أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
أردني يزرع كاميرات بغرف نوم وحمام المستأجرين طقس العرب : اجواء باردة نسبياً وسحب منخفضة الاربعاء تشكيلات إدارية واسعة في الاشغال (أسماء) مختصون: "المخلوي التنفسي" ليس خطيرا ولا داعي للهلع - فيديو النائب عماد العدوان يطالب وزيرة الثقافة بالاعتذار والاستقالة بعد فضيحة رواية ميرا الخادشة للحياء العام الحوارات يرد على فيديو متداول لمريض يدعي فيه رفض مركز الحسين للسرطان معالجته المدعي العام يوقف المعتدية على الممرضة باربد توضيح حول تعطيل أو تأخير دوام مدارس بسبب الاحوال الجوية الحكومة: مؤشرات عمل الأطفال في الاردن بازدياد القبض على 20 مروجا وتاجرا للمخدرات العناية الإلهية تمنع كارثة في حي الطفايلة - فيديو الامطار تحيي آمال مزارعي دير علا اتفاق مع مستثمر أردني لتطوير منطقة سد الكرامة سياحيا الملكة رانيا تشارك في نشاط حول العنف ضد النساء والفتيات إنجلترا تتأهل لدور ال16بعد الفوز على ويلز بـ 3 أهداف (فيديو) اميركا تقصي ايران من كأس العالم العضايلة: القضية الفلسطينية كانت وما زالت وستبقى مركزية هطول مطري متواضع في جرش .. ولا عوائق ومخاطر رئيس الشاباك لنتنياهو : الانتفاضة قادمة لا محالة 2.327 مليار دينار ارتفاع صادرات الأسمدة والـبـوتـاس والفـوسـفـات لنهـايـة أيـلول
ضانا .. محمية الكنوز والحاجة لنقلة تُغير الحال لأفضل حال 
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة ضانا .. محمية الكنوز والحاجة لنقلة تُغير...

ضانا .. محمية الكنوز والحاجة لنقلة تُغير الحال لأفضل حال 

19-08-2021 12:20 AM

كتب ماجد القرعان -  لست هنا بصدد الدفاع عن القرار الحكومي الذي يقضي باعادة ترسيم حدود محمية ضانا " محمية الكنوز"  لإقتطاع ما مساحته 70 كم من المساحة الكلية للمحمية البالغة 300 كم  وفق  ما ذكرته الأمينة العامة لوزارة الطاقة والثروة المعدنية أماني العزام والمفترض ان اتخاذ هذا القرار قد تم في ضوء دراسات فنية أكدت وجود احتياطي كبير كانت قد قدرته الجهة المختصة بأكثرمن  45 مليون طن تُقدر قيمتها  السوقية بنحو 11 مليار دولار الى جانب وجود دراسة جدوى اقتصادية تٌشجع على البدء بالاستثمار  .

والأمر هنا لن يتوقف عند استثمار هذا الكم الكبير من معدن النحاس بل سيمتد الى دراسة جدوى استخراج خام الذهب من منطقة ابو خشيبة المحاذية لأرض المحمية لكن ومع أهمية استثمار المعدنيين وغيرهما من المعادن التي تشتهر بها المنطقة كالجرانيت الذي يضاهي الجرانيت الإيطالي وكذلك الحجر الجيري  وغيرها من الثروات المعدنية  حيث  تشير الدراسات الى امكانية خلق اكثر من ألف فرصة عمل مباشرة وأكثر من الفي فرصة غير مباشرة في المنطقة التي تُعد بأمس الحاجة لذلك  لأحداث نقلة تنموية في افقر مناطق المملكة باستثمار احتياطي النحاس فقط فمن الضروري ان يسبق الاستثمار دراسة الأثر البيئي لمشروع التنقيب سواء في منطقة فينان أو منطقة خربة النحاس  التي اشتهرت بانها اكثر مصدر لهذا المعدن في العصر الروماني والشاهد على ذلك المناجم القديمة المنتشرة في الأرجاء .

ميزة محمية الكنوز انها لا تقتصر على الثروات المعدنية العديدة التي تكتنزها ولم يتم استثمارها لغاية الآن فهنالك الطبيعة الخلابة التي قل مثيلها في العالم ولا ننكر ان من حق الجمعية الملكية لحماية الطبيعة ان تبدى تخوفها من تعدين ما تكتنزه من ثروات لكن وبالمقابل كان عليها ان خطت خطوات عديدة وكثيرة لافادة المجتمعات المحيطة من القيمة الطبيعية والسياحية والذي يتمثل بالسماح باقامة مشاريع   سياحية غير تقليدية تحتاجها المنطقة والتي تُعد من أفضل مناطق المملكة لوجود تلفريك فيها حيث عارضت ادارة المحمية ذلك دون مبرر مقنع والذي بإقامته سيدفع المستثمرين  الى اقامة العديد من المنشأت السياحية التي يحتاجها زوارها وهو أمر لا يتناقض مع حماية الطبيعة اذا ما تم وضع اسس وشروط خاصة وبتقديري ان ما نفذته الجميعة من مشاريع هي بالحد الأدنى الذي وفر عشرات فرص العمل فقط برواتب وامتيازات متدنية  .

ضانا كنز كبير وحلم ابناء المنطقة بمشاريع تُغير من أحوالهم الى أحوال افضل يستحقونها وهم الذين كانوا رأس الحربة ايام الثورة العربية الكبرى وتأسيس الأمارة ومن ثم نشأة المملكة الاردنية الهاشمية ورغم ضيق اليد وقلة الحيلة ما زالوا على عهد الأباء والاجداد جاهزون لتقديم الغالي والنفيس لتستمر مسيرة الاردن الخالدة .








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع