف صيادي غزة. قرعة سهلة لميلان وليفربول في الدوري الأوروبي. لاعبات أيرلندا يدرن ظهورهن أثناء عزف نشيد الكيان. الأردن يعرب عن تعازيه لحكومة وشعب إسبانيا بضحايا حريق اندلع في مبنى سكني سيميوني: لن أجبر جريزمان على شيء. البيت الأبيض يتهم رئيس مجلس النواب بمساعدة إيران.
الدكتور رافع الطاهات يقول : اقترب يوم الكذب
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة الدكتور رافع الطاهات يقول : اقترب يوم الكذب

الدكتور رافع الطاهات يقول : اقترب يوم الكذب

14-02-2022 06:46 AM

بدأت التحضيرات و التجهيزات للاحتفال بعيد الكذب العالمي ، حيث انه يعتبر اليوم الاول من نيسان يوم يسمح به بكذبة بيضاء ، اما اليوم الرابع عشر من شهر شباط يوجد فيه مالا يعد ولا يحصى من الكذب الاسود ، فسنشهد جميعا ان اللون الاحمر هو الطابع الرئيسي لمحلات الورود و الشوكولا و الهدايا و التحف و العطور و الالبسة و كل هذا ليتجدد عهد الكذب و النفاق و الخيانات و التلاعب بالعواطف و المشاعر و الاحاسيس ، و تكثر به الابتسامات الصفراء و الدموع التمساحية ، و تعمل بشكل جيد صالونات التجميل و المطاعم و غرف الفنادق و الشقق المفروشة و المكاتب مغلقة الابواب تحت مسمى عيد الحب ، و كم نحن مجرمين بحق الروحانية و بحق ما وهبنا رب العالمين من عظمة بهذا الشيء ، فالحب الحقيقي هو تلاصق الارواح بمصداقية عالية خالية من اي شوائب ، و الحب الحقيقي ليس له يوم او ساعة فإذا وقف الحب الحقيقي ولو لثانية انهار سقف الحياة الآمنة و دخل الحب المزيف لأن يبني سقف من ورق سرعان ما يتمزق ، و تبقى الجدلية و التبريرات الموهومة محور الحديث و تكون الحياة بلا طعمة ، بل مجرد ايام تعد فمن يملك الحب الحقيقي فاليحتفل به بكل ثانية و اتركوا الكاذبين و المنافقين و اصحاب الوجوه المزيفة بان يحتفلوا بيومهم الكاذب ، و لكي نعيش سعداء آمنين خذوا منا كل شيء بس اتركوا لنا قلوبنا الصادقة تنعم بالحب النقي الحقيقي ، و كل لحظة و الصادقين بالف خير








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع