أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
شبكة سي إن إن الأمريكية تبث مقابلة الملك مع الإعلامي فريد زكريا الخدمة المدنية: تطبيق تعليمات رئاسة الوزراء مسؤولية الأمناء العامين والمدراء وفاة ممرضة اردنية بمستشفى حكومي بكورونا أبو قديس: %80 من المعلمين والإداريين بالجامعات تلقوا اللقاح توصيات المرأة في الملكية لتحديث المنظومة: دعم الأحزاب التي تتولى رئاستها سيدات النعسان: زيادة عدد الموظفين لتسريع إجراءات السفر في مطار الملكة علياء الاوبئة: طلبة المدارس ليسوا اقل عرضة للاصابة بفيروس كورونا هطول نادر لأمطار صيفية غرب عمان اعطاء 80 ألف جرعة جديدة من لقاح كورونا خلال 24 ساعة في الأردن 130 ألف طالب انتقلوا للمدارس الحكومية بسبب كورونا العمل: 566 مخالفة لمنشآت لم تلتزم بالبروتوكولات وبأمر الدفاع 26 زليخة أبو ريشة تعتذر للأردنيين: منشوراتي الأخيرة كتبها قلم الغضب وزير المياه للمشغلين: استمعوا لملاحظات المواطنين الاشغال: 98% نسبة الإنجاز بمشروع تقاطع مرج الحمام طوقان: بدء تشغيل المصنع الريادي لاستخلاص الكعكة الصفراء الأردن: المتسللون عبر الحدود الى الأراضي المحتلة يحملون جنسيات اجنبية 15 وفاة و 485 إصابة بكورونا في الاردن ابوقديس: مراحل لخطة الفاقد التعليمي ودعم نفسي للعودة الوجاهية للمدارس الطباع: مجتمع الأعمال الأردني سيلمس نتائج الزيارة الملكية خلال الفترة المقبلة أعضاء في الكونغرس الأميركي: جلالة الملك عبدالله الثاني كان وما يزال شريكا قويا للولايات المتحدة
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة زوال كيان بني اسرائيل

زوال كيان بني اسرائيل

20-04-2021 01:09 AM

قال تعالى في سورة الاسراء (.وَقَضَيْنَا إِلَىٰ بَنِي إِسْرَائِيلَ فِي الْكِتَابِ لَتُفْسِدُنَّ فِي الْأَرْضِ مَرَّتَيْنِ وَلَتَعْلُنَّ عُلُوًّا كَبِيرًا ﴿4﴾ فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ أُولَاهُمَا بَعَثْنَا عَلَيْكُمْ عِبَادًا لَنَا أُولِي بَأْسٍ شَدِيدٍ فَجَاسُوا خِلَالَ الدِّيَارِ ۚ وَكَانَ وَعْدًا مَفْعُولًا ﴿5﴾ ثُمَّ رَدَدْنَا لَكُمُ الْكَرَّةَ عَلَيْهِمْ وَأَمْدَدْنَاكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَجَعَلْنَاكُمْ أَكْثَرَ نَفِيرًا ﴿6﴾ إِنْ أَحْسَنْتُمْ أَحْسَنْتُمْ لِأَنْفُسِكُمْ ۖ وَإِنْ أَسَأْتُمْ فَلَهَا ۚ فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ الْآخِرَةِ لِيَسُوءُوا وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُوا الْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُوا مَا عَلَوْا تَتْبِيرًا ﴿7﴾.......................
بداية فساد بني اسرائيل قام على عداوة الله تعالى ورسله ,وقتلهم بغير الحق , وتشويه سمعتهم ,كما الحاصل مع تسمية كيانهم الغاصب , بدولة اسرائيل نسبة لنبي الله تعالى يعقوب عليه السلام,وفي ذلك دلالة على عظمة فسادهم في التشويه والتحريف ,في محاربة القيم الانسانية ,بين شعوب الارض ,واحتكار اقتصادها ,عصب حياة الشعوب بنظام الربا ,لهذا وتصحيحا لحقيقة مسمى هذا الكيان وبعيدا عن تحريفهم, ان يسمى هذا الكيان( بدولة كيان بني اسرائيل) , (حسب مخاطبتهم في كتاب الله تعالى ببني اسرائيل ,وكانت مخاطباتهم ضمن النهي والوعيد والذم ,والكشف عن حقيقة كفرهم , مسمى يجنبنا وزر تلبيسهم الباطل بالحق بأفعالهم النكرة ,ونسبها لاسم نبي الله اسرائيل عليه السلام .............. ..................
علو بني اسرائيل علو فساد في الارض , الذي اصبح واقعا على كافة شعوب الارض ,في ظل التستر بالنظام العالمي الرأسمالي الربوي ,وشعاراته في التحرر من القيم ,حيث اصبح العالم يحكم بلوبيات الاحتكار ,وخلق الحروب بين شعوب الارض ,علما ان عداوة هذا الكيان كانت مكشوفة قبل قيام النظام الراسمالي ,اقرء ان شئت قصصهم في اوروبا وهيمنتهم على امريكا ,حيث كان شتاتهم في الارض من بعد موسى عليه السلام (وَقُلْنَا مِنْ بَعْدِهِ لِبَنِي إِسْرَائِيلَ اسْكُنُوا الْأَرْضَ فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ الْآخِرَةِ جِئْنَا بِكُمْ لَفِيفًا ﴿104)وهذا وعد الحق ,حيث بداية جمعهم ,مع بداية قيام النظام العالمي بعد الحروب العالمية ,واصبحوا ضمن هذا الكيان اكثر نفيرا وأموالا ........................
علو بني اسرائيل في المرتين مرتبط بالفساد ,ووعد النهاية في كلا الحالتين ,مرتبط ببلوغ قمة علو الفساد ,وفي كلتا الحالتين على تراب الارض المقدسة ,المحرمة عليهم منذ عهد موسى عليه السلام ,ورفضهم دخولها ........................
تحقيق وعد نهاية بني اسرائيل في الارض المقدسة ,له دلالات وعلامات , على واقع الحال,لتكشف الامور ,وتكشف مؤامرة ازلام النظام الرأسمالي على شعوبهم ,وحمايتهم بقوانين معاداة السامية,تنكشف المؤامرة وتكشف عن والوجوه الخلفية السيئة ليساء لها كما اساءت ,ليأتوا لفيفا تحقيقا لقضاء وعد الاخرة عليهم في الارض المقدسة ....................
تغيرات كثير حدثت وتحدث في العالم ,ومن اهمها الازمات الاقتصادية ,وخاصة في الدول الغرب الغنية بصناعاتها ,نتيجة انتقال استثمار الاموال الى الصين,وكذلك ماسببته جائحة كورونا ,واختلاق الازمات الامنية ,من خلال صناعة الارهاب ,كل ذلك ادى و سيؤدي لإحياء الفتن في المجتمعات المتهالكة من الفساد ,لاحظنا نتيجة ماسبق ,انتعاش اليمين المتطرف في اوروبا ,وفي امريكا حيث علو سدة الحكم ,وشعارات محاربة الاقليات ,تطرف متنامي يوم بعد يوم ,ضد الاعراق المهاجرة , ومن ضمنها تواجد بني اسرائيل الذين شتتوا وسكنوا الارض ليفسدوا فيها ويسفكوا الدماء بالرذيلة ,ليشهدوا على انفسهم امام كل الامم ,عدائهم للانسانية ............................
ومكروا والله خير الماكرين ,مكروا على البشرية بنظامهم الربوي وبكل فواحشه ,وباختلاق الارهاب لمحاربة اخر معاقل القيم الدينية وتشويهها ,لحرمان البشرية الضالة من الانتعاش بها ,لتعم الفوضى وتنموا كل حركات التطرف العنصري ,الذي سيطال تواجدهم ,وهيمنتهم على حكم العالم ..........................
هنالك عدة دراسات وابحاث مهمة ,لزوال بني اسرائيل ,واهما واقدمها حديثا لفضيلة الشيخ يسام جرار جزاه الله عنا كل الخير , مستنبطة من اسرار الاعجاز العددي في القران الكريم ,تكشف تاريخ تحقيق وعد الاخرة لنهاية ظلم بني اسرائيل في الارض المقدسة وهو 2022ميلادي, كما انها تحرر لبشرية من قيود الضلال المهلكة ,حقيقة الزوال حقيقة ايمانية ,كما ان سنن الله تعالى في كتابه ,في امهال الظلم ومحاربة الفساد سنن ايمانية ,نؤمن في وقوعها ,ولنعلم ان اليسر ياتي من رحم العسرعند شدته .........
د. زيد سعد ابو جسار








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع